الخميس، 25 مايو، 2017

في بنغازي بيان لقدة المحاور ومقتل 2

قتل صباح اليوم الخميس 25 مايو بالقرب من نادي النجمة الرياضي بمنطقة السلماني الغربي بمدينة بنغازي شخصان احدهما مدني والاخر عسكري من الكرامة وجرح 9 آخرون بجروح مختلفة بين المتوسطة والحرجة في مدينة بنغازي جراء انفجار قنبلة يدوية في مشاجرة بين افراد من عملية  الكرامة وشباب من منطقة السلماني في المدينة
وفي بنغازي اصدر عدد من قادة محاور القتال في مدينة بنغازي بيانا اليوم الخميس 25 مايو اكدوا فيه رفضهم لمجريات الأحداث في البلاد , واعلنوا عن (فتح أيدينا لأبناء الوطن من أجل المصالحة الوطنية ) , واشاروا الى انهم يرفضون  زعزعة أمن واستقرار المنطقة وعودة حوادث التفجيرات والاغتيالات , وقالوا (لن نقبل بتمرير حادثتي تهريب الدواعش في بنغازي ودرنة دون كشف نتائج التحقيقات للناس ) , واضافوا بانهم ( مستمرون في معركة الشرف ضد الإرهاب وفلوله ) , واعلنوا عدم اعترافهم بأي طرف يتحدث باسمهم , وقالوا ( لن نقبل أن يدوس أي طرف على تضحيات أبطال الكرامة من أجل أطماع شخصية ), و ( نحذر ممن يريد مصلحته السياسية والشخصية ) واضاف البيان ( نحذر من التلاعب على القائد الأعلى للجيش عقيلة صالح  من قبل نواب خونة ) , فهناك محاولة من بعض النواب باسقاط رئاسة مجلس النواب في هذه الفترة

والقادة المشاركون في البيان من محاور القتال المشاركين العقيد علي الصادق الفسي - آمر الكتيبه الأولى صاعقة جبريل الفارسي - آمر كتيبه الثانيه صاعقة عزو الفارسي - قائد ميداني الكتيبه الثانيه صاعقة أحمد بونجمه العمروني - آمر سرية بومريم المقاتلة أحمد زيد - قائد ميداني كتيبة الاهداف الحيويه، آمر سرية توكرة المقاتله مسعود العبدلي - قائد ميداني وآمر بوابة برسس ناصر لقم - آمر كتيبة المقزحه جردينا صاعقه مهند الذيب البرغثي - قائد ميداني وآمر سرية بوهديمه المقاتله بطوط الفارسي - قائد ميداني سرية الشهيد خالد النمر المقاتله وعدة امراء سرايا ومقاتلين من كتيية أولياء الدم والبحريه والصاعقه ومكافحة الإرهاب.

انسحاب القوة الثالثة من حقل الشرارة وقاعدة تمنهنت بالجنوب

انسحبت القوة الثالثة التابعة لحكومة الوفاق الوطني والمحسوبة على المجلس العسكري مصراتة والتي كلفت بحماية الجنوب اليوم الخميس 25 مايو من قاعدة تمنهنت العسكرية بعد ان انسحبت يوم امس من حقل الشرارة , ولم تبين القوة السبب الى الان الا ان هناك مصادر من الجنوب الليبي قالت ان عملية الانسحاب جاءت بناء على ضغوط قامت بها مساعي من الحكماء والاعيان واخرى قبلية لحقن الدماء والدفع لاستقرار وامن الجنوب .
ويشار الى  القوات المسلحة العربية الليبية  التي يقودها حفتر  قالت بانه بسطت سيطرتها على قاعدة تمنهنت بعد طرد القوة الثالثة التابعة لحكومة الوفاق منها , واشار مقطع فيديو بث على صفحات التواصل الاجتماعي للناطق باسم اللواء 12 مجحفل محمد ليفيرس والذي يتبع لقوات عملية الكرامة على إن القوات المسلحة سيطرت على قاعدة تمنهنت بالكامل بعد هجوم كاسح قامت به وحدات من القوات المسلحة وتم على إثرها اقتحام  قاعدة تمنهنت  بانسحبت  القوة الثالثة بالانسحاب منها باتجاه الجفرة.

يشار إلى أن القوات العربية الليبية المسلحة  قد اعلنت عن اطلاق عملية عسكرية أطلقت عليها (ثأر فزان ) بعد ما حدث في قاعدة براك الشاطيء من هجوم قامت به القوة الثالثة وثوار الجنوب 

انقاد 77 مهاجر في عرض البحر

صباح اليوم الخميس  25 مايو تمكنت دورية من حرس السواحل القطاع الغربي نقطة مصفاة الزاوية بغرب البلاد من إنقاذ عدد 77  مهاجر غير شرعي من جنسيات افريقية مختلفة  من بينهم 4  نساء وطفل واحد كانوا على متن قارب مطاطي مطاطي تحطم  وغرقت أغلب أجزائه , وقد تم إنتشال 7 جثت وجدت حول القارب بحسب ما صرح به المتحدث باسم القوات البحرية العميد ايوب قاسم والذي اشار الى ان القارب وجد على بعد 12  ميل شمال منطقة صياد غرب طرابلس .
وأوضح قاسم بانه ( وحسب إفادة الناجيين فإنهم ظلوا قرابة يومين متشبثين بحطام القارب وبعض من أدواته ,  وأنهم خرجوا من منطقة صياد – الماية , وعند خروجهم كان القارب مزدحما بالمهاجرين غير الشرعين ) ، واضاف العميد ايوب بانهم  لم يحددوا العدد الذي كان بالقارب , وقال لقد كانت حالة الناجيين كانت سيئة للغاية فقد ظهر على أجسادهم حروق نتيجة تواجدهم الطويل تحت الشمس  وفي المياه المالحة, وظهرت عليهم  نتيجة الإعياء والجوع والعطش وغيرها.

واشار الى انه تم إركاب الناجيين في زورق الدورية وقد استغرقت العملية وقتا طويلا نتيجة لمحدودية طاقم الزورق والحالة السيئة للمهاجرين غير الشرعيين , موضحا بانه تم الوصول بهم الساعة 07:30  بعد 4 ساعات ونصف من عملية انقاذهم وقد تم الوصول بهم إلى ميناء مصفاةالزاوية ,  حيث نقطة حرس السواحل , ليتم تقديم المساعدة الإنسانية والطبية اللازمة من تم تسليم المهاجرين غير الشرعين إلى مركز إيواء النصر التابع لجهاز مكافحة الهجرة غير الشرعية بمنطقة الزاوية

الأربعاء، 24 مايو، 2017

تصاعد عمليات الانقاد في سواحل ليبيا الغربية

مازالت مكافحة الهجرة الغير شرعية تلقى جهود كبيرة من القوات البحرية الليبية  فقد تمكنت ظهر يوم الثلاثاء 23 مايو دورية من حرس السواحل القطاع الغربي نقطة مصفاة الزاوية من ضبط وإنقاذ عدد 237  مهاجر غير شرعي كانوا على متن مركبين خشبيين كبيرين على بعد 12 ميل شمال مدينة صبراتة بغرب البلاد , من بينهم 20 إمراة  و15  طفلا من جنسيات ليبية ومغربية وبنغالية وأفريقية مختلفة  منهم 10 ليبيون 5 رجال و2 نساء و3 اطفال , و61 من المغرب منهم 40 رجل و12 امراءة و9 اطفال , ومن بنغلاديش 40 شخصا من الرجال , بينما 126 شخصا من افريقيا منهم 107 رجلا و16 امراءة و3 اطفال وقد اشار المتحدث باسم القوات البحرية العميد ايوب قاسم بانه قد تم توجيه المركب إلى ميناة مصفاة الزاوية بغرب البلاد حيث نقطة حرس السواحل  ولكن في طريق العودة توقف محركا المركبين الخشبيين على التوالي بفارق زمن يقارب النصف الساعة مما دعا الى  استدعاء طلب الدعم والمساعد للدورية ووصولها من حرس السواحل القطاع الغربي ومساهمة مصفاة الزاوية بقاطرة تابعة لها تسمى الزاوية – 4 وتم إركاب 197  مهاجر غير الشرعية على القاطرة والباقي في زورق الدورية وقارب الدعم وقد اشار العميد قاسم الى انه تم الوصول إلى ميناء المصفاة حيث نقطة حرس السواحل بعد الساعة 19:00 مساءا وقد تم بعد ذلك تقديم المساعدة الإنسانية والطبية اللازمة تم تسليمهم إلى مركز إيواء النصر التابع لجهاز مكافحة الهجرة غير الشرعية  بالزاوية.

الثلاثاء، 23 مايو، 2017

مقتل قادة عسكريين وقبلي في بنغازي

مقتل امر عمليات محور سوق الحوت النقيب منصور التيح التابع لعملية الكرامة بإنفجار لغم ارضي في مبنى الجوازات بحسب مصدر  امني من مدينة بنغازي اليوم الثلاثاء 23 مايو .
وكان قد قتل فضل الحاسي آمر التحريات الخاصة في انفجار لغم في محور سوق الحوت  عصر يوم الاحد 21 مايو ويشار الى ان بعض المصادر اشارت الى انه قتل خلال اشتباك مع عناصر من مجلس شورى وثوار مدينة بنغاز حيث اطلاق النار برشاش الدوشكا على سيارتين احرقتا وكان من بين القتلى الاربعة فضل الحاسي وجرح اخرين كما حدث انفجار بالقرب من  مسجد بلال بن رباح بمنطقة سلوق 60 كم غرب مدينة بنغازي بشرق البلاد يؤدي بحياة عمدة قبائل العواقير أبريك اللواطي والموالي للجنرال حفتر قائد عملية الكرامة إثر استهدافه بسيارة مفخخة .
 وتعتبر مدينة سلوق تحت سيطر قوات حفتر بحسب مصدر امني من بنغازي والذي اشار الى ان مدينة سلوق لم تسجل فيها عملية اغتيال او تفجير في السابق

تاهب في مصراتة ودعوة لعدم التظاهر امام قاعدة تمنهنت بالجنوب

اصدر اليوم الثلاثاء 23 مايو اللواء 12 التابع لحكومة الوفاق الوطني والذي يضم القوة الثانية مع كتائب ثوار الجنوب والذي يعتبر من قوات الجيش الوطني الليبي الذي لا يتبع قوات عملية الكرامة التي يقودها الجنوال حفتر بيانا تحدث فيه على التحريض عليه في الجنوب من خلال بث الشائعات والفتن لجر المدنيين للتظاهر أمام مقراته في قاعدة تمنهنت  , ووجه نداء للمدنيين وحدرهم من الاقتراب من المنشآت العسكرية أو المساس بها تحت أي حجج يسوقها الجيش الإلكتروني للإنقلابيين  بحسب البيان , مؤكدا على ان الاقتراب من المؤسسات العسكرية ستكون عواقبه وخيمة ويعرض حياة المتظاهر للخطر في مثل هذا الوضع الراهن التي تنتشر فيها ( عصابات بن نايل وحفتر والمرتزقة في المنطقة ) والتي تحاول إشعال فتنة كبيرة لخدمة أجنداتها الإنقلابية .
وأكد البيان على أن حق التظاهر السلمي مكفول للجميع وتحميه قوات الجيش الوطني الليبي  ( اللواء 12 ) وان الخروج عن قواعده يمثل خرقا للقانون مما قد يمثل خطورة على أرواح المواطنين , محذراالمتظاهرين من عدم الاقتراب من المنشآت العسكرية لايمثل تهديدا لهم وإنما يأتي في إطار حرص المؤسسة العسكرية على مصلحة المواطن وسلامته  , وطالبوا من عقلاء الجنوب ( عدم السماح لمن يروج لهذه الفتنة بالضحك على البسطاء وجرهم لما قد يكون مخطط له منهم باستهدافهم بالقتل لأتهام قوات الجيش الوطني بسفك دماء المدنيين )  .

وكان المجلس العسكري واتحاد ثوار وأهالي مدينة مصراتة ليلة الاحد 22 مايو قد اصدروا بيانا ترحموا فيه ( على شهداء القصف الإماراتي على مناطق هون وسوكنة وودان ) واكدوا على على شرعية المؤتمر الوطني العام وحكومة الإنقاذ الوطني , بعد ان قانوا بتحية انتصارات الابطال في اللواء الثالث عشر في عملية السيطرة على قاعدة براك الشاطئ بحسب البيان كما أكدوا في بيانهم على ( عدم اعترافنا بالرئاسي المقترح ونحمله مسؤولية كل مايحدث في البلاد من ازمات) , و( ندين ماصدر عن تجمع نواب مصراتة وبلدي المدينة والاحزاب السياسية حول ماحدث في براك الشاطئ ) , وطالبوا المجلس العسكري مصراتة بدعم اللواء الثالث عشر وثوار بنغازي و درنة , معتبرين بان  المجلس الرئاسي المقترح الذي يراسه فايز السراج هو المسؤول عن إرباك المشهد السياسي وإفتعال الأزمات منذ دخوله لطرابلس مستقويا بالأجنبي ضد الشرعية الدستورية كماحكومة الإنقاذ الوطني (كل أبناء الوطن وقياداته الشرفاء للوقوف صفا لإنهاء ممارسات الرئاسي المقترح التي تمكّن للفوضى ) 

الأحد، 21 مايو، 2017

انقاذ 503 مهاجر غير شرعي بالقرب من صبراتة

تمكنت اليوم فجر اليوم الخميس 18 مايو دورية من حرس السواحل القطاع الغربي نقطة مصفاة الزاوية من إنقاذ مركب خشبي كبير محركه شبه متعطل وعلى متنه 463 مهاجر غير شرعي من بينهم 27 إمراة و8 أطفال على بعد 11 ميل شمال مدينة صبراتة بغرب البلاد بحسب ما افاد به العميد ايوب قاسم المتحدث باسم القوات البحرية الليبية التابعة لحكومة الوفاق الوطني , والذي اشار الى ان المهاجرون غير الشرعيين من جنسيات عربية وبنغالية وغانية. فمن سوريا 70 رجلا و 20 إمراة 8و أطفال , ومن المغرب 120 رجلا و 7 نساء ومن تونس 38 رجلا ومن السودان 30 رجلا ومن مصر 5 رجال ومن غانا 15 رجلا ومن بنغلاديش 85 رجلا
واضاف ايوب انه أثناء الرجوع والسير ببطء لمركب  المهاجرين الغير شرعيين الذي فيه عطل والذي ﻻ يستطيع اﻹبحار بسرعة وعند الوصول إلى المنطقة البحرية قبالة مدينة المطرد بغرب البلاد تم إكتشاف 3 مراكب فايبر لمهربي البشر تقوم بعملية إركاب لمهاجرين غير شرعيين على متن 3  قوارب مطاطية على بعد حوالي 1 ميل من الساحل , ومن تم التوجه إليها, فقام المهربين  بالرماية النارية على زورق الدورية مما أضطره إلى الرماية التحذيرية المكثفة  , مما أجبر مراكب تجار الهجرة غير الشرعية على التولي والفرار نحو الساحل , ويتبعها قاربي الهجرة غير الشرعية المطاطية بما فيها من مهاجرين, وقد تم ضبط القارب المطاطي الثالث الذي لم  يلحق تجار البشر تركيب محرك له , واوضح العميد قاسم بانهم قد وجدوا بالقارب المطاطي الثالث 40 مهاجر غير شرعي من جنسيات إفريقية مختلفة وتم اركابهم في زورق الدورية في حالة إبحار بطئ  حتى الوصول حوالي الساعة 07:30 إلى نقطة حرس السواحل بميناء مصفاة الزاوية بغرب البلاد وقال قاسم بانه بعد تقديم المساعدة الإنسانية تم تسليمهم إلى مركز إيواء النصر التابع لجهاز مكافحة الهجرة غير شرعية بمدينة بالزاوية

موضحا بان المجموع الكلي للمهاجرين الغير شرعيين الذين تم إنقاذهم وضبطهم في هذه العملية 503 مهاجر غير شرعي.