الجمعة، 16 مارس، 2012

سوريا في القلب

يعاني الشعب السوري من سطوة وجبروت ديكتاتور شاب عاش على نهج أبيه اراد ان ينتقم من شعب في سبيل ان يسلم كرسي عرشه
قتل الكرامة وابادة الروح الانسانية في تعداد لها مستمر , وهو لا يهمه الا بأن ينعم بكرسي  خشبي يمارس من فوق سلطه ينعم بتبدير الثروة هو واعوانه ويترك شعبه ينعم بالبؤس ووينعم الفقر خوف والعنف والجهل  كئيبا لايملك كرامة ولا عزة نفس
ولكن  الشعب تحرك وقال لا  والف وقدم الالاف الشهداء والجرحى والمعتقلين والمفقودين والعالم يتمتع بالفرجة من مسرح صغير أمامه ولا يتحرك الا عبر اوراق  واصوات الاستنكار فهل هذايكفي