الأحد، 30 يوليو 2017

اقتحام مقر لجنة الدستور اعتراضا على التصويت لاقراره

مجموعات مسلحة تحاصر مقر الهيئة في مدينة البيضاءبشرق البلاد  ووالنواب داخل القاعة بعد سماعهم بنتائج التصويت على المسودة في جلسة اليوم السبت 29 يوليو وقد قالت عضو الهيئة التأسيسية لصياغة مشروع الدستور نادية عمرانبان  محتجون مدنيون يقتحمون مقر لجنة الستين بالبيضاء احتجاجا على إقرار مشروع مسودة الدستور , واشارت الى ان لجنة الستين قد اقرت مشروع مسودة الدستور بأغلبية 43 صوتا من  44 نائبا حضروا , واضافت الى ان الأعضاء المصوتون على مسودة مشروع الدستور يمثلون الأقاليم الثلاثة ( طرابلس وبرقة وفزان ) , علما بان الهيئة التاسيسية تتكون من 60 نائبا بموجب 20 نائبا لكل اقليم مع المكونات الثقافية والمراءة .
واوضح مصدر من لجنة الستين بان مسودة الدستورهذه  تقضي بإنتخاب رئيس للجمهورية و مجلس نواب ومجلس شيوخ خلال 180 يومًا من نفاذها
وبحسب اتصال هاتفي اشار احد النواب بان المجموعة المسلحة قالت بانه تقوم بذلك باوامر من الجنرال حفتر , واضافت بان المجموعة المسلحة قامت بالاعتداء عليهم بالضرب وتم احتجاز جميع النواب بالقوة في مقر الهيئة التاسيسية للجنة الدستور  بالبيضاء وهددونا بالقتل في حال عدم اصدار بيان للتراجع عن مسودة الدستور , وقام المسلحون باشهار السلاح على رئيس هيئة الدستور لإجباره على سحب مسودة الدستور, واضاف بان المسحلون يهتفلون بعملية الكرامة وبحفتر , وقاموا بنقل رئيس الهيئة نوح عبدالسيد من مقر الهيئة ويقتادونه إلى جهة مجهولة في نفس مقر الهيئة .
وقال الناطق باسم لجنة الستين الصديق الدرسي بانه تم التصويت على مسودة مشروع الدستور ولا مجال للتراجع عنها , بينما اشار عضو الهيئة التأسيسية محمد الصاري مسودة الدستور التي تم التصويت عليها تمنع خليفة حفتر من الترشح للإنتخابات

بينما اضاف احد النواب لا يريد ذكر اسمه بان المحاصرين  لمقر الهيئة هم يتبعون التيار الفدرالي , وان الجميع مهددين بالقتل في حال عدم اصدار بيان تلغى فيه المسودة التي تم التصويت عليها اليوم