الأربعاء، 23 نوفمبر، 2016

الاعلان عن مقتل الشيخ نادر العمراني

صدرت اليوم الاربعاء 23 نوفمبر الهيئة العامة للأوقاف الليبية تحظر 12 اسماً من من يعتبر من الفكر المدخلي على خلفية مقتل الشيخ الدكتور عضو لجنة البحوث والدراسات بدار الافتاء الليبية وتمنعهم من اعتلاء المنابر وإعطاء الدروس في المساجد كما تطلب من جميع المساجد بسحب جميع الكتب والرسائل غير المصرح بها من قبل الهيئة العامة للاوقاف , وكان قد حدثت في بعض المساجد وفي العامة الليبية طرابلس اعتلاء بالقوة لبعض الشيوخ من المفكر المدخلي واستولوا على المنابر وقاموا بالقاء خطب الجمعة والدروس والاجتماعات التي تخصهم وتجمعهم ببعض المساجد , والتي نفر بع منها مجموعة من الناس .
وكان جهاز المخابرات التابع لوزارة الداخلية قد اعلن بان الشيخ نادر العمراني عضو لجنة البحوث في دار الافتاء قد اغتيل قبل شهر وقامت بعرض شريط لمتهم يحكي قصة خطفه وقتل وذكر بعض الاسماء والتي اشار الى ان بعض الاسماء من الذين يتبانون نهج الشيخ السعودي ربيع المدخلي والذي يقال عنهم المدخلية , وهناك اخرين يتبعون قوة الردع الخاصة التابعة لوزارة الداخلية لحكومة الوفاق الوطني .
وقد خطف الشيخ نادر قبل شهر ونصف اغتياله من قبل مجموعة مسلحة في 6 أكتوبر الماضي من داخل مسجد الفواتير في منطقة الهضبة بالعاصمة ولم يتم الحديث عغن تفاصيل خطفه قبل الشريط ولا اي جهة قامت بخطفه , هذا ونشرت قوة الردع الخاصة بيانا اشارت فيه الى ان الشخص المتهم لا يتبعها وان بعض الاسماء التي عرضت ايضا لا تنتمي للقوة .
وطالبت دار الافتاء ومجلس البحوث بالدار ( القصاص والحد من كل من شارك وخطط ودبر للجريمة اقامة لشرع الله وردعا لامثالهم من المجرمين )