الأحد، 20 نوفمبر، 2016

سبها تشتعل بصراع قبلي

قال  اليوم السبت 19 نوفمبر المتحدث باسم المركز الطبي بمدينة سبها اسامة الوافي بأن مستشفى شبها بالجنوب الليبي منذ بداية الاشتباكات يوم الخميس الماضي حتى عصر اليوم السبت 16 قتيلا واكثر من 45 جريحا تم تحويل مجموعة منهم الى مستشفيات طرابلس ومصراته منهم 3 نساء و3 اطفال تراوحت اعمارهم من 4 الى 15 سنة , واضاف الوافي بان المستشفى لم يستقبل اي جثة من النساء او الاطفال , واوضح بان المركز الطبي يعاني من نقص في المواد الطبية والطواقم الطبية وانه اذا استمرت الاشتباكات فان المستشفى لن يكون لديه القدرة في استقبال اي حالة .
واشار مصدر امني الى ان الاشتباكات بمدينة سبها كان بها مجموعة من العدل والمساواة المعارؤضة السودانية ومجموعة من القذادفة قد انسحبوا من وسط المدينة من منطقة قعيد الى جهة السوق المحلي وتقدم القوات التي اوكل لها بحماية مدينة سبها من القوة الثالثة من مدينة مصراته والتي كلفها لاكثر من سنة المؤتمر الوطني العام وايضا اللواء السادس الذي كلفة وزير الدفاع بحكومة الوفاق الوطني المهدي البرغثي ومديرية امن سبها والكتائب المسلحة بالمدينة ممن تحت رئاسة الاركان يالجيش .
واشار المصدر الامني الى ان المعركة  كانت شرسة وقد تم استخدم بها كافة أنواع الأسلحة من راجمات ودبابات بي 55 مدفعية الهاوزر وقد تمت السيطرة من قبل قوات حماية سبها على مبنى فندق الكشاف والمسرح ومصرف الأمة سابقا , كما تمت السيطرة على فندق المهاري عشية اليوم بعد استهدافة بالأسلحة الثقيلة الآن .
وكانت وقوة حماية المدينة تريد تجنيب داخل المدينة لأي حرب , ولكن حدثت المخادعة والغذر واستولى المسلحون المهاجمون على المدينة على فندق الكشاف والمسرح اليوم وقد تم دحرهم وكانت الاشتباكات اليوم قد تجددت وسط المدينة في وجود جماعة  العدل والمساواة مع المسلحين المهاجمين على المدينة , واوضح المصدر الامني بانه هناك بدل مساعي من بعض اعيان وحكماء قبائل الجنوب وايضا من قبل مجالس البلديات بالجنوب , وان كان قد فشل حكماء قبائل الجنوب في وقف إطلاق النار بمدينة سبها اليوم نتيجة أرتفاع عدد القتلى والقصف بالقذائف الامنها مستمرة في المساعي لوقف القتال فقد تم وإيقاف الدارسة والأعمال الإدارية  وقفلت اغلب المتاجر بوسط المدينة .
بينما صرح المسئول الامني باللواء السادس عمر ابو سعده بان الاشتباكات كانت في البداية بين قبلتين اولاد سليمان والقذادفة وبعدها تحولت الى اشتباكات ضد القوة الثالثة التي تحمي المدينة وقد كلفت وزارة الدفاع اللواء السادس بالتعاون مع القوة الثالثة ومديرية امن سبها بحماية المدينة , واشار ابو سعدة الى ان فرار بقايا تنظيم الدولة داعش سرت الى مدينة زلة والتي يوجد بها حاضنة من بعض الشباب الذين كانوا ضمن اللواء 32 احد قوات النظام السابق والذين رفع عنهم الغطاء الاجتماعي بالمنطقة ويمارسون السرقة والخطف والابتزاز واضاف بان معهم مجموعة من العدل والمساواة المعارضة السودانية وهؤلاء بحسب قوله يشكلون القوة التي تهاجم مدينة سبها وقد اشعلوا الفتنة في المدينة , واوضح ابو سعده بانهم هاجموا مقرات اللواء السادس بفندق المهاري بوسط المدينة , وقال بان المدينة في حقيقة الامر تعاني من الاتفلات الامني وبها عديد من حالات السرقة وانتهاك للامن في المدنية من خطف وقتل وتعدي على الافراد والممتلكات , واشار الى تعليمات وزارة الدفاع بحكومة الوفاق بان على الجميع الجلوس للحوار وعلى انه يوجب ان تؤخذ الحقوق عن طريق العدالة , واوضح بأن من يقوم بتخريب الجنوب ومدينة سبها هم نفس المخربين الذين عثوا في مدينة سرت خرابا وفسادا اي تنظيم الدولة داعش واضاف بان معهم مجموعة العدل والمساواة ومجموعة النظام السابق وان عملياتهم تبين بانهم جيش نظامي وليس مسلحون دون تخطيط او تدريب او مهارة , وانهم يسعون الى ان تكون لهم حاضنة بالجنوب بعد فرارهم من سرت .
ودعا ابو سعدة الجهات المسئولة الى تحمل المسئولية من الجميع زتحمل ما يجري وقال بانه يجب ان يقال للمواطن الحقيقة وعدم ترك الامور دون مجابهة الحقيقة
وكان مصدر امني قد قال يوم الجمعة 18 نوفمبر بمدينة سبها بجنوب البلاد على بعد ما يقارب من 670 كم من العاصمة طرابلس ان اشتباكات قبلية وقعت من يوم امس بالمدينة في منطقة المنشية التي تعتبر منطقة القذاذفة التي يرجع اليها عائلات من قبيلة الرئيس السابق معمر القذافي وبين قبيلة اولاد سليمان على خليفة مشاكل بين القبيلتين واخرها تعرض لطالبات من قبيلة اولاد سليمان بالتحرش بيهم من خلال حيوان ( قرد ) والذي مزق ثيابهم احدهن .
واشار المصدر الى سقوط اكثر من 20 قتيلا بين امس الخميس واليوم الجمعة بعد سقوط القذاف العشوائية من قذائف الهاون على منطقة قعيد بوسط المدينة وايضا على منطقة المنشية  واصابة عشرات الجرحى استقبلهم مستشفى سبها الطبي جروحهم متفاوتة , حيث تم اجراء العديد من العمليات الجراحية للحالات الخطيرة , هذا ومازالت الاشتباكات حتى في ساعة متاخرة من الليلة .
وكان مصدر امني اخر من مدينة سبها قد اشار الى انه في يوم 11 نوفمبر قد قام مسلحين من قبيلة القذادفة بقتل عسكري مكلف بتامين المصرف التجاري بالمدينة ( عبد السلام المبروك ) امام اخته في شارع جزيرة الموعد بمنطقة الجديد وهو يرتدي بذلتة العسكرية بعدعودته من مهمته المكلف بها , كما تم التعرض في يوم 15 نوفمبر الى 3 شباب من قبيلة اولاد سليمان ورمي سيارتهم برصاص اثناء مقابلة  لوفد من مشائخ واعيان المنطقة الشرقية والغريبة لمجلس شوري قبيلة اولاد سليمان مما ادي الي اصابتهم اصابات بلغية ( حامد علي واحمد جبجي وفتحي محمد ) .
وقد تم قصف لطيران فرنسي  بحسب مصادر استهدف  3 منازل بمنطقة القرضة بالشاطيء بالجنوب الليبي  على بعد 670 كم جنوب العاصمة طرابلس حيث يتواجد بها مجموعه من تنظيم الدولة وانباء عن ان المقصود من القصف هو  عبدالمنعم ابوحويه الملقب ابوطلحة الحسناوي , واضاف المصدر الامني من الجنوب الليبي بان ابو طلحة قد نجا من القصف وان هناك قتلى وايضا تم اصابة عائلات فلسطينية ومصرية بالمنطقة

وكان الطيران الامريكي المساند لليبيا في حربها ضد داعش قد اشار الى انهم سيتعقابون فول الهاربين من تنظيم الدولة في سرت الى الجنوب الليبي