الخميس، 16 يونيو، 2016

تغطية من داخل محور الزعفران الجزيرة والبحري


وصل عدد القتلى اليوم الثلاثاء 14 يونيو من قبل قوات البنيان المرصوص الى 6 افراد بينما بلغ عدد الجرحى الى 50 جريحا بحسب احصائية اخذتها من المستشفى الميداني لقوات البنيان بعد ان تم الهجوم على تنظيم الدولة من محورين الاول من شرق جزيرة الزعفران والذي يتواجد فيه قناصة لتنظيم الدولة داعش سرت والثاني من محور الساحلي بالغريبات الى منطقة السواوة بالقرب من حي 700 حيث يتمركز بعض عناصر التنظيم , كما استهدف سلاح البحريى لقوات البنيان عناصر التنظيم بالقرب من ميناء سرت , وقام السلاح الجوي بشن 6 ضربات جوية على مواقع وآليات تمركز التنظيم في منطقة ابو هادي بحسب غرفة عمليات البنيان المرصوص والتي اشارت الى محاصرة التنظيم في مساحة 5كم على ساحل مدينة سرت . وبدأت صباح اليوم تغطيتي بالذهاب الى محور الطريق الساحلي بالقرب من كوبري الغريبات حيث شمالا منطقة السواوة وكان هناك تجمعا كبيرا للاليات بلاسلحة المتوسطة والثقيلة واشتباكات بين فترة واخرى نتج عنها اغلب القتلى والجرحى اليوم .
ومن المحور البحري لجزيرة الزعفران حيث تقدمت قوات البنيان الى بداية الشارع بالحي 2 وبعدها قام القناص باطلاق النار على المتقدمين من المشاة ولكن لم يصب احدا , وبينما نحن في المحور البحري مررنا على بيت كبير كان يقطن فيه امير المنطقة وقيل لي من احد افراد قوات البنيان بانه تم السيطرة يوم الاثنين على هذا المحور والمنزل والذي قال بانه يعود الى امير المنطقة وهو اثيوبي الجنسية ووجد في البيت مخزن كبير للقذائف على بعد 3كم من جزيرة الزعفران وعلى ساحل البحر بالقرب من منازل الامناء اي الوزراء في عهد القذافي , منها ما يخص الراجمات والهاوون والذخائر وطلقات رشاش البيكي تي ( رشاش الاغراض العامة ) , وأشار الى ان تم حمل هذه الذخائر في سيارات لقوات البنيان ومازال هناك قذائف في المخزن بحسب رؤيتي له , واوضح بانهم تحصلوا على هذه المعلومات بعد ان قبض على 3 من عناصر التنظيم في محور الزعفران والذي كانت به دبابة مجنزرة تقوم بقصف تمركز قوات البنيان بالمحور البحري , واضاف بأنه حسب المعلومات التي تحصلوا عليها من الاسرى فان محور جزيرة الزعفران كان يتبع امير سعودي الجنسية ويقطن بيبت فيه سجن كبير , وأوضح بأن محور الحي الثاني هو لمتعاملي مع التنظيم واشار بانهم ليبيون من مدينة سرت ويعتقد بأنهم عسكريين سابقين مع نظام القذافي , واضاف بأنه يوم امس الاثنين اصيب 8 افراد من قوات البنيان المرصوص بهذا المحور .
وقال لي احد افراد قوات البنيان فيصل الزعلوك ويتبع كتيبة المرسى اثناء مسيرنا في اتجاه الحي الثاني بأنه فقد 20 من زملائه في هذه الحرب فقد قتل 3 معا في تفجير بسيارة مفخخة بالقرب من المحطة البخارية وفي يوم واحد , واشار بنبرة حزينة على وانه يرتدي قميص احدهم , وكان صائما ومرهقا الا انه يصر على الدخول للاشتباك مع تنظيم الدولة .
وانتقلت الى محور جزيرة الزعفران وكان افراد من قوات البنيان يمشيطون مسافة ما يقارب من 3 كم في اتجاه الحي 2 من منتصفه الا انهم وجدوا قذيفتين لدبابة مربوطة بسلك رقيق لا يظهر بوضوح بين اعمدة النور للشارع كلغم ارضي , واثناء رؤيته له وشرح احد افراد البنيان لي عن اللغم الارضي اصابه القناص برصاص على قدميه وسقط بجواري وقمت بحمله مع افراد قوات البنيان , واشار احد الافراد واسمه عبد الله بأن القناص كان يريد اصابة القذائف كي تنفجر وتحدث اصابات كبيرة في القوات التي بدأت تتجمع بالقرب من اللغم , من اجل عرقلة تقدم المشاة وتمشيطهم للمنطقة
هذا وتتقدم قوات البنيان المرصوص كل يوم ببطأ نتيجة لوجود الالغام الارضية والمفخخات واعتلاء القناصة الاسطح العالية بالمدينة .