الثلاثاء، 8 نوفمبر، 2016

اخراج 14 شخصا مدنيا في الجيزة البحرية من قبل قوات البنيان المرصوص

توغلت قوات ﺍﻟﺒﻨﻴﺎﻥ ﺍﻟﻤﺮﺻﻮﺹ ﻓﻲ منطقة ﺍﻟﺠﻴﺰﺓ ﺍﻟﺒﺤﺮﻳﺔ ﺑﻤﺪﻳﻨﺔ ﺳﺮﺕ ﻓﻲ ﻇﻞ ﻣﻘﺎﻭﻣﺔ ﺑﺎئسة ﻣﻦ ﻓﻠﻮﻝ تنظيم الدولة ﺩﺍﻋﺶ سرت بحسب ما اعلنته غرفة العمليا لقوات البنيان المرصوص والذي اضافت بانه تم اليوم تسليم 14 شخصا من العائلات نساء واطفال انفسهم الى قوات البنيان المرصوص
وكان المتحدت باسم غرفة عمليات الطوارئ بسلاح الجو المقدم محمد قنونو قد قال بإن الطيران الأمريكي قد أوقف عمليات القصف الجوي على مواقع تنظيم الدولة في سرت بسبب الظروف الميدانية وقرب جبهات الاشتباك , واكد قنونو بان الامر تم بالتنسيق المسبق من قبل الطيران الامريكي مع غرفة العمليات المشتركة سرت  , ستقتصر مهمة الطيران الامريكي على الرصد والتصوير الجوي. , بينما اشار معاون آمر غرفة عمليات سرت العميد الهادي دراه الى وقف الضربات الجوية بسبب صعوبة استهداف عناصر التنظيم لقربهم من قوات عملية البنيان المرصوص في حي الجيزة البحرية , واضاف على أنه لا ضرورة لاشتراك سلاح الجو الأمريكي أو الليبي في العمليات الحالية تحسبا لتأثر قوات البنيان المرصوص بأي ضربات جوية على المنطقة , وكان سلاج الجوي الليبي قد نفذ 8 طلعات جوية فوق مدينة سرت خلال 24 ساعة الماضية .
وقال اليوم الاحد مصدر من  قوات الثوار البنيان قد حررت 14 شخصا أغلبهم من النساء والأطفال كانوا داخل مناطق الاشتباك في حي الجيزة البحرية منهم زوجة احد قادة التنظيم من مدينة سرت الكرامي والده وطفلية وايضا و6 نساء افريقيات .
وقال الناطق الرسمي باسم غرفة العمليا لقوات البنيان المرصوص العقيد محمد الغصري بانه يتم محاصرة تنظيم الدولة في مكان ضيق بحي الجيزة البحرية في مسافة لا تتجاوز 700 متر , موضحا بأن قوات البنيان قد بلغت خسائرها في الارواح 650 قتيل .
وبشأن الدعم الحكومي قال الغصري بأن الدعم الذي يات من قبل المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق كان قويا في بداية عملية البنيان المرصوص ولكن  الان لدعم الذي يقدمه الرئاسي لقوات البنيان في سرت ضعيف جدا مؤكدا أن أغلب الدعم من الاسلحة والذخائر ياتي من مدينة مصراتة فقط
وكانت قوات البنيان المرصوص قد توغلت يوم اليوم السبت 5 نوفمبر الماضي في منطقة  الجيزة البحرية بمدينة سرت وسط مقاومة ضعيفة من قبل تنظيم الدولة داعش سرت بحسب مصدر من قوات البنيان , وقد اشار مصدر طبي من المستشفى الميداني بسرت بسقوط  2 من قوات البنيان وجرح  22 اخرين  من بينهم القائد الميداني محمد الحصان  الذي تعرض لإصابة قناص في الفك السفلي وقد تم إجراء عملية جراحية له بنجاح.