الخميس، 3 أغسطس 2017

الاتفاقية العسكرية اللليبية الايطالية بشأن الهجرة الغير الشرعية

وصل ظهر الامس الثلاثاء 1اغسطس  وفد من الإتحاد الأوربي إلى رئاسة أركان القوات البحرية بقاعدة طرابلس البحرية ضم كل من سفيرة الإتحاد الأوروبي، وآمر عملية صوفيا، ورئيس بعثة الدعم الأوروبية في ليبيا (أوبام) ، والملحق العسكري في سفارة الإتحاد الأوروبي،  وكان في استقبال الوفد رئيس أركان القوات البحرية، وآمر جهاز حرس السواحل وعدد من قيادات البحرية وحرس السواحل , وقد تم عقد إجتماع بين تم التطرق فيه بحسب المتحدث باسم القوات البحرية الليبية العميد ايوب قاسم التطرق الى أبلاغ الجانب الأوروبي الجانب الليبي عن تمديد عملية صوفيا حتى نهاية شهر ديسمبر 2018م، مع إضافة إليها مهمة مساعدة ليبيا في مكافحة كافة الأعمال غير القانونية كتهريب الوقود والصيد غير القانوني وتهريب البضائع والمخذرات وغيرها، وتوسيع التعاون والدعم ليشمل تدريب أفراد القوات البحرية إضافة ﻷفراد حرس السواحل , والعمل على رفع كفاءة القطع البحرية فنيا وقتاليا من خلال الدعم الفني والقتالي وإجراء الصيانات , ودعم ورفع كفاءة قاعدة طرابلس البحرية , وكذلك العمل على دعم البحرية وحرس السواحل في الحصول على قطع بحرية قادرة على تتفيذ مهامها القتالية والإنسانية في كافة الظروف وذات جاهزية وحيوية عاليتين , وايضا دعم البحرية في كافة الجوانب الفنية والتقنية التي تتيح لها تنفيذ مهامها بكفاءة مع ضمان سلامة أفراد الطاقم والقطعة البحرية , وإجراء تدريبات مشتركة المتعلقة بالحزمة الثالثة من مذكرة التفاهم، والتنسيق بالخصوص، والدعم الناري للدوريات الليبية خلال هذه المرحلة على أن يكون ذلك خارج المياه الاقليمية الليبية.
وقال ايوب بانه تم الإتفاق على تشكيل لجنة مشتركة بين القوات البحرية والجانب الأوروبي لوضع اللبنة الأولى للتدريب والتعاون الفني اسوة بما تم مع حرس السواحل من خلال مذكرة التفاهم , وقد حث الجانب الأوروبي على النظر الجاد لمشكلة الهجرة غير الشرعية، والنظر إلى حل المشكلة من الجنوب ، وتبيان المخاطر التي تواجه ليبيا في الجنوب وخاصة التغيير الديمغرافي وغيرها.
هذا وغادرت صباح الاربعاء السفينة الإيطالية المسماه ( فاكارو ) بعدما أنهت المدة المقررة لها، فقد أنهت مهمتها جزئيا على أن يتم استكمال المهمة من قبل قطع أخرى يتم التنسيق بشأنه مع البحرية وحرس السواحل بحسب ما افاد به العميد ايوب قاسم والذي اضاف الى قيام هذه السفينة بصيانة (3) زوارق من أربع زوارق ليبيات ,  وقد تم التنسيق بخصوص صيانة الزورق الرابع وتوفير قطع الغيار اللازم لذلك وما يحتاجه من معدات.
واشار قاسم الى ان هذه السفينة كانت قد وصلت إلى قاعدة طرابلس البحرية صباح الأربعاء 19 يوليو بغرض صيانة الزوارق الإيطالية المعارة لحرس السواحل وإجراء بعض التدريبات ﻷفراد من حرس السواحل والبحرية , مع العلم بأن سفينة إيطالية أخرى ستصل اليوم الاربعاء لمتابعة الصيانة والقيام بغيرها من الأعمال المتفق عليها مسبقا مع حرس السواحل.
وقال ايوب ان ذلك ( يتم كل ذلك في إطار تفعيل بعض بنوذ إتفاقية سنة 2008م، (وما يتعلق بالقوات البحرية وحرس السواحل.) والموقعة بين الجانب الليبي والإيطالي ) .
هذا واعلن مجلس النواب اليوم الاربعاء في بيان صادرعنه وقرأه المتحدث باسم المجلس عبد الله بليحق
  رفضه القاطع لاي اتفاقية عقدها مجلس النواب أو اي طلب قدم منه لدولة ايطاليا يسمح من خلاله بانتهاك السيادة الوطنية للبلاد تحت ذريعة المساعدة وتقديم الدعم لمكافحة الهجرة الغير شرعية , واشار البيان بانه لا يعتد باي اتفاق الا عبر السلطة التشريعية  المثمتلة في مجلس النواب وليس عبر سلطة تنفيذية لم تنل الثقة بعد  , واعتبر ان الامر لا يحفظ للسيادة الوطنيبة وينتهك المياه الاقليمية الليبية
   وحذر مجلس النواب ايطاليا من تصدير ازمة الهجرة الغير شرعية من اراضيها الى الاراضي الليبية عبر عودة المهاجرين الغير شرعيين لليبيا .
وطالب الامم المتحدة باتخاذ موقف من انتهاك سيادة ليبيا الدولة العضو في الامم المتحدة , لتزامات وقال يجب على ايطاليا الالتزام بالمواثيق والمعاهدات الدولية واحترام سيادة ليبيا
وكان مجلس  النواب الايطالي قد اليوم  الأربعاء على إرسال بعثة للبحرية الإيطالية لمساعدة خفر السواحل الليبي في التصدي لمهربي البشر والهجرة غير الشرعية , وبحسب وكالة آكي فأن 328 نائبا صوتوا لصالح ارسالة بعثة عسكرية بحرية لليبيا في مهمة جديدة ورفضه 111 نائبا آخرين.
ووفق ما صرحت به وزيرة الدفاع الإيطالية روبيرتا بينوتي فان مهام البعثة  تشمل ضمان الدعم اللوجستي والفني والتشغيلي للوحدات البحرية الليبية بمرافقتها ودعمها من خلال أنشطة مشتركة ومنسقة لضمان كفاءة الطواقم الليبية.