الاثنين، 14 نوفمبر، 2016

ليبيا بين القصف والقتال والحوار

قتل رب اسرة جراء قصف الطيران الحربي لعملية الكرامة ليلة السبت 13 نوفمبر على  المنطقة السكنية في قنفودة المحاصرة في مدينة بنغازي شرق البلاد بحسب مصدر امني من المدينة الذي اشار الى ان الاخبار تشير الى انقاد طفلين بعد اصابتهما بحروق بالغة من الدرجة الاولى وان هناك محاولات لانقاد باقي الاسرة من تحت الركام بعد ان اصيب بيتهم بالقصف .
واشار مصدر اعلامي من مجلس شورى ثوار بنغازي الى ان جاري انقاذ فتاتين من تحت الركام بعد ان سمع صوتهما واشار بان الموقف سيء للغاية حتى ان المراءة رات زوجها مقتول وجثته محترقة وانه جاري انقاذ العائلة
ومن المعلوم بان منطقة قنفودة محاصرة من قبل عملية الكرامة وبها مجموعة من ثوار مجلس شورى بنغازي والمنطقة  بها عدد من الاسر تجاوز 100 عائلة ليبيون واجانب بقوا فيها جراء الاشتباكات ولم يقدروا على الخروج منها وحدثت مساومات على الخروج للنساء والاطفال دون 14 عاما , مما اثار العديد من المنظمات الحقوقية .
وقد شهد محور القتال بالجيزة البحرية بمدينة سرت هدوء حذر لمدة يومين بحسب غرفة عمليات البنيان المرصوص , فقد انفجر اليوم الاحد 13 نوفمبر لغم ارضي سقط من جرائه 2 قتلى وجرح 8 اخرون جروح بعضهم بالغة بحسب مصدر طبي من المستشفى الميداني سرت .
وكان المقدم  طيار محمد قنون  الناطق باسم غرفة الطواري بالسلاح الجوي الليبي التابعة لعملية البنيان المرصوصقد اشار الى ان الطيران الحربي الليبي قد نفذ 65 طلعة جوية في شهر نوفمبر على المنطقة الوسطى
وكان قد تدارس اعضاء الحوار السياسي الليبي  بمالطا يومي 10 -11 نوفمبر تطورات العملية السياسية والعقبات التي تعيق استكمال تنفيذ الاتفاق السياسي , وقد دعا الاعضاء بالحوار مجلس النواب الى اجراء التعديل الدستوري حسب الاستحقاق الوارد في الاتفاق السياسي , كما حثوا المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق على رفع رفع كفاءة ادائها للتعامل مع المشاكل الخانقة التي يعانيها المواطن الليبي في المجالات الامنية والاجتماعية والاقتصادية في كل ارجاء ليبيا .
كما دعا الحوار السياسي كافة الاطراف الى عدم اللجوء للعنف واستخدام السلاح لحل النزاعات السياسية , واشادوا بالتقدم المحرز في محاربة الارهاب وهزيمته في ليبيا بالجهود والتضحيات الكبيرة التي بدلت , كما رحبوا بالمصالحات على المستويين المحلي والوطني والتي قالوا بانها تصب في جهود تقرير الوحدة الوطنية .
ودعوا الى اجراء مزيد من النقاش في اجتماع الحوار السياسي القادم في منتصف شهر ديسمبر القادم