السبت، 16 يناير، 2010

الشيخ حارث الضاري رئيس تجمع العلماء المسلمين في العراق المقاومة بخير وعلى العراقيين عدم التعويل على ما يسمى بالعملية السياسية فهي تشكو من عقوق أبنائها لها واتهامها بالاتهامات الباطلة لها وبالإرهاب .

سرد الشيخ حارث الضاري رئيس تجمع العلماء المسلمين في العراق والمتحدث عن المقاومة العراقية بدايات المقاومة العراقية منذ المواجهة الأولى في الأسبوع الأول للاحتلال الأمريكي لبغداد والتي قال انها بدأت بشكل فردي أولا ولم يعلن عنها وكان أول ظهور بارز وكبير للمقاومة العراقية في أواخر شهر ابريل 2003 حينما استولت قوات الاحتلال على أحد المدارس في الفالوجا فخرجت مظاهرة شعبية كبيرة تندد بالاحتلال وقتلت وقتها قوات الاحتلال 17 شهيدا وجرحت العديد فألهبت هذه الحادثة مشاعر الغضب , وكانت حادثة مهمة لظهور المقاومة ونشاطها والذي ازداد مع ازدياد المنظمين لها .
وقال الشيخ الضاري بأن (أولويات المقاومة في هدفها الأسمى تحرير العراق من الاحتلال الأجنبي واستعادت سيادته كاملة غير منقوصة , مشيرا الى تعرض المقاومة الى شتى الضغوط وحصارها ماديا ومعنويا وبشكل يفوق التصور , وقد أسهم في ذلك من لا وعي لهم بخطورة هذا المخطط عليهم وعلى الأمة , فقد استطاعت الوقوف بوجه اكبر قوة عسكرية في العالم ) , وبذلك أنجزت المقاومة جراء وقوفها أمام قوات الاحتلال إفشال المشروع الأمريكي بالهيمنة على العراق وإيقاف الزخم بما يسمى بالشرق الأوسط الجديد , داعيا المنطقة الى الاستفادة مما أنجزته المقاومة العراقية بقوله خيار المقاومة خيارا صائبا لتحرير العراق والمقاومة واثقة من نصرها .
وأضاف الشيخ حارث الضاري بالقول أن المقاومة بخير بفضل الله على الرغم بكل ما مرت به وقد أعادت تنظيم صفوفها , واستقبلت الجيل الثالث من العراقيين وبمعنويات عالية .
وأشار الى أن العدو يتكبد خسائر كبيرة وفادحة الا انه يعلن عن القليل منها في تضليل للرأي العام ومحاولة من تضعيف المقاومة والنيل منها , داعيا العراقيين بعدم التعويل على ما يسمى بالعملية السياسية التي سببت الكوارث والمصائب للعراقيين
كما دعا أبناء الأمة العربية وقادتها على التخلي من جدوى العملية السياسية وقال تشكو المقاومة العراقية من عقوق أبنائها لها وعدم اتهامها بالاتهامات الباطلة لها وبالإرهاب .

وتحدثت عضو القيادة القطرية لحزب البعث العربي الاشتراكي الحاكم في سورية شهناز فاكوش في كلمة الرئيس السوري بشار الأسد التي ألقتها نيابة عنه على أن حرب يوليو 2006 الإسرائيلية على جنوب لبنان وحرب إسرائيل على غزة غيرتا خريطة المنطقة , وان المقاومة حاضرة دائما في غياب الحلول الأخرى وانه الآن يحسب للمقاومة ألف حساب.
وقالت انه من الخطأ التصور ان السلام يأتي من خلال التفاوض بل من المقاومة وان المقاومة والسلام محور واحد فالسلام لا يتحقق إلا بعودة كامل الأرض العربية المحتلة بما فيها الجولان السوري المحتل وقالت وان لنا عدوا واحدا على الأرض العربية هو المحتل الإسرائيلي , وهو اكبر أشكال الإرهاب فظاعة في العصر الحديث مضيفة بان المقاومة هي البوصلة التي تضعنا على طريق التحرير ".

وهذا وابرز نائب الرئيس الإيراني محمد مير تاج الدين عند القاه كلمة الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد أن مقاومة حزب الله وحماس أثبتت أن الكيان الغاصب ( إسرائيل ) عاجز عن التوسع , وان المقاومة في لبنان وغزة قد (غيرت كل المعادلات من خلال استمرار المقاومة ضد المحتلين المعتدين ) مشيرا إلى دعم إيران ووقوفها مع العرب في محنتهم بالقول إيران تدعم دوما كل المطالب المحقة للشعوب المظلومة وخاصة الشعبين اللبناني والفلسطيني وسنستمر بدعمهما حتى تحقيق النصر النهائي .

الدكتور خالد مشعل غزة أنموذجا لصناعة المستحيل

أبرز الدكتور خالد مشعل في كلمة حركة المقاومة الفلسطينية الإسلامية حماس بالملتقى العربي الدولي لدعم المقاومة ببيروت أن المقاومة حق مشروع للشعوب في الدفاع عن مشروعيتها , وأن حق مقاومة الاحتلال يساوي لحقها في الحياة قائلا ان المقاومة ليس الرد الطبيعي على الاحتلال فحسب بل اتها قادرة على الصمود والانتصار بإذن الله , فقد صمد لبنان وصمدت المقاومة اللبنانية واثبت لبنان أنه أكبر من الراهنات , وهو فخرنا واعتزازنا اليوم , فالملتقى يعقد بفرار لبناني وليس خارجي , كما صمدت فلسطين وغزة وصارت غزة أنموذجا لصناعة المستحيل .
وأشار الى أن وزير الحرب باراك يتوعد بحروب جديدة لغزة ولبنان وإيران , ربما يرى ان غزة هي الحلقة الأضعف لحربهم عام 2010 قائلا نحن في المقابل نحذر قادة العدو ونقول لهم نحن لم نختر الحرب الماضية ولم نختر حرب اليوم , ولكن اذا فرضت علينا الحرب فسنختار خيار المقاومة وهو الصمود والقتال الضاري , وستكتشفون أن غزة هي المقتل للعدو وأضاف بالقول لاشيء يهزم غزة لا الحرب ولا الحصار ولا الجدار , ولن تهزم المقاومة وقد تهزم الأنظمة ولكن الشعوب لا تهزم أبدا .
ودعا مشعل أحرار العالم للوقوف مع المقاومة فالمقاومة ستنتصر بإذن الله داعيا القانونيين والمهتمين نشأن حقوق الإنسان والمختصين في ذلك الى محاكمة قادة إسرائيل وتفعيل تقرير غولدستون , معرجا على الجدار الفولاذي بالقول لا يمكن أن يكون الأمن القومي أو الوطني سبب الجدار مع دولة عربية , أما الأمن القومي لمصر والعرب فيكون ضد العدو, معتبرا أن الدم المصري والفلسطيني والعربي غالي بصرف النظر عن الرواية التي قيلت وقال تحت تأسف لسقوط أي ضحية , كما نأسف لأي ضحية لغزة جراء الحصار, ولكن كل ذلك لا يبرر هذا التجييش للمشاعر , فمصر الشقيقة الكبرى لغ والشعب المصري يبقى الشعب النابض بالعروبة والإسلام , ومصر وأحرار العالم هم عمقنا والساند لنا بعد الله , وفلسطين وشعبها ستبقى خط الصلب الأمن العربي ضد الصهاينة , ولو لم توجد في فلسطين مقاومة لوجب عليكم إيجاد مقاومة للاحتلال الصهيوني , كما دعا مشعل بالاستمرار بتخويف إسرائيل بالمقاومة الفلسطينية اللبنانية وأمريكا بالمقاومة العراقية والأفغانية قائلا لا تعتبروا المقاومة عباءا عليكم .
ودعا مشعل القيادة المصرية الى وقف بناء الجدار الفولاذي على قطاع غزة , معتبرا على أنه لا يقوم بين الإخوة , وعلى قيادة موقف عربي وإسلامي ودولي يجبر العدو لكسر الحصار على غزة ,وذكر المسؤولين والقادة في مصر والأمة و العلماء في مصر والأمة ببعض الآيات الكريمة والأحاديث الشريفة التي تدل على أخوة المؤمنين وتشير غالى الترابط والتواصل والتضامن بين المسلم وتحرم الجدار , واعتبر ان توقيت الإعلان عن بناء الجدار وتزامنه مع تهديدات إسرائيل لغزة يسيء إلى مصر ، داعيا القيادة المصرية الى وقف بناء الجدار
وبخصوص المصالحة الفلسطينية فقد أرسل السيد خالد مشعل رسائل هامة بدأها بالقول ما الذنب الذي ارتكبته حماس نريد الورقة النهائية وتدقيقها مع المسودات التي تم الاتفاق عليها مع حركة فتح , واضعا المسؤولية في أعناق قادة الأمة بعد رعايتهم لاتفاق 2005 بالسعودية في 007 وفي قطر وفي لبنان , داعيا بالقول الأخ أبو مازن للقاء نهائي ومع الفصائل الأخرى ورأى أنه سيتم الاتفاق قائلا ثم نذهب إلى مصر بحضور عربي لمباركة الاتفاق مضيفا بالقول انا أرحب باللقاء وفي أي مكان وأرحب بأي دور عربي مع مصر وليس من غير مصر, مطالبا أبو مازن الى عدم الذهاب الى المفاوضات والتمسك برائه قائلا القادة العرب اجعلوا أمريكا تهتم بكم , ومضيف على ذلك بالقول اذا لم يعجبكم النموذج السوري أو النموذج الإيراني فليعجبكم النموذج التركي والذي أشاد به .
وأختتم السيد مشعل كلمته بالقول السلام تصنعه القوة والإرادة داعيا الفلسطينيين الى الصبر قائلا سننزع الأرض من إسرائيل وسننزع القدس وسننجز حق العودة باذن الله

افتتاح الملتقى العربي الدولي لدعم المقاومة ونصر الله بفشل أهداف العدوان وهزيمة العدو وتغير وجه المنطقة

افتتح السيد خالد السفياني رئيس اللجنة التحضيرية للملتقى العربي الدولي لدعم المقاومة تحت شعار مع المقاومة , الملتقى الذي يحضره العديد من الشخصيات المقاومة في الوطن العربي والعالم الإسلامي والعالم من قيادات سياسية وعلمية وثقافية ومشائخ وعلماء الأمة العربية والإسلامية وأحرار العالم ومناضليه بالقول إنكم لستم وحدكم وان المقاومة محتضنة من طرف كل أحرار العالم ومن كل أمتنا العربية والإسلامية وحضوركم هو إعلان أنكم مع المقاومة , أنتم من جعلتمونا نتقاطر على لبنان الصمود لبنان العزة والكرامة , وأضاف بأن فلسطين كلها محتلة وستحرر من البحر الى النهر , فالعراق محتل ولن ينفع تسويق الاحتلال لكل العمليات السياسية سيتحرر , وأشار بأنه كان في لبنان النصر وفي غزة , لنقول لكل من يريد أن يحاصركم أنه يحاصر نفسه يوما بعد يوم فأنتم أحرار في الحصار .
وتحدث الشيخ حسن نص الله الأمين العم لحزب العام لحزب الله عن مشروع إسرائيل الكبرى وأعتبر الانتصار في سنة 1967 توسعيا وأن حرب رمضان في اكتوبر1973 كانت مفصلا تاريخيا ومهما مع العدو الصهيوني , فقد سطر الجيشان العربيان المصري والسوري ملاحم لا تنسى ووضعا حدا للطموح الصهيوني دون الإجهاز عليه , كما أن الإمام الخميني بإسقاطه نظام الشاه العميل لأمريكا وإسرائيل أثر هذا الحلم , مشيرا إلى أن مصر قد أخرجت من معادلة الصراع عبر كمب ديفيد و وعلى أن الاجتياح الإسرائيلي للبنان عام 1982 أحي هذا الحلم, وقال نصر الله لكن بعد سنوات قليلة من مقاومة اللبنانيين وتضحياتهم وصمودهم خرجت إسرائيل من لبنان تجر ذيلها من رجليها في يوم 25 من مايو 2000 وكان إعلانا صارخا بسقوط مشروع إسرائيل الكبرى , وبعد أشهر من الانتصار اللبناني كانت انتفاضة الأقصى وبدأت إسرائيل العظمى تشعر بالإرباك والضعف .
وتحدث نصر الله عن غزة المقاومة بالقول غزة المقاومة تخرج الاحتلال بالمقاومة , فقد تمنوا أن تغرق غزة في البحر ولكنها ستغرقهم فيه , كما سحقت المقاومة اللبنانية في يونيو 2006 إسرائيل وهزمتها فالمقاومة قويت وختم على مشروع إسرائيل الكبرى بالدم الأحمر الذي قاتل في غزة 2006 , مشيرا الى انها تعيش اليوم في مأزق حقيقي تتكلم عليه بنفسها وبكل شرائحها مأزق المشروع والحلم مأزق الزعامة والقيادة مأزق الجيش الذي لا يقهر مأزق الثقة بالمستقبل وهي تحاول ترميم ذاك عبر تصليل السلاح وقرع طبول الحرب للبنان وسوريا وإيران , فهي تستعين بمؤسسات المجتمع الدولي و الأمم المتحدة وبعض الأنظمة العربية ومخابراتها لمعالجة هذا الضعف والهزيمة .
وبخصوص الهيمنة الأمريكية أشار الشيخ نصر الله بأنه قد تم اجتياز مرحلة من اخطر المراحل بعد أن وصلت القوى الأمريكية تفردها بالعالم مقتنصة فرصة تاريخية لحسم صراعها مع أمتنا فكان الاحتلال لأفغانستان والعراق وتهديد إيران وسوريا ودعم الحرب على لبنان وغزة وقال كان المطل تصفية حركات المقاومة في لبنان وفلسطين وأفغانستان والعراق وتجفيف منابع الدعم والتمويل ,( وهي فرصة سياسية للاستسلام ومحاربة الدول الممانعة وإدخال المنطقة في الصراع الأمريكي الصهيوني وكان عنوان الهجوم الشرق الأوسط الجديد ) , مضيفا بأن حركات المقاومة وحكومات الممانعة صمدت أمام الحصار والحروب , وصمدت الشعوب بثقافة المقاومة ضد كل المحاولات وانهار مشروع الشرق الأوسط الجديد أمام كل المحاولات .
واعتبر نصر الله ان حركات المقاومة العربية من أشرف الحركات المقاومة في التاريخ والعالم , وأن خيار المقاومة خيار حقيقي وواقعي منتصر وله آفاق كبيرة ضد محاولات الحصار والتجويع والترهيب وحتى من الطعن من الخلف من ذوي القربي , فمشروع المقاومة بحاجة لكل أشكال الدعم والمساندة والاحتضان بكافة الوسائل والأنواع وخاصة في مواجهة الحرب النفسية وأهمها وأخطرها حرب التشويه التي تمس المقاومة والمقاومين كإدانتها بجرائم لا علاقة لها بها واتهامها بتجارة المخدرات ووصمها بالطائفية والمذهبية الى ارتمائها بالانتماء لدول إقليمية ( إيران وسوريا ) اللذين شكرهما على الدعم والمساندة .
وتأسف السيد نصر الله على كثير من وسائل الإعلام العربية والأقلام العربية في ظل الإمكانيات الكبيرة للأمة العربية ان تستخدم في الحرب على المقاومة وناشدهم بمساندة المقاومة في الحرب الناعمة ( النفسية ) والتي قال انها من أهم وسائل الحرب والتي أدت إلى انهيار الاتحاد السوفيتي , مضيفا بالقول لن تهزمنا هذه الحرب وستواجهها بالإيمان والعزم , مشيرا الى تضليل الأمة باستبدال بصديق والى حصار المقاومة .
وأختتم السيد نصر الله كلمته بوعد يقطعه دائما بالقول أعدكم أمام كل التهديدات والتهويلات كما كنت أعدكم في أي مواجهة مع الصهاينة سنفشل أهداف العدوان وسنهزم العدو وستغير وجه المنطقة إن شاء الله , المستقبل في هذه المنطقة المستقبل للمقاومة والعزة والحرية وإسرائيل والاستكبار إلى زوال .

فعاليات الشعب الليبي في الملتقى العربي الدولي لدعم المقاومة تأكد على حق الأمة العربية في المقاومة من اجل التحرير والوحدة وتحي المقاومة اللبنانية الصامدة التي يقودها حزب الله الذي أنتصر للبنان والعروبة والإسلام والحرية في كل مكان

ألقيت كلمة فعاليات الشعب الليبي في ملتقى العربي الدولي لدعم المقاومة بالعاصمة اللبنانية بيروت تحت شعار مع المقاومة , بالتحية إلى لبنان الذي يعيش مرحلة جديدة في أجواء من الوحدة الوطنية وبأن تعزز وترتقي به إلى آفاق أرحب خدمة للشعب اللبناني , خاصة المقاومة اللبنانية الصامدة التي يقودها حزب الله الذي أنتصر للبنان والعروبة والإسلام والحرية في كل مكان , مبرزة بأن ليبيا في قلب الحدث عندما يتعلق الأمر بالمقاومة فقد أرتبط تاريخ الشعب الليبي بالمقاومة والجهاد عبر قرون طويلة من الزمن في مواجهة المستعمرين والمعتدين عل الصفحة الأنصح والأبرز كانت في المقاومة التاريخية الباسلة للاحتلال الايطالي الفاشستي حيث قدم الشعب العربي الليبي مئات الآلاف من الشهداء وقوافل من خيرة قلدته وعلمائه وشيوخه يتقدمهم شيخ الشهداء عمر المختار والذي يحضر أحفاده بينكم ,ولم تتوقف المقاومة إلى حين تحقق الانتصار بتفجير ثورة الفاتح من سبتمبر وإجلاء المستعمر وتحقق بعدها الاعتذار التاريخي لايطاليا عن حقبة الاستعمار والتعويض لأهالي الضحايا في سابقة من نوعها في التاريخ الحديث , ومشيرة ليصدي الليبي للاعتداءات الأمريكية على خليج سرت ومدن طرابلس وبنغازي لقدرته على التحدي والمقاومة .
وأكدت كلمات الفعاليات الشعبية الليبية تفاهمها للمقاومة فقد وقفت ليبيا وقيادتها الثورية الى جانب حركات المقاومة والتحرر في العالم وبمساهمة أساسية في تحرير العديد من دول العالم الثالث , فالمقاومة هي الطريق الوحيد لاستعادة الحقوق والدفاع عن كرامة الشعوب والأوطان في عالم تتكالب فيه قوى الشر والهيمنة دون رادع أخلاقي أو أنساني .
هذا وجددت فعاليات الشعب الليبي دعمها للمقاومة ووقوفها الى جانب كل حركات المقاومة وفي مقدمتها المقاومة الفلسطينية بالقول ندعم حركات المقاومة الإسلامية حماس والجهاد الإسلامي وكتائب الأقصى وكتائب أبو علي وكل حركات المقاومة الفلسطينية ونجل صمود أهلنا في قطاع غزة المحاصر وندين الموقف العربي الرسمي الذي يرقى في بعض مظاهره الى حد المشاركة المباشرة في هذا الحصار الظالم , كما ندين استمرار الاحتلال الأمريكي للعراق تلك الجريمة الإنسانية البشعة ونحي مقاومة الشعب العراقي في مواجهة الاحتلال الأمريكي وعملائه ومخططاتهم الرامية الى تمزيق العراق على أسس طائفية ومذهبية وإلحاقه بالمنظومة الأمنية والاقتصادية الأمريكية , كما نؤكد دعمنا لسورية الشقيقة في صمودها أمام التهديدات والمؤامرات الأمريكية والصهيونية وفي تمسكها بحقوقها في لاستعادة الجولان المحتل دون تنازل أو تفريط .
ودعت الكلمة الشعوب إلى الوعي بأن المقاومة وحدة واحدة ولا تتجزأ ولا تفرقها التاريخ ولا الجغرافيا أو تعدد الأديان أو المذاهب وعدم الانجرار لمحاولات البعض بتقزيم المقاومة وتضحيات المقاومين , محذرة من المخطط الأمريكي الصهيوني الذي يروج له بعض السياسات الرسمية العربية ووسائل إعلامها من تصوير إيران خطرا على منطقتنا العربية لتحويل الانتباه إلى الخطر الحقيقي الذي يواجه العرب والمسلمين المتمثل في الكيان الصهيوني .
وليبيا التي ترأس الاتحاد الإفريقي والجمعية العمومية للأمم المتحدة وتتأهب لرئاسة القمة العربية المقبلة ستواصل جهودها الدولية لمقاومة الهيمنة المتعاظمة للدول الكبرى على مقدرات العالم ولمقاومة التعدي المشين على ثقافات وحضارات ومعتقدات الشعوب ولكافة إشكال التعصب الديني والعرقي كما تجلى في القرار السويسري بمنع مآذن المساجد والرسوم السيئة للرسول صلى الله عليه وسلم , داعية الى استنهاض الدول والتكتلات الإقليمية والدولية المناهضة لسياسة الهيمنة الأمريكية ومنه الفضاءات القارية كالاتحاد الإفريقي وفضاء الآسيان وتجمع دول أمريكا الجنوبية من خلال المنظمات الدولية والإقليمية وفي مقدمتها الأمم المتحدة التي شهدت جمعيتها العمومية خطابا للزعيم الليبي أكد فيه على المطالب الشرعية للشعوب الصغيرة والمقهورة مقدما رؤية شاملة لإصلاح الأمم المتحدة وإعادة صياغة العلاقات الدولية على أسس جديدة تكفل الاحترام والمساواة بين شعوب وحضارات العالم .
واقترحت فعاليات الشعب الليبي بعض الأفكار التي تأمل إدراجها في الوثائق الختامية الصادرة عن المؤتمر بتبني المقاومة خيارا استراتيجيا والدفاع عنها ودعم المقاومين في منطقتنا العربية وعالمنا الإسلامي وفي العالم بشتى الوسائل المختلفة , واحترام خيارات حركات المقاومة الثقافية والدينية مع التمسك بالثوابت الوطنية والقومية والإنسانية ونشر ثقافة المقاومة بين أوساط الناشئة وتعميق الوعي بأهميتها للأمة لتحرير أرضها ومقدساتها وحماية أوطانها عبر وسائل المعرفة ووسائط الاتصال والتأكيد على حق الأمة العربية في المقاومة من اجل التحرير والوحدة والعمل على تفعيل الملاحقة القانونية لجرائم الكيان الصهيوني ودعم الجهود والمبادرات الدولية في التحقيق في الجرائم التي ارتكبها الاستعمار ضد الشعوب والمقاومين ورفع شعار تحالف شعوب الجنوب والشعوب الصغيرة المستضعفة من أجل إقامة الساتو في مواجهة الهيمنة والأحلاف الاستعمارية القائمة وتوحيد جهود المنظمات القومية والإسلامية والدولية ومؤسسات المجتمع المدني والاتحادات والروابط المهنية والتأكيد على متابعة تنفيذ تقرير غولدستون .
واختتمت الكلمة بالمقولة الشهيرة التي نطق بها شيخ الشهداء عمر المختار ( لن نستسلم ننتصر أو نموت )

الجمعة، 15 يناير، 2010

ليبيا تشارك في الملتقى العربي الدولي لدعم المقاومة ببيروت

تشارك ليبيا بوفد كبير من مختلف شرائح المجتمع الليبي في أشغال الملتقى العربي الدولي لدعم المقاومة الذي يشارك فيه العديد من الشخصيات والناشطين وممثلي الهيئات المعنية من بلدان المنطقة العربية والعالم , من شخصيات تمثل مختلف ألوان الطيف المقاوم من الأقطار العربية المحتلة وعدد من الشخصيات العربية المقاومة للاحتلال والتطبيع والتي لها دور فاعل في المجتمع العربي والتي منها الدكتور معن بشور والدكتور حارث الضاري والدكتور محمد المسفر وغيرهم , ويمثل الوفد الليبي المشارك في الملتقى أحفاد المجاهدين حفيد المجاهد عمر المختار وحفيد المجاهد الفضيل بو عمر ورفاق القائد الليبي والقيادات الشعبية والنقابات المهنية وحركة اللجان الثورية والجمعيات الأهلية , الذي سيفتتح أشغاله ظهر اليوم الجمعة بالعاصمة اللبنانية بيروت , بعد أن حطت طائرة الخطوط الإفريقية الليبية على مطار الشهيد رفيق الحريري بالعاصمة اللبنانية بيروت بعد غياب كبير للتواصل الجوي بين البلدين , حيث ستفتتح فيه جلسات النقاش حول مفهوم المقاومة السياسية وأشكال المقاومة والفرق بين المقاومة والإرهاب وفعالية الأداء السياسي بين المقاومة والإرهاب ودور المقاومة في وحدة الصف السياسي ونهضة المجتمعات ومقاومة التطبيع وهذا من ضمن المحور السياسي للمقاومة , أما محور المقاومة الاقتصادية فاشتمل على العديد من العناوين والتي أهمها الأمن الاقتصادي ودوره في تعظيم دور المقاومة والمقاطعة الاقتصادية ومقاومة التطبيع واستخدام الموارد الاقتصادية العربية في المواجهة مع عرض لتجارب المقاومة الاقتصادية العالمية للكيان , كما شمل محور المقاومة القانونية مناقشة للمقاومة في القانون الدولي مع إبراز لتقرير غولدستون من الناحية القانونية والسياسية والملاحقة القانونية عن الجرائم المرتكبة ضد فلسطين ولبنان والعراق وعرض لطبيعة الدولة في ما يسمى بإسرائيل في نظر القانون الدولي والوضع القانوني لها في المنظمة الدولية , وأيضا ملاحقة الشركات التي تزود الكيان الصهيوني بالأسلحة وقضية الأسرى والمعتقلون في سجون الكيان الصهيوني وأمريكا , ونظرا لأهمية رسالة الإعلام فقد ابرز محور المقاومة الإعلامية مفهوم ودور المقاومة في مواجهة التحديات الراهنة والمستقبلية وأثار الرسالة الإعلامية وأبعادها ودورها في تعزيز مكانة المقاومة ودور المقاومة الالكترونية من خلال التجربة والآفاق التي يتطلع إليها ودور وسائل الإعلام في الحرب النفسية ومقاومة التطبيع الإعلامي وصناعة الرأي العام واستنطاق معاني القوة في الفعل المقاوم وسبل مواجهة الإعلام المضاد بمفاهيمه ومصطلحاته , كما سيناقش الملتقى محور المقاومة الثقافية والتربوية بإبراز ثقافة المقاومة ومقاومة غزو التطبيع الثقافي ودور الثقافة في القضاء على الفتن والانقسامات ودور الأدب والفن في دعم المقاومة والمناهج التعليمية في ترسيخ ثقافة المقاومة.
هذا ويأخذ محور القدس وغزة بين الحصار والتهويد اهتماما كبيرا لدى الملتقى بالتعرض للإجراءات الصهيونية في التهويد والحصار وتفعيل الآليات لكسر الحصار ومواجهة التهويد مع الدفع بشعار لا شرعية للمستوطنات والجدار العازل والفولاذي , كما سيتم في اليوم الأول بعد الافتتاح عرض لتجارب المقاومة العربية والعالمية والحالية في مواجهة العدوان والاحتلال والتعريف بالمقاومة السياسية والاقتصادية والقانونية والإعلامية والثقافية والتربوية ودور الحركة الشعبية العربية في احتضان المقاومة ودعمها
يأتي هذا الملتقى بعد تعاظم الضغوط السياسية والثقافية والإعلامية والأمنية لإسقاط خيار الأمة العربية في مقاومة الاحتلال , ويأتي المشاركة الليبية لإبراز دور ليبيا في دعم لمقاومة المحتل وتفاعل الشعب الليبي مع المقاومة وتأكيد حق الشعوب في المقاومة وإسقاط السياسات الاستعمارية وفقا للشرائع السماوية وحقوق الإنسان وميثاق الأمم المتحدة في حق الشعوب في تقرير مصيرها , هذا ويسعى الملتقى للربط والتنسيق الفاعل بين حركات المقاومة العربية بما تمثل من مشروع نهضوي حضاري على مستوى الأمة وبين حركات التحرر والنهوض العالمية وإنشاء شبكة عربية عالمية تتواصل أطرافها مع بعضها تدعم المقاومة بالموقف والعمل بالمشاركة في الرأي , وتشكل مع العديد من الشبكات القائمة جبهة تحرر عالمية تواجه مشروع الهيمنة الاستعمارية القائمة , كما يهدف إلى بناء منبر عالمي بهدف توسيع قاعدة المتعاطفين مع حق الأمة في المقاومة والتعريف بأحوال المقاومة وانجازاتها عبر الوسائل المتاحة والسعي لتخليد شهدائها وإبراز تضحياتهم وبطولاتهم والنضال من اجل إطلاق سراح عشرات الآلاف من أبنائها الأسرى والمعتقلين في سجون الكيان الصهيوني والأمريكي , ورصد السياسات العدوانية وكشف إستراتيجيتها بهدف عقلنه المواجهة معها .
وسيعلن لبيان الختامي للملتقي بالإعلان العربي الدولي لدعم المقاومة من الجنوب يوم الأحد القادم تحت أسم إعلان بيروت العربي الدولي لدعم المقاومة

الأربعاء، 13 يناير، 2010

بحث تطوير التعاون الثنائي بين ليبيا والإمارات في جلسة جمعت الشيخ عبد الله بن زايد وزير الخارجية الإماراتي والسيد موسى كوسا أمين الجنة الشعبية العامة للاتصال الخارجي

عقدت بفندق كورنتيا بوابة أفريقيا بالعاصمة الليبية طرابلس جلسة مباحثات بين الشيخ عبد الله بن زايد وزير الخارجية لدولة الإمارات العربية المتحدة والسيد موسى كوسا أمين اللجنة الشعبية العامة للاتصال الخارجي , بحث فيها التعاون الثنائي بين ليبيا والإمارات العربية المتحدة واتي تشهد تميزا تحت زعامة قيادة الدولتين سمو الشيخ خليفة بن زايد بن نهيان رئيس دولة الإمارات المتحدة والزعيم الليبي معمر القذافي , بعد أن أرسى دعائمها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان وأخيه الزعيم ا لليبي منذ منتصف السبعينات من القرن الماضي .
فقد أشاد الشيخ عبد الله بن زايد على عمق العلاقات بين البلدين وتميزها , داعيا على ضرورة وجود لجنة مشتركة بين البلدين على مستوى وزراء الخارجية من اجل تطوير هذه العلاقات , مضيفا بالقول أننا متأكدين من أن رئاسة ليبيا للقمة العربية القادمة ستشهد تطورا للعمل العربي في شتى المجالات عما هو عليه الآن .
ومن جهته عبر السيد موسى كوسا أمين الخارجية الليبي عن سعادته بتواجد الشيخ عبد الله والوفد المرافق له , مؤكدا تطلع ليبيا لتطوير علاقاتها مع الشقيقة الإمارات العربية في شتى المجالات .
في شتى المجالات الاقتصادية والاستثمارية هذا ويسعى من عقد هذه الجلسة في تطوير مجالات التعاون ونقل الخبرات المتبادلة بين البلدين , ومن المعلوم أن حجم التبادل التجاري بين البلدين يفوق المليار دولار حسب ما صرح به لنا معالي سفير دولة الإمارات العربية في ليبيا .
هذا وصرح المهندس عمران ابوكراع أمين الشؤون العربية بالخارجية الليبية في حديث خاص لي بأن هناك 3 محاور رئيسية لمقترح جدول الأعمال منها دراسة اتفاقية بإنشاء لجنة مشتركة ليبية وإماراتية من المتوقع ان يترأسها رئيسا وزراء البلدين , ومن المتوقع أن يتم التوقيع عليها خلال هذه الاجتماعات , وهناك محور أخر في مجال تطوير العلاقات السياسية حيث سيتدارس البلدين توقيع اتفاقية ثنائية في مجال التشاور السياسي بينهما , كما سيتدارسان جدول أعمال القمة القادمة ودراسة متابعة الاتفاقيات الموقعة بين البلدين وخاصة الخاص بإنشاء الشركات والمصارف , ومناقشة سيرها ومعالجة الصعوبات التي تعيق سير هذه الاستثمارات .
كما سيناقش مناقشة التنسيق بين غرفتي التجارة بين البلدين ووضع جدول للزيارات بين رجال الأعمال وتنظيم ورش عمل في كافة مجالات التعاون الاقتصادي والتجاري بين البلدين .
وأضاف المهندس عمران أبو كراع أمين الشؤون العربية بأنه سيتم مناقشة وضع إطار قانوني للتعاون الاقتصادي بين البلدين من خلال دراسة مجموعة من الاتفاقيات في المجال الاقتصادي كالنقل الجوي والازدواج الضريبي وتسهيل إجراءات التأشيرات والتعاون الإعلامي والثقافي .

السبت، 9 يناير، 2010

غزة تحي ليبيا الثورة وليبيا المختار

أثناء حضور المهندس خالد الخويلدي الحميدي رئيس المنظمة العالمية للسلم والرعاية والإغاثة لحفل تكريم قافلة شريان الحياة الذي أقيم تحت رعاية رئيس وزراء الحكومة المقالة الفلسطينية إسماعيل هنية في قطاع غزة , قال السيد هنية في تحيته للجهود الليبية الرامية لرفع معاناة الشعب الفلسطيني من قبل الزعيم الليبي وشعبه وترحيبه بالوفد الليبي المتمثل في المنظمة العالمية للسلم والرعاية والإغاثة في حضور فعاليات قافلة شريان الحياة وعدد من نواب البرلمان التركي والمتضمنين من هيئات ومنظمات وأفراد مع أهالي غزة ضد الحصار وفعاليات الشعب الفلسطيني من قطاع غزة : أننا نقول ما قاله المجاهد الليبي المختار نحن أمة لا نستسلم نموت أو ننتصر ( وسط تصفيق حار ) وردد أيضا الكلمات الخالدات وهو على عود المشنقة إن حياتي هي أطول من شانقي , هذا هو تاريخ ليبيا وحاضرها الذي يمثلها الأخ القائد معمر القذافي الذي نوجه له التحية والى رؤساء وزعماء الأمة الأشراف .
وقد أوضح السيد هنية أن المعاناة التي يعانيها القطاع والشعب الفلسطيني بسبب الخيار الديمقراطي بالفوز في الانتخابات في معركة ثلاثية الأبعاد وعلى أكثر من صعيد وتعرض القطاع للحصار وللجدار قائلا إذا كان على حدود رفح جدار فولاذي فهنا في غزة شعب يمتلك قوة فولاذية , وسياسيا عزلوا الحكومة الفلسطينية ومنعوا الحصانة عن البرلمان الفلسطيني وعسكريا وتعرض الشعب الفلسطيني والقطاع لهجمات توجت بالحرب القذرة قبل عام , قائلا هذه المعركة بأبعادها السياسية والاقتصادية والعسكرية تهدف إلى جرنا بالاعتراف بشروط الرباعية الظالمة التي تعني الاعتراف الصريح بدولة الكيان الإسرائيلي على ارض فلسطين ونبذ المقاومة , قولناها وقال شعبنا الفلسطيني لن نعترف بإسرائيل وسنحمي حق الشعب الفلسطيني في مقاومة الاحتلال حتى التحرير والعودة والاستقلال ونحن نعلم ان هذا الموقف له ثمن من الدماء ومن العذبات والحصار له ثمن ندرك ان هذا الموقف الذي اتخذناه لن يكون موقفا كلاميا انما هو معبر عن تغيير حقيقي في مطار الصراع مع الاحتلال الإسرائيلي , ولكننا قلنا وبكل ثقة نعيش أعزة أو نموت شهداء , وقدمنا على هذا الطريق آلاف من الشهداء والجرحى .
وأضاف السيد هنية انعه بعد عام من العدوان بفضل الله ان الحرب انتهت دون ان تحقق أهدافها المعلنة وغير المعلنة ودون تقديم أي التزامات للاحتلال الصهيوني يمس ثوابت وحقوق الشعب الفلسطيني وحق الشعب الفلسطيني في المقاومة , والقضية اليوم هي أكثر تألق في العالم بالمتضامنين في العالم فالقضية أكثر قوة وأكثر حضورا , مطالبا الجميع بكسر الحصار وداعيا باستمرار وتصاعد القوافل حتى كسر الحصار واستنفار كل الطاقات والكفاءات وتوفير كل الأموال اللازمة لإعادة الأعمار لما دمره الاحتلال , مشيرا إلى أن الملايين التي جمعت في مؤتمر شرم الشيخ لم يصل منها شيء إلى القطاع .
وأختتم وجه السيد هنية كلمته للجميع بالقول إن لكم علينا أن نصمد وأن نبسط وان لن نبرح المكان وان لن نغادر الجبل ونبقى صامدين ولنا عليكم حق الدعم والنصرة والتأييد واستنفار كل الطاقات ونذكركم إن غزة بعد عام من العدوان أقوى مما كانت عليه والمقاومة اقوي مما كانت عليه والشعب أقوى مما كان عليه في الحرب والمرأة الفلسطينية مازالت تقف في الميدان وتدفع أبنائها نحو ميدان المقاومة والاستشهاد وترفض الذل والهوان ونبشركم بأن التحولات المحلية والإقليمية والدولية لا تعمل صالح المعسكر الآخر بل تعمل لصالحنا ,محييا موقف رئيس الوزراء التركي رجب طيب اوردغان في دافوس , والسلطان عبد الحميد الذي قال لئن يعمل المبضع في جسدي خير لي أن أرى فلسطين تقطع من خلافتي .
هذا وأشار السيد هنية بأن المهندس خالد الخويلدي قد همس له بأن ليبيا ستمول مدينة سكنية في غزة وسنطلق عليها مدينة القذافي . كما أشير أيضا إلى أن ليبيا ستقوم بكفالة ألف يتيم من قطاع غزة في محاولة لتخفيف المعاناة على هذا القطاع .
وفي صلاة الجمعة في قطاع غزة حي الشيخ في خطبته الدعم الليبي إلى القطاع مشيرا الى ليبيا المختار الذي لا يرضى الضيم ولا الاحتلال ولم يخشى الموت سمي شارع كبير في غزة باسمه وهاهي ليبيا تعود عبر القائد الليبي القذافي ترسم صورة كبيرة في رفع المعاناة عن الشعب الفلسطيني فهي سيرت أولى القوافل إلى القطاع وستمر في ذلك .

الخميس، 7 يناير، 2010

السيد موسى كوسا أمين الاتصال الخارجي والتعاون الدولي الليبي في اختتام الدورة التاسعة والعشرين لمجلس وزراء خارجية الاتحاد المغاربي نحن أسرة واحدة ولدينا من الإمكانيات البشرية والمادية والفنية مما يجعل فضائنا أهم الفضاءات في هذا العصر , وليبيا مستعدة لتقديم أي شيء للنهوض بالاتحاد وتقوية شوكته

بعد التصديق على محضر اجتماع مجلس وزراء خارجية دول المغرب العربي في دورته التاسعة والعشرين بالعاصمة الليبية طرابلس من قبل السيد موسى كوسا رئيس المجلس وأمين الخارجية الليبي ووزير الخارجية الجزائري مراد مدلسي ووزير خارجية المغرب الطيب الفاسي الفهري ووزيرة الشؤون الخارجية والتعاون بموريتانيا النها حمدي بنت مكناس والكاتب العام للشؤون المغاربية والعربية والإفريقية بتونس عبد الحفيظ الهرقام في حضور السيد الحبيب بن يحي الأمين العام لاتحاد المغرب العربي , الذي ركز على الجانب الاقتصادي في العمل الاندماجي المغاربي من حيث انطلاق المصرف المغاربي للاستثمار والتجارة الخارجية والذي سيكون مقره تونس ومديره العام من تونس ونائبه من الجزائر , وإنشاء المجموعة الاقتصادية المغاربية بالإضافة إلى اتفاقية قيام المنطقة المغاربية للتبادل الحر والاهتمام بالشباب والتكفل بقضاياه إلى المصادقة على ميزانية الاتحاد للعام 2010 , كما أن المحضر لم يغفل الجانب السياسي والمستجدات التي تمر بها المنطقة والجوار الإقليمي والاستعدادات للقمة العربية القادمة التي ستعقد في ليبيا يومي 27 و28 من شهر مارس القادم .

فقد أختتم السيد موسى كوسا أمين الخارجية الليبي الجلسة قائلا إن ما قمتم به عمل رائع ومهم وأحدى المحطات في الاتحاد المغاربي , وإذا استمرينا في هذا الاتجاه سنصل بإذن الله إلى المرساة , والحقيقة أظهرتم أنكم في مستوى المسؤولية , ويجب الحفاظ على ذلك والتواصل والمواصلة بشتى أنواعها , لأننا أسرة واحدة ولدينا من الإمكانيات البشرية والمادية والفنية مما يجعل فضائنا أهم الفضاءات في هذا العصر , وليبيا مستعدة لتقديم أي شيء للنهوض بالاتحاد وتقوية شوكته , كما أننا مستعدون للقاء والمشاركة في كل المناسبات .
وأختتم كلمته بالقول أوصيكم وأوصي نفسي بأن نستمر في الاتصالات ,واعتقد بأننا سنصل , وليبيا مستعدة لتقديم أي شيء لمصلحة هذا الفضاء .
وصرح السيد كوسا أمين الخارجية الليبي بالقول إن هذا الاجتماع عادي , و كل ستة أشهر لنا لقاء وهي سنة للاتحاد المغاربي وميزة على الآخرين , فالمغاربة فيه يتواصلون ويلتقون بهدؤ في النقاش والحوار , وقد كان هناك مصرف الاتحاد مختلف عليه منذ أربع سنوات واليوم حل الخلاف في إطار أخوي وسينطلق هذا المصرف بعد اجتماع الجزائر , باعتبار أن المصرف له تأثير اقتصادي مباشر.
كما جرى تشاور سياسي إقليمي وتوكزت فيه المشاورات حول القضية الفلسطينية والاستعدادات للقمة العربية القادمة بليبيا .
وبخصوص القمة المغاربية قال على العموم البرنامج مفيد فقد خفف على القيادات الرئيسية في الاتحاد المغاربي , ففي بعض الأحيان يحول الأمر فيها إلى وزراء الخارجية , والمهم أن القمة حتى بدون وزراء تمضي .
وفي نفس السياق صرح السيد عمران أبو كراع رئيس الشؤون العربية بالخارجية الليبية بان الاجتماع خلص الى العديد من النتائج فعلى الصعيد التشاور السياسي فقد ركزنا على موضوعات محددة تشكل العلاقات العربية وأهمها وتنسيق مواقف دول الاتحاد المغاربي للقمة العربية القادمة في ليبيا والتي نطمح أن تكون قمة مميزة وستتخذ فيها قرارات مهمة لتطوير الجامعة العربية وتنقية الأجواء وحل الأزمات التي تشغل بال المواطن العربي مثل دارفور , وتنسيق العلاقات الإستراتيجية مع دول الجوار الإقليمي كإيران وتركيا , وكل هذه القضايا تعكف ليبيا عليها قبل القمة لكي تكون القمة ناجحة ومميزة .
وبخصوص الجامعة العربية قال السيد ابو كراع ان مؤسسة الجامعة العربية يعتبر ميثاقها قد قدم وقد عبر الزعيم الليبي على مجموعة من الأفكار لتطوير هيكلية الجامعة العربية وفق إمكانيات العصر.
كما تم التشاور حول القرصنة في البحر المتوسط والموقف من عملية السلام والموقف من التدخلات للتغلغل الإسرائيلي في أفريقيا ومحاولته لخنق العرب مثل الدول المتشاطئة لحوض النيل والتأثير على كميات المياه المتدفقة بإغراء بعض الدول الإفريقية التي بها منابع نهر النيل , والتغلغل الاقتصادي في أفريقيا والعلاقة مع دول الجوار الأوروبي وموقفنا من الاتحاد المتوسطي الجديد .
وفيما يخص الجانب الاقتصادي قال السيد عمران ابو كراع مدير الشؤون العربية بالاتصال الخارجي والتعاون الدولي الليبي أن أهم ما يميز هذه الدورة ما يتعلق بمصرف الاتحاد المغاربي , فقد تمكنا في هذه الدورة من الاتفاق لمعالجة الخلافات بين الدول المغاربية على حل مشكل الإدارة وهناك بعض التفاصيل لمعالجة النظام الأساسي ستكون في الربع الأول من العام الجديد في الجزائر في اجتماع يعقده وزراء المالية بالاتحاد من اجل إجراء التعديلات , ومن المتوقع أن أغلبية المشاكل تم معالجتها وستدفع الدول المغاربية إسهاماتها .
وبخصوص فتح الحدود المغربية الجزائري قال بأنه جر حوار ولكن المسائل لا تحل بسرعة واعتقد بأنه ليس هناك مستحيل ولكن ستأخذ بعض الوقت والنتائج قد تكون متواضعة أو جيدة .
وأختتم تصريحه بالقول لقد أجمع وزراء الخارجية أن هناك بطيء في اجتماعات اللجان الوزارية وهناك جملة من الإجراءات لمعالجتها

عام 2009 الاسؤ على الصحافيين والعاملين في حقل الإعلام

شهد العام المنصرم 2009 اغتيال 113 صحافيا بعد ترصدهم في حصيلة من أعلى الأرقام المسجلة قياسيا , كما أن هناك 24 صحافيا سقطوا في حوادث عرضية , فقد أذان الاتحاد الدولي للصحافيين عدم تحرك الدول مذكرا بأن الأمم المتحدة في عام 2006 قد دعت إلى اتخاذ إجراءات لحماية الصحافيين ووسائل الإعلام في مناطق النزاع , مؤكدا بأن الفلبين والمكسيك والصومال تعتبر الأخطر على الصحافيين فقد حدثت مجزرة في الفلبين قتل فيها 31 صحافيا وعاملا في الإعلام في شهر نوفمبر من العام الماضي .
ونفس السياق قال جيم بوميلا في البيان الذي صدره الاتحاد ان انخفاض عدد الصحافيين الذين اغتيلوا في عام 2008 ( 108 ) لم يستمر طويلا , وللسنة الثانية على التوالي بقيت آسيا المحيط الهادي المنطقة التي سجل فيها سقوط أكبر عدد من القتلى ( 51 صحافيا وعاملا في الإعلام ) , خصوصا بسبب الأرقام في الفلبين ( 38 صحافيا خلال العام ) .
والدول الأربع الأكثر خطورة بعد الفلبين هي المكسيك ( 13 ) والصومال ( 9 ) وباكستان ( 7 ) وروسيا التي عادت إلى المراتب العليا هذه السنة بعد مقتل ستة صحافيين , مشيرا إلى تراجع عدد الصحافيين الذين قتلوا في العراق من 16 عام 2008 إلى خمسة في العام الماضي
هذا وذكر البيان بأنه يدعم حملة للحد من إفلات مرتكبي قتل الصحافيين من العقاب

المهندس خالد الخويلدي رئيس المنظمة العالمية للسلم والرعاية والإغاثة في زيارته لغزة الحقوق الفلسطينية هي محور اهتماماتنا

بعد أن استقبله الرئيس الفلسطيني محمود عباس بمقر الرئاسة الفلسطينية في مدينة رام الله يوم الأحد الماضي ، بحضور أمين عام الرئاسة الطيب عبد الرحيم، والناطق الرسمي باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة قام الرئيس الفلسطيني باطلاع المهندس خالد الخويلدي الحميدي رئيس المنظمة العالمية للسلم والرعاية والإغاثة على آخر التطورات في الأرض الفلسطينية والجهود المبذولة لإنهاء الانقسام وإعادة الوحدة إلى شطري الوطن , قام بتقليده ب وسام القدس تقديرا لجهوده في دعم الشعب الفلسطيني , وذكرت وكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية وفا بان المهندس
خالد الخويلدي قد قال للرئيس الفلسطيني عباس : إنه شرف كبير أن أتسلم هذا الوسام من شعب عظيم كالشعب الفلسطيني، وأننا هنا للتأكيد على دعمنا المستمر للشعب الفلسطيني حتى نيله الاستقلال , مضيف بالقول ان زيارتنا تأتي ضمن منهجيتنا المستمرة للدعم الكامل في المجال الصحي والاجتماعي للشعب الفلسطيني في محاولة لتقليل المعاناة التي يعيشه.
وبعد صوله إلى قطاع غزة محطاته الثانية قام بجولة تفقدية للقطاع هادفا من ورائها رؤية المعاناة الإنسانية للشعب الفلسطيني في الضفة الغربية وقطاع غزة, بعد أن قال عند نقطة العبور في رفح ان المواطنين الفلسطينيين هم مركز اهتماماتنا بوصفها منظمة إنسانية ، والتخفيف من معاناتهم هو الغرض من هذه الزيارة
التقى بعدها برئيس وزراء الحكومة المقالة إسماعيل هنية في غزة يوم الأربعاء الماضي الذي حي الزعيم الليبي والشعب الليبي قائلا باسمي وباسم الشعب الفلسطيني في غزة وفي كل فلسطين نرحب بإخواننا وأشقائنا الأعزاء ضمن الوفد الذي قدم من الجماهيرية الليبية ونعرب عن سعادتنا البالغة لوصولهم سالمين لأرض غزة يحملوا بالتأكيد مشاعر الأخوة ومشاعر الحب ومشاعر الأمة الواحدة ومشاعر القيادة الملتزمة بقضايا الأمة وخاصة قضية فلسطين وما تتعرض له في هذه المرحلة من تحديات ، وفي قلب هذه التحديات القدس المبارك .
يسعدنا في هذه اللحظات أن نتوجه بالتحية والتقدير إلى الأخ القائد قائد الثورة الأخ العقيد معمر القذافي والقيادة الليبية والشعب الليبي الشقيق على المواقف التاريخية المواقف الصادقة والوطنية والقومية المواقف المعبرة على أصالة هذا الشعب وتاريخ هذا الشعب والتزام قيادته بقضية فلسطين وقضية القدس ، ليس غريب على ليبيا الشقيقة كل المواقف التي تابعناها خلال العدوان على غزة والحرب وما بعد الحرب وقبل الحرب ، هذا تاريخ متصل بالقائد الكبير القائد عمر المختار التي ما زالت كلماته يرددها أبناء هذه الأمة عندما كان يقول نحن أمة لا تستسلم إما أن نموت أو ننتصر ، وحتى عندما كان يواجه حكم الإعدام الظالم كان يقول أن حياتي هي أطول من حياة شانقي ، هذا صحيح .
وأضاف السيد هنية قائلا إخوتنا في ليبيا المسيرة وتحررت ليبيا وتعيش الآن في ظل هذه الحرية وفي ظل هذه القيادة الوطنية والقومية , إننا في هذه اللحظات مشاعرنا جياشة وقلوبنا مفتوحة ونحن نستقبل إخوتنا في المنظمة العالمية للسلم والرعاية والإغاثة ورئيسها الأخ خالد الحميدي والأخوة المرافقين له الوفد الكريم .
مرة ثانية نرحب بكم ، ونعرب عن سعادتنا بزيارتكم بهذا اللقاء ، وقطعا أن غزة اليوم سعيدة وهي تستقبل إخوتنا من الجماهيرية الليبية ، بل كل فلسطين .
وفي نفس السياق وبمقر رئيس الوزراء للحكومة المقالة بغزة وجه المهندس خالد الخويلدي كلمته بالقول السلام عليكم جميعا .. حضورنا اليوم لغزة الصامدة غزة الصمود هو بصفتين ، صفة تطوعية وصفة واجبة ، الصفة التطوعية كوني رئيس للمنظمة العالمية للسلم والرعاية والإغاثة ونحن هنا لتقديم مساعدات لإخواننا في غزة إلحاقا للمساعدات التي كنا قدمناها إبان العدوان السنة الماضية ، وحضرنا وقتها وأقمنا خيمة اعتصام في رفح وحرصنا على تقديم الدعم المادي والمعنوي .
الصفة الواجبة كوني مسلم كوني عربي كوني ليبي تربى في بيت الثورة وتشبع بأفكار قائد عظيم الأب القائد معمر القذافي فكانت (القدس) كلمة سر الثورة و(فلسطين لنا) شفرة التواصل بين أعضاء ثورة الفاتح من سبتمبر ، وبالتالي فحضوري لغزة واجب ، وأعتقد أنه واجب على كل إنسان ، وفرض على كل مسلم ، كون أهلنا في غزة يعانون ، الأطفال في غزة يقتلون والنساء يرملون ... ومن هذا المنطلق فعلى كل مسلم أن يأتي لغزة ويساهم معنويا وماديا بأي صفة كانت ... أنا أدعو من غزة الصامدة الجميع أدعو إخواننا العرب وكل الإنسانية جميعا أن تقف وقفة إنسانية وقفة إحسان لغزة السليبة غزة الصامدة ، حضورنا اليوم أرجو أن يكون بلسما يداوي الجراح ووقفة معنوية ، وتعبيرا من كل أعضاء المنظمة العالمية عربا وأجانب .
أيضا أريد القول على العرب أن يكونوا سباقين متعاونين لا متأخرين متقاعسين، مع احترامي للأجانب الذين يحضرون من بريطانيا وأوروبا وغيرها من دول العالم ، لكن الأجدر بنا كعرب كمسلمين أن نكون المبادرين والفاعلين فهذا واجب ديني وقومي بل هو واجب إنساني ، واجب أخلاقي ، فأكثر من ألف وخمسمائة شهيد في غزة لم يجدوا فينا إلا الرثائين ، نبكي معاوية بعيون الخنساء وسيف صخر بغمده يعلوه الصديد ، نندب كليب ونعقر على قبره فرس المهلهل .
ما يحدث من خلاف سياسي بين الطرفين معيب للقضية وعيب على الطرفين ، ونتمنى لإخواننا في غزة وهم صامدون أن ينبذوا الفرقة وأن يقطعوا الطريق أمام الآخرين من خلال انجاز المصالحة الوطنية وأن ينظروا إلى ظروف أهلنا في غزة ، وأن لا تفصل غزة عن الضفة ، وأن تكون قضيتنا جميعا هي فلسطين ، أقول لكم بوضوح علينا جميعا أن لا نسمح بفصل غزة عن الضفة فهذا سيؤدي إلى ضياع القضية الفلسطينية بالكامل ، فالمشكلة ليست غزة أو الضفة ، المشكلة هي فلسطين يجب ألا ننسى هذا .
نحن في المنظمة العالمية نقول أن العدوان الإسرائيلي عدوان غاشم عدوان غير مبرر غير إنساني ، وأدعو بالسماح للمساعدات الإنسانية بالدخول للقطاع ، يجب ألا تمنع من خلال المعابر أو البوابات أو تمنعها جداران عازلة ، وأن يستمر الدعم الشعبي بكل الطرق والوسائل .
حضورنا اليوم لتقديم الدعم وللوقوف مع غزة ، وإيصال أمانة من إخوانكم الليبيين الشرفاء الذين هم معكم قلبا وقالبا ومنهم من تبرع لكم بقوت يومه ، كلنا مع غزة ، كلنا مع شعب فلسطين ، بغض النظر عن السياسات والخلافات يبقى الإنسان الفلسطيني هو الأهم والمهم ، ومن نصر إلى نصر .
وأضاف السيد أحمد الكرد بالقول نحن بكل فخر واعتزاز نقول أن أول سفينة تحركت لكسر الحصار على غزة كانت ليبية ، وكنا على اطلاع تام بالضغوط التي مورست انتهاء بتصدي الزوارق الحربية الإسرائيلية للسفينة وإجبارها على عدم دخول غزة لتفرغ حمولتها في العريش ومنها لغزة .
الشعب الفلسطيني في ظل الأوضاع المأساوية التي يعيشها من حصار وقتل وتدمير طالت الحجر والبشر والطمر كانت الوفود الليبية سباقة لمد يد العون لقطاع غزة ، وكانت أول دولة تمد يد العون لغزة ، نرحب بكم أجمل ترحيب ، لكم في القلب مكانة خاصة .
وقدم السيد إسماعيل هنية القدس درع كهدية لرئيس المنظمة العالمية للسلم والرعاية والإغاثة المهندس خالد الخويلدي وأثنى على جهود المنظمة في دعم الشعب الفلسطيني وأوصاه بإرسال تحياته وتقديره للشعب الفلسطيني إلى الأخ قائد الثورة لدوره التاريخي في دعم قضيتهم العادلة.

معرض للمنتجات الباكستانية في العاصمة الليبية

أكد السفير الباكستاني في ليبيا أشهر أثناء المؤتمر الصحفي الخاص بإقامة معرض باكستان للمنتجات الشاملة الذي سيعقد بأرض معرض طرابلس الدولي بالعاصمة الليبية طرابلس من يوم الأحد القادم 10 يناير ويستمر الى 13 يناير بمشاركة 62 شركة عارضة من أفضل الشركات التجارية والصناعية الباكستانية ,في مجال المنسوجات وتقنية المعلومات وتقنية الآلات وغيرها , على عمق العلاقات الليبية الباكستانية وخاصة بعد زيارة الرئيس الباكستاني ولقائه بالزعيم الليبي وزيارة رئيس الوزراء الباكستاني في مدة لا تتجاوز الأربع والذي لم يحدث إلا مع ليبيا فقط , وأن هذا المعرض وسيلة للتقارب بين الشعبين , فالقوة الاقتصادية من أحد القوى الهادفة يتبعها العلوم والتقنية , وباكستان تمتلك كل هذه المقومات , وقال السفير انه من المهم جدا أن ندعم الزعيم الليبي بكل المقومات التي نمتلكها , وترون أننا قد أحضرنا مجموعة من الشركات القوية وإنها ذات مغزى هام , وهو من نتائج اللقاء الهام الذي جمع الزعيم الليبي بالرئيس الباكستاني لأجل سبل تعزيز العلاقات أكثر بين البلدين , فنحن نبذل قصار جهودنا لجلب مكاتب تمثيل للشركات ليكون لها مكان في ليبيا

وأضاف بأنه سيكون هناك تعاون مثمر بين البلدين سيكون من نتائجه افتتاح أحدى الشركات المشتركة التي تحمل اسم باك ليبيا , فهذه الشركة القابضة قد أخذ قرار إنشائها وتوقيع الاتفاق عليها بين الزعيم الليبي والرئيس الباكستاني ذو الفقار على بوتو رحمه الله أثناء زيارة الزعيم الليبي لباكستان عام 1974 , والذي سوف يعقبه إنشاء مصرف مشترك بين البلدين

وقال معالي السفير بأن سيتم متابعة الخطوات والاتفاقيات التي تمت مع ليبيا في الفترة من 17 إلى 20 من هذا الشهر بزيارة وزير المالية الباكستاني كما سيتم إنشاء معرض دائم للمنتجات الباكستانية بليبيا وسيكون هناك برامج لتبادل الوفود الاقتصادية بين البلدين , كما سيتم عقد المؤتمر الوزاري المشترك في شهر فبراير القادم حيث سيرأس الوفد الليبي الدكتور ابوبكر المنصوري أمين الزراعة الليبي ومن الجانب الباكستاني وزير المالية .

وعند سؤاله من قبلنا عن حجم التبادل بين البلدين قال معالي السفير بأنه يطمح أن يصل إلى بليون دولار بعد اجتماعه مع مجلس رجال الأعمال الليبيين يوم الأربعاء الماضي , ومن الممكن أن يتصاعد هذا الرقم ليصل الى مستويات أعلى من ذلك إذا ركزت الجهود بين البلدين .

وأضاف بأن هناك ثلاث شركات باكستانية تشارك في البناء والتنمية في ليبيا ببناء 3 آلاف وحدة سكنية كما ان هناك شركة أخرى تقوم بتمديد خطوط للطاقة وهناك أيضا شركات كبرى وصغرى وقال السفير بأنه غير راض عن تواجد الشركات بهذه المساحة الصغيرة ويأمل ان تتواجد بصورة كبرى فهناك شركات لها صيت عالمي ودليل ذلك قيام الشركات الباكستانية بأعمال كبرى مثل إنشاء الطريق بين باكستان والصين في مناطق وعرة يصل ارتفاعها الى 1500 متر وقال إن القيادة الليبية فتحت صدرها لنا بالبدء في مشاريع كبرى بين البلدين .

وأضاف السيد وقاص عظيم الملحق الاقتصادي بالسفارة الباكستانية في طرابلس بأن هذا المعرض تنظمه هيئة تنمية التجارة الباكستانية بحضور 62 شركة باكستانية عارضة لمنتجات تتميز بالجودة العالية والقيمة المضافة لفتح آفاق من الفرص لتجار الجملة والموردين المستوردين ورجال الاعمال الليبين والتوكيلات التجارية بصفة عامة لمزيد من فرص الربحية وتعزيز قدراتهم التنافسية في مجال المنسوجات والمواد الغذائية والأدوات الرياضية والجلديات عموما والعطور وأدوات التنظيف ولوازم المائدة وعيدان ثقاب الأمان والسلامة والقرطاسية والماكينات الكهربائية والمنتجات الهندسية والأجزاء الآلية والتجهيزات الطبية وخدمات الإنشاءات, وتعتبر أكبر حجم للمشاركة لشركات المنسوجات ب12 شركة والتي تشارك في 70 % من حجم الصادرات الباكستانية , كما يتواجد في المعرض منتجات التطريز وصناعة الملابس النسائية من قبل النساء والتي تغطي 30 % من الشركات المشاركة

الاثنين، 4 يناير، 2010

جائزة القذافي العالمية تمنح للناقد الأديب جابر عصفور

منحت اللجنة الاستشارية لجائزة القذافي العالمية للآداب في دورتها الأولى عام 2009 للمثقف العربي الكبير والناقد الأدبي جابر عصفور لجهده الخلاق في تنمية الفكر الأدبي وقيادة حركة التنوير لإعلام قيم الحرية والتقدم , ودراساته المعمقة في قضايا الأدب والنقد عن الصورة الفنية ومفهوم الشعر وعصر الرواية , وأضافته المعرفية لنظريات الأدب والنقد المعاصر ,وأضاف بيان اللجنة الاستشارية للجائزة بالإطراء على دوره الرائد في تنشيط الحياة الثقافية على المستوى العربي وإثرائها في إطار الفكر الإنساني بالمتابعة والترجمة , ودوره البارز في مد الجسور بين الثقافة العربية والثقافات العالمية .
وكان الدكتور جابر أحمد عصفور من مواليد 1944 المحلة الكبرى بمصر حصل في عام 1973على درجة الدكتوراه بمرتبة الشرف الأولى من كلية الآداب بجامعة القاهرة قسم اللغة العربية , شغل العديد من الوظائف منها منصب أمين عام المجلس الأعلى للثقافة، ورئيس قسم اللغة العربية بكلية الآداب جامعة القاهرة، وعميد مساعد بكلية الآداب جامعة الكويت، ومدير المركز القومي للترجمة منذ 28 / 03 / 2007م , درس في العديد من الجامعات العربية والعالمية عربيا بجامعة القاهرة و جامعة صنعاء باليمن و جامعة الكويت، عالميا بجامعة وسكونسن بماديسون و جامعة هارفارد بالولايات المتحدة الأمريكية وجامعة استكهولم بالسويد وأشرف على تدريس اللغة العربية للأجانب في العديد من الكليات ومراكز تعليم اللغات ,كما حاز على العدّيد من الجوائز العلمية منها جائزة أفضل كتاب في الدراسة النقدية من وزارة الثقافة بالقاهرة عام 1984، جائزة أفضل كتاب في الدراسات الأدبية من مؤسسة الكويت للتقدّم العلمي في الكويت عام 1985، جائزة أفضل كتاب في الدراسات الإنسانية، معرض الكتاب الدولي بالقاهرة عام 1995، وفي عام 2003 حاز على جائزة سلطان العويس الثقافية الدورة الخامسة في حقل الدراسات الأدبية والنقدية , ونشرت له العديد من المؤلفات منها ستة وعشرين كتاباً أدبياً وخمسة كتب أدبية مترجمة، كما ساهم في خمسة كتب وسبعة وثمانين بحثاً منشوراً بعضها ترجم إلى لغات عالمية.