الخميس، 16 نوفمبر، 2017

اشتباك مع مجموعة من تنظيم داعش جنوب سرت

افادة عملية البنيان المرصوص اليوم الثلاثاء 14 نوفمبر بإصابه احد فراد قوة تأمين سرت باصابة طفيفة بعد حصارها لأحد المواقع بمنطقة جارف و اشتباكاها مع احدى المجموعة مسلحة، , وقد تم القبض من خلال العملية على 8 مسلحين , بالاضافة على انها عثرت على مخازن نحاس وكوابل كهرباء
وكان رئيس لجنة تفعيل الأجهزة الأمنية بمدينة سرت التي تبعد 450 كم شرق العاصمة طرابلس  الملازم الزروق سويطي أن تنظيم الدولة داعش ظهر مجددا في المدينة حيث تلقى عدد من ابناء المدينة تهديدات بالقتل والذبح , واوضح بان عناصر التنظيم  قد أقاموا فجر يوم الاثنين الماضي نقطة تفتيش في موقع يبعد 20 كم جنوب منطقة بوهادي قرب مدينة سرت , وقاموا بالاعتداء وتفتيش سيارات المواطنين المارين بالطريق ,ةواضاف الى ان التنظيم يتخذ من الأودية الوعرة الواقعة على بعد 80 كم جنوب منطقة بوهادي مقرًا له , وانهم يقومون من وقت لآخر بشن هجمات مسلحة على المحال التجارية جنوب منطقة بوهادي، وإقامة نقاط استيقاف في الطريق  .


الاثنين، 13 نوفمبر، 2017

وقف محطة كهرباء اوباري بعد خطف العاملين الاجانب

لأنها تغطى أحمال العجز الحاصل في الكهرباء في المنطقة الجنوبية بشكل كامل ولأن توقفها يعد ضربة قاصمة في ظهر كل المدن الليبية بات الظلاميون يسعون إلى إيقاف عملها وتخريب كل ما من شأنه أن يدفع بليبيا إلى بر الأمان والإستقرار . محطة أوباري الغازية أو ماتسمى ب محطة ال640 ميجاوات تعتبرمن أهم مشاريع الشركة العامة للكهرباء في ليبيا والتي بدلت من أجلها شركة الكهرباء الغالي والنفيس لإعادة تشغيلها رغم كل الصعوبات والأوضاع الأمنية السيئة التي شهدتها ليبيا منذ سنوات . إعادة التواصل مع الشركات الأجنبية وإعادة تفعيل العقود السابقة المبرمة معها شكل تحديا لشركة الكهرباء التي شرعت في التواصل لإقناع هذه الشركات بالعودة لإحياء قطاع الكهرباء وإنهاء أزمة مابرحت أن تعود من جديد دخول الوحدة الثانية للعمل على الشبكة بقدرة 320 ميجاوات بعد ضخ وقود بمنظومة الخام برنت والذي تعمل المحطة بواسطته من حقل الشرارة النفطي إلى المحطة 50 كيلو متر والتي كان من المفترض البدء في تشغيلها في الحادي عشر من هذا الشهر بقدرة انتاجية 320 ميجاوات مثل توقفها ضربة موجعة لليبيا وللشركة العامة للكهرباء كتتويج لجهودها المبذولة منذ سنوات لإنهاء أزمة أرقت البلاد. حادثة خطف مجموعة مهندسي شركة ( انكا التركية ) عند رجوعهم من طرابلس لمحطة أوباري الغازية لاستكمال اعمالهم سبب في مغادرة 92 مهندسا تركيا واستعداد مايقارب من 150 مهندسا أجنبيا للخروج من ليبيا خلال أيام وإلغاء عقود كانت قد أبرمت مع شركات أجنبية جديدة . منطقة الجنوب والتي لاتملك أي محطات توليد كان من شأنها أن تضمن للمنطقة حالة استقرار وراحة والنهوض بقطاعي الصناعة والزراعة في المنطقة. فقد 460 ميجاوات من الطاقة الكهربائية بخروج محطة أوباري الغازية عن العمل شكل ضربة قاصمة تدفع ليبيا كالعادة ثمنها من أموالها وسمعتها وعلاقاتها الطيبة معاناة يدفع المواطن المثقل بأعباء العيش والأزمات ثمن الخائنين البائعين الفاقدين للضمير والوطنية مؤامرة تستلزم التدخل السريع والإهتمام الكامل من المسؤولين والمهتمين والقادرين على إحداث التغيير الحقيقي على الأوضاع ومحاسبة المخالفين والمسؤولين عن كل الإعتداءات والجرائم المرتكبة في حق هذا القطاع من شأنه أن يعيد الأمل بالنهوض بالقطاع من جديد وأن يرفع أعباء معاناة يدفع المواطن المثقل بألأزمات ثمنها .



الأحد، 12 نوفمبر، 2017

سيطرة حكومة الوفاق على منطقة ورشفانة

تغيير كبير في سير المعارك في منطقة ورشفانة تحت عملية ( بشائر الامان ) فقد تم السيطرة منطقة العزيزية التي تعتبر عاصمة ورشفانة دون اي قتال كما تم تأمين الطريق من مدينة غريان الى مدينة العزيزية الا انه تجري بعض الاشتباكات في لطريق من العزيزية الى مدينة السواني لتامينه بحسب ما اكد القيادي بمنطقة ورشفانة صلاح وادي , كما دخلت قوة من مدين الزاوية واخرى من ورشفانة لتامين الطريق الساحلي , ونقلا عن احد  كتيبة فرسان جنزور بان أكثر من 60 من مسلحيي ورشفانة يقومون بتسليم أنفسهم و اسلحتهم قبل قليل لكتيبة فرسان جنزور
وبحسب حصيلة المواجهات اليوم بمنطقة  بورشفانة وصل الى 7 جرحى بينهم 4 من المجلس العسكري ترهونة
وكان يوم امس الثلاثاء قد تقدمت قوات المجلس العسكري الزنتان وامر المنطقة الغربية التابعة للمجلس الرئاسي لحكومة الوفاق اسامة الجويلى الى  أسوار معسكر اللواء الرابع مشاة فيما سيطر على منطقة رأس اللفع والكسارات والدخول الى خطوط منطقة جمال والعامرية وأجزاء واسعة من منطقة ورشفانة بدأت بالسقوط وقد انسحبت قوات ورشفانة بسبب انقلاب رئيس المجلس العسكري لمنطقة ورشفانة معمر الضاوي وانضمامه لقوات الجويلي

واضاف مصدر من قوات الزنتان بانه قد تم أسر 11 فردا من عناصر من  قوات ورشفانة ووصلت  الاصابات الى اكثر من 16 جريح 

سقوط قذائف وعملية اغتيال جديدة لقعيم في بنغازي

قبل قليل من الان مغرب يوم الجمعة 10 نوفمبر مقتل 4 شباب من قوة المهام الخاصة التابعة لفرج أقعيم واصابة 4 اخرين وحالتهم خطيرة جراء سقوط قذيفة على مقر قوة المهام الخاصة في بودزيرة والذي يعتبر مقر داخلية حكومة الوفاق الوطني في بنغازي , وقفل الطرق المؤدية الى معسكر المهام الخاصة في مدينة بنغازي بعد أنباء عن سقوط عدد 4 قذائف هاون على معسكربقوة المهام الخاصة ( التدخل السريع  ) ,

وصرح آمر الاستخبارات العسكرية في بنغازي صلاح بولغيب لقناة النبأ بانه سقط اليوم  3 قتلى واصيب 7 جرحى آخرين حصيلة استهداف مقر وكيل وزارة الداخلية

الأربعاء، 8 نوفمبر، 2017

تبادل الاتهامات بين خفر السواحل الليبي ومنظمة المانية

صرح العميد ايوب قاسم المتحدث باسم القوات البحرية الليبية  اليوم الاثنين 6 نوفمبر بأن تدخل منظمة Sea watch الألمانية قد أربك عمل حرس السواحل وتسبب في مقتل 5 من المهاجرين الغير شرعيين ,مع بدء عملية إنقاذ لقارب مطاطي تعطل محركه من قبل طاقم الزورق رأس أجدير، أدى ظهور سفينة تتبع منظمة Sea watch غير الحكومية الألمانية إلى إحداث فوضى وإرباك بين المهاجرين غير الشرعين , مما جعل كل منهم يريد التوجه إلى المنظمة الألمانية حتى أولئك الذين تم إنقاذهم وإركابهم على متن زورق حرس السواحل , فقد قفز الكثير منهم إلى البحر، وبقصد التوجه إلى Sea watch التي رفضت تعليمات حرس السواحل بالمغادرة والإبتعاد, واضاف قاسم الى ان ذلك تسبب في مقتل عدد من المهاجرين غير شرعيين أثناء محاولتهم الوصول لسفينة المنظمة, وأوضح العميد بحار قاسم الى انه تحديا للدورية قامت سفينة Sea watch بإنزال قاربين مطاطين وبدأ كأننا في سباق مع فوضى عارمة بين المهاجرين مع تواجد قطعة بحرية فرنسية لم تتدخل بدورها للمساعدة ,مع تحليق لمروحية تتبع البحرية الإيطالية التي قامت بإنزال قوارب مطاطية ذاتية الفتح للمساعدة في إنقاذ المهاجرين غير الشرعين  .
وقال قاسم في نهاية الأمر تمكن الزورق رأس أجدير من إنقاذ 47 مهاجر غير شرعيين من بينهم 30 إمراة وطفل واحد كانوا على متن القارب المطاطي الذي كان على بعد 30 ميل شمال منطقة سيدي بلال بالقرب من مدينة جنزور بالضواحي الغربية للعاصمة الليبية .
واضاف المتحدث باسم البحرية الليبية بان زورق يتبع البحرية الليبية كان في مهمة دورية واستتطلاع عندما استلم بلاغ من غرفة حرس السواحل بوجود قارب هجرة غير شرعية يطلب استغاثة ت, قام الزورق بتغير المسار والتوجه على عجل إلى الموقع المحدد , حيث وجد القارب وعلى متنه أكثر من 110 مهاجر غير شرعي , ولكن للأسف  تدخل السفينة Sea watch 3 في اعمال حرس السواحل عرقل جهود  طاقم الدورية في انقاذ كل المهاجرين  وإنتشال الجثت.

وبين قاسم بان ساعة وصول الزورق الي قاعدة طرابلس البحرية , وبحضور الهيئة الطبية الدولية تم تقديم المساعدة الإنسانية والطبية وقد نقل عدد 2 شخصين إلي المستشفي، وتم تسليم الباقي الي مركز ايواء الضمان تاجوراء.

حرب جديدة في غرب البلاد

بدء عملية عسكرية ليلة اليوم الاربعاء 1 نوفمبر في غرب البلاد في منطقة ورشفانة تحت قيادة امر المنطقة الغربية العميد اسامة الجويلي التابع لمجلس الرئاسي لحكومة الوفاق من اجل القضاء على اوكار الجريمة والمجرمين الذين اتخذوا من هذه المنطقة مكانا لهم في الحرابة وقطع الطريق والقتل والخطف .
وقد قامت قوات تتبع المجلس العسكري الزنتان والتي من ضمن العملية العسكرية بقصف معسكر ام القرون اللواء الرابع مشاة التابع لعملية الكرامة بمنطقة ورشفانة بالاسلحة الثقيلة وسماع انفجارات قوية , وخروج بعض الاهالي من منازلهم ليلا , وكان الناطق باسم مجلس حكماء ورشفانة , قد أكد بان اشتباكات بين مسلحين من ورشفانة وقوة يقودها أسامة جويلي قرب بوابة الستين , كما طالب المجلس العسكري الزنتان من جميع سكان مناطق ورشفانة الابتعاد عن الأماكن والتجمعات والثكنات العسكرية

وفي اول يوم للاشتباكات في منطقة ورشفانة صرح مصدر عسكري من ورشفانة بان قوات امر المنطقة الغربية العميد اسامة الجويلي المعين من قبل القائد الاعلى للجيش فايز السراج وايضا قوات المجلس العسكري الزنتان فقد تم قصف معسكراللواء الرابع ومزرعةاللواءعمر تنتوش التابع لقوات عملية الكرامة مما اسفر عن مقتل جندي واصابة ضابط بجروح جراء القصف العشوائي , واشار المصدر الى سقوط قذيفة دبابة ليلة البارحة على منزل من عائلة ابوحلالة , وأنباء عن مقتل طفلة جراء سقوط القذيفة , واشار الى ان القائد الاعلى للجيش الليبي السراد لم يعطي اي أوامربالهجوم وقد اوضح ذلك اليوم لدى اجتماعه في مقره بالعاصمة طرابلس بكل رموز منطقة ورشفانة ضباط نواب وأعيان ومشائخ ومنظمات مجتمع مدني 

انقاذ 151 مهاجر غير شرعي

صرح المتحدث الرسمي باسم القوات البحرية الليبية العميد ايوب قاسم بانه تم ظهر اليوم السبت 4 نوفمبر إنقاذ عدد 151  مهاجر غير شرعي من  قبل سفينة الإبرار إبن عوف التي كانت في مهمة دورية واستطلاع من يوم الجمعة 3 نوفمبر  بعد استلمت بلاغ ونداء استغاثة بوجود قارب مطاطي تعطل محركه على بعد حوالي 22 ميل شمال مدينة الخمس , وذلك بالتعاون مع مركز البحث والإنقاذ الإيطالي.
واشار قاسم بان المهاجرون الذين كانوا على القارب 151  من جنسيات أفريقية مختلفة , من بينهم عدد إمراة واحدة من نيجيريا و7 اطفال من السنغال و25 من بنغلاديش و3 من مصر.

هذا واشار قاسم الى انه تم الوصول بهم  قاعدة طرابلس البحرية وإنزالهم في نقطة حرس السواحل بالقاعدة , وبحضور المفاوضية السامية والهيئة الطبية الدولية وكذلك المنظمة الدولية للهجرة تم تقديم المساعدة الإنسانية للمهاجرين وتم تسليمهم مع الساعة 17:30 إلى مركز إيواء تاجوراء التابع لجهاز مكافحة الهجرة الغير شرعية