الجمعة، 14 يوليو، 2017

الحرس الوطني ينفى مشاركته في الصراع

نفى جهاز الحرس الوطني الليبي اليوم الاثنين 10 يوليو بانه ليس له علاقة بالاحداث الواقعة شرق العاصمة طرابلس , واضاف بان الاطراف المتنازعة ( هي قوة عسكرية مدعومة من الثوار من مخلف المدن والتي لديها اعتراضات على سياسة الحكومة المقترحة ) والطرف الاخر مجموعات مسلحة داعمة للسراج بحسب البيان , واوضح بان الاعتراضات تكمن في ( تهميش وحدات الجيش الليبي وسكوتها عن التدخل العسكري الاجنبي ودعمه لمجرم الحرب حفتر ) .
وجاء في البيان أن وحدات الحرس الوطني تحت التاسيس  والتشكيل ولا زالت في مقراتها , وليس لها علاقة بحكومة الانقاذ او حكومة الوفاق الوطني او الحكومة المؤقتة بشرق البلاد , واشار الى ان ما يجري بين الحكومات من نزاعات لا علاقة لهم به , واوضح البيان بان ( جهاز الحرس الوطني ينأى بنفسه عن جميع التجاذبات والنزاعات بين كافة الاطراف ينصب اهتمامه في توفير الامن للوطن والمواطن وحماية المؤسسات الدولة ) , وحذر الجهاز اي شخص او جهة تتحدث باسمه عدا الناطق المكلف باسم الجهاز

وكانت  وزارة الصحة بحكومة الوفاق الوطني قد نشرت احصائية عن ضحايا الاشتباكات التي تجري في شرق العاصمة الليبية طرابلس بمنطقة القربوللي بين قوة من الحرس الوطني الذي يتراسه العميد محمد الزقل وقوة من كتيبة ثوار طرابلس التي يقودها هيتم التاجوري عبر صفحتها الرسمية على الفيس بوك عن مقتل 4 أشخاص وجرح 21 آخرين خلال الاشتباكات التي دارت في منطقة القره بوللي يومي الأحد ويوم امس الإثنين 10 يوليو , واضاف بيان الوزارة على إن الإحصائية مبنية على المعلومات الواردة من إدارة شؤون الجرحى طرابلس , مشيرة الى ان الاشتباكات مازالت مستمرة .