الأحد، 19 يونيو، 2016

هدوء حذر واشتباكات ليلية في وسط مدينة سرت


اليوم السبت 18 يونيو وبالقرب من جزيرة الزعفران على بعد 450 كم شرق العاصمة طرابلس التقيت بعدد بسيط من الشباب قال لي الان لا توجد اشتباكات ولا تمشيط  لشوارع الحي الثاني أي انه اليوم هدوء حذر على مستوى كل المحاور بالجبهات , واضاف صلاح الدين من مدينة مصراته بأن الامر يحتاج لخطة تبدل في طريقة التعامل مع القناص والالغام والسيارات المفخخة والتي رجعت الى الصفوف الخلفية ماعدا فجر يوم الجمعة حيث اراد التنظيم تفجيرها في موقع لتمركز قوات البنيان المرصوص .
وعلى بعد مسافة مايقارب من 7 كم شرق جزيرة الزعفران وعلى محور حي 700  وعلى طريق محمي ولا يمر من وسط المدينة حيث الطريق المحفوف بالمخاطر لوجود القناصة والمفخخات والالغام الارضية التقيت  بمجموعة من الشباب الثوار بقوات البنيان المرصوص  قال عبد الرحمن الاطرش وهو من يقود السياراة المسلحة لرشاش 12 قال بانه اثناء الفجر يوم الجمعة قام احد عناصر التنظيم بسيارة مفخخة وبحماية وتحصين بالواح حديدية ما عدا الزجاج الامامي للسيارة بدون انوار وتقدم ببطأ محاولا ان يقوم باطلاق النار على التمركز وقبل الوصول بمسافة 400 م اطلقنا عليه النار واصيب من ناحية الزجاج الامامي واصطدم بلغم ارضي كان تنظيم الدولة قد زرعه وانفجرت السيارة وطار راسه الذي تم دفنه اليوم السبت , وقد قمنا باطلاق نار شديد لانه في العادة عندما تم التفجير من قبل التنظيم يتم اطلاق النار من قبل مشاة بالتنظيم كي يتقدموا وهو ما جعلنا نشكل نيران كثيفة لايقاف تقدمهم ولكنهم حقيقة هربوا وتركوا صاحبهم  , واضاف الاطرش بأن الاشتباكات انتقلت ليلا عكس الايام السابقة وهذه بحسب قوله فرصة لنا لان القناص كان يتعامل معنا وهو يرانا ونحن لا نراه اما في الليل فنحن نقوم بالهجوم على هدف مرئي وبذلك لن نفقد الكثير من الشباب كما حدث في الايام الماضية .
واضاف بأنهم ليلة السبت قد اعترضوا سيارتين على الطريق الرابط لمنتص المدينة في طريقهما الى جزيرة الزعفران والتي لا تبعد عن ذاك الطريق ب 3 كم واشار الى اصابة السيارتين وهروب باقي عناطر التنظيم وكان على بعد 500م شرق المحور قصف بالاسلحة الثقيلة من قبل قوات البنيان على تمركزات لتنظيم الدولة لوسط مدينة سرت وقد سماع دوي انفجار كبير قالت غرفة عمليات البنيان بانه ناتج من  استهداف مخازن للاسلحة وأنه يسمع صدي اصوات الذخيرة .
وايضا من خلال قناصة اعتلوا عمارة لم تكتمل البناء وقاموا باطلاق بعض الرصاصات على منطقة حي 700 , وعندها في عصر اليوم مرت طائرة حربية للبنيان استهدافت تمركزات لتنظيم الدولة بالقرب من اوقادقو وفي وسط مدينة سرت بضربات جوية فاقت 4 ضربات .
وقد اضافت غرفة عمليات البنيان بأن سيارتين مسلحتين تتبع التنظيم دخلتا إلى منطقة زمزم ومن تم تسللتا وقامت بالرماية عن بعد علي بوابة ابوقرين غرب مدينة سرت وعلى بعض المباني بالمنطقة، وقد تعاملت معها قوات عملية البنيان وان الاوضاع تحت السيطرة .
وقال احد افراد الجيش التابع لقوات البنيان ان لدى الشباب حماس كبير ونحن هنا كجيش وكثوار هدفنا مكافحة الارهاب والقضاء على تنظيم الدولة , واشار الى انه يخشى ان يشعر الثوار باستطالة المدة فيضيع حماسهم للمعركة او انهم يتصرفون بتسرع نظرا لانهم في شهر رمضان وينتظرون قدوم العيد السعيد مع عائلاتهم , خاصة وانهم يشتكون من عدم اهتمام حكومة الوفاق بهم فلادعم الا من مدينة مصراته في الاغلب سواء الاكل او الدعم اللوجستي والذي في العادة من رجال اعمال ومنظمات خيرية ومن قبل حرائر ونساء مصراته