الاثنين، 2 فبراير 2015

اشتباكات بالشرق وزيارة الثني لبنغازي

جرت اشتباكات عنيفة في مناطق من مدينة بنغازي بشرق البلاد بعد سيطرة مجلس شورى وثوار مدينة بنغازي على المناطق الاتية من المدينة وسط المدينة والليثي وقاريونس وبوعطني والهواري وسيدي فرج وقنفودة  والتي تقوم بتسير دوريات أمنية تحت مسمى الشرطة الاسلامية ,  ففي منطقة الليثي فقد تم قصف المنطقة بالقذائف العشوائية وقد أصابت دبابة تابعة لقوات حفتر قذيفتها لأحد المتاجر في شارع الحجاز وأحرق بالكامل بحسب مصدر أمني من المدينة , كما جرى قصف عنيف لمنطقة الصابري أسفر الى تدمير بعض المساكن والتي كانت خالية من السكان .       وأضاف المصدر الى القبض على 3 من الشباب المسلحين الداعمين لعملية الكرامة في حربها ضد مجلس شورى وثوار بنغازي أثناء مرورهم بنقطة تفتيش بمنطقة الهواري في وسط المدينة .
ونشر موقع حكومة الازمة في ساعة متأخرة من ليلة الاحد 1 فبراير بأن رئيس الوزراء عبد الله الثني ومجموعة من الوزراء قد وصلوا الى مدينة بنغازي يوم أمس وعقدوا بها اجتماعا لمجلس الوزراء , واجتماعا مع الخبراء العسكريين حضره ( آمر معسكر 204 العقيد المهدي البرغثي ، وآمرو محاور الصابري والليثي وسوق الحوت ، والسيد فرج البرعصي ) , تم  تناول فيه ( الخطط العسكرية والأمنية في المدينة التى وضعها الخبراء العسكريون والمختصون لتأمين مدينة بنغازي وتسهيل عودة الحياة الطبيعية للمناطق التي شهدت الاشتباكات ، وتمهيد الطريق أمام عودة العائلات التي خرجت من هذه المناطق) .
هذا وكلف الثني  وبشكل متواصل أوضاع المدينة وسكانها ومستوى الخدمات فيها ، والنقص الذي حصل في المواد الأساسية كغاز الطهي والمواد الغذائية ، ومشكلة انقطاع الكهرباء والاتصالات بسبب الاشتباكات ، وكلفت لجنة وزارية للأزمة لإيجاد الحلول لهذه الأزمة ، ورصدت مبالغ مالية كبيرة لهذا الغرض تم الإعلان عنها في حينها.
هذا وكلف الثني رئيس الحكومة وزاراته الخدمية  بتوفير الاحتياجات الأساسية لسكان بنغازي ومعالجة النقص في المواد الاساسية مثل غاز الطهي والمواد الغذائية وانقطاع الكهرباء والاتصالات , وتم رصد مبالغ مالية كبيرة بحسب البيان لمعالجة هذه الازمة وأيضا على توفير العناية الطبية وتأمين محطات الوقود ومراكز توزيع غاز الطهي ، وأيضا تأمين الأماكن الحيوية في المدينة.
هذا وقام رئيس الحكومة يرافقه الوزراء وآمرو المحاور بزيارة للورشة الفنية التابعة لمعسكر 204 استمع خلالها لشروح حول صيانة الأسلحة والعربات العسكرية وأشاد بدور جنود وضباط الكتيبة في عودة الأمن والاستقرار إلى مدينة بنغازي.