الخميس، 9 يونيو، 2016

مقتل 3 في درنة بغارة من طيران الكرامة سيطرة على مناطق في سرت


قصفت طائرة حربية قبل قليل من ظهر اليوم الخميس 9 يونيو تتبع عملية الكرامة من نوع ميغ 23 حي سكني في مدينة درنة يطلق عليه ( الكامبو) ويقع في حي شركة الجبل ونتج عن القصف مقتل 23 اشخاص  طفلين وسيدة  وجرح 7 اخرين .
هذا وتتعرض مدينة الى ضربات جوية من قبل طيران عملية الكرامة وايضا محاصر للمدينة من جميع اطرافها من قبل قوة تتبع لعملية الكرامة والتي تحاول الدخول من محور عين مارة الى المدينة ولكن تقابل باشتباكات مع مجلس شورى ومجاهدي درنة الذي كان يقاتل مع ابناء المدينة وقوة من مدينتي طبرق والبيضاء تنظيم الدولة داعش حتى خرجوا من المدينة وانسحبوا منها الى سرت .
صرح اليوم الخميس قائد القطاع الحدودي اجدابيا العقيد بشير بوظفيرة وآمر المحور الجنوبي لقوات البنيان المرصوص على ان قواتهم سيطرة على منطقة هراوة بالكامل وانه يتم تمشيط المنطقة , وانهم اشتبكوا مع تنظيم الدولة المتمركز في هراوة ولم تحدث اي اصابات بشرية , وتعتبر هذه المنطقة الثالثة التي تم السيطرة عليها من قبل غرفة عملية الهلال النفطي بعملية البنيان المرصوص التي تتكون من حرس المنشآت النفطية وقوة القطاع الحدودي اجدابيا قد سيطرت على منطقة بن جواد والنوفلية كما قام اليوم الخميس سلاح الجو الليبي التابع لعملية البنيان بقصف لتمركزات تنظيم الدولة داعش في وسط مدينة سرت بالقرب قاعة واغادوغو , وكان النطق لعملية البنيان العميد محمد الغصري قد اشار الى انه تم توفير ممر امن للخروج للاهالي من وسط مدينة سرت من الجهة الشرقية الجنوبية وكانت قد اعطيت مهلة سابقة يوم الثلاثاء الماضي ولمدة 24 ساعة للاهالي الذين كان يحتجزهم التنظيم داخل المدينة وذلك قبل الدخول الى وسط المدينة واصدار الامر بدخولها يوم امس الاربعاء , واضاف الغصري بقرب انتهاء المعركة , وقال ان داعش يلفظ  انفاسه لانه في لحظاته الاخيرة , مشيرا الى اعتماد التنظيم على القناصة بعد ان احبطت طرق هجومة بالسيارات المفخخة والتي كان اخرها يوم امس والتي حاولت فيه سيارة مفخخة ان تستهدف الصفوف الاولى لقوات عملية البنيان الا انه تم قصفها بالطيران الحربي للبنيان  , وأعلن رئيس المجلس البلدي لمدينة سرت عبد الفتاح السيوي بهروب عناصر التنظيم الى جنوب البلاد وان مجموعة منهم بقت هي محاصرة الان داخل سرت , واضاف الى تمركز مجموعة منهم في هراوة على بعد 70  كم شرق من سرت , واشار الى عودة بعض الاسر الى المناطق المحررة من مدينة سرت بعد ان تم اخراج التنظيم منها وتمشيطها من المتفجرات والالغام .

واشار مصدر من المدينة الى انه تم السيطرة الفعلية من قبل عملية البنيان على حي الزعفران و الجيزة العسكرية والسواوة بالاضافة لجامعة سرت , كما تم اسقاط منصة الاعدام التي كان يقيمها  تنظيم الدولة داعش سرت في جزيرة الزعفران , هذا واضاف المصدر الى أن تنظيم الدولة يخلي مجمع قاعات واقادوقو من عناصرة ويتراجع الى داخل المدينه ,