الجمعة، 27 فبراير، 2015

حوار في الغرب واشتباكات في الشرق


أجتمع وفد بعثة الامم المتحدة بليبيا القادم من تونس والذي يقوده سليم رعد رئيس قسم الدفاع والأمن اليوم الخميس 26 في مدينة زوارة بغرب البلاد مع قيادات عملية فجر ليبيا وعملية الشروق ، تم فيه مناقشة فيه عدة نقاط اساسية تهم الحوار الوطنى الذى ترعاه هيئة الامم المتحدة , وقد تم في الاجتماع الذي عقد بين قادة الميدانيين بالمحاور الغربية مع وفد من الامم المتحدة التباحث تأثير وقف اطلاق نار في انجاح مسار الحوار السلمي وقد تم التوافق على ( تم القبول بمبدأ وقف اطلاق النار والجلوس للحوار لحقن دماء الليبيين ووقف النزيف باعتبار أن الاقتتال ليبي ... ليبي ) , وأوضحوا على أنه ( لا حل للازمة الليبية الا بالحوار السياسي ولا مجال للحل العسكري  ) .  وكان فريق الحوار للمؤتمر الوطني قد دعا رئيس بعثة الامم المتحدة في ليبيا بارناردينو ليون لزيارة العاصمة الليبية طرابلس في اوائل الاسبوع القادم للاستفسار عن اسباب تأجيل لجولة الحوار التي كانت من المقرر ان تعقد يوم الخميس 26 فبراير بالمغرب (والتباحث حول مستقبل الحوار السياسي في ظل مقاطعة بعض المشاركين له ومدى جدية المشاركين في الحوار لإنجاحه والوصول الى حل الازمة ) .

وفي شرق البلاد الذي يشهد اشتباكات عنيفة بالقذائف والأسلحة الثقيلة في محور سوق الحوت بين قوات مجلس شورى ثوار بنغازي وقوات اللواء حفتر في محاولة للسيطرة عليه  براجمات الصواريخ مما أسفر عن تدمير بعض المنال والشقق و مباني لمؤسسات الدولة بحسب مصدر من المدينة والذي اشار الى محاولة مجلس شورى بنغازي الى منطقة بنينا ولم تتمكن من دخول بنينه وحدوث مناوشات أخرى في مناطق  ( الليثي ومحور شارع فينيسيا ومحور جامعة بنغازي )