الاثنين، 13 يونيو، 2016

3 تفجيرات لداعش وبدء حرب الشوارع في سرت


فجر تنظيم الدولة صباح اليوم الاحد 12 يونيو 3 سيارات ( تايوتا لبوة ) في 3 مواقع بمدينة سرت الاولى وانفجرت بموقع يعتبر مستشفى ميداني متقدم يستخدم لحمل الحالات الحرجة عبر الاسعاف الطائر في  بوابة الخميس شرق مدينة سرت واسفر عن مقتل دكتور وجرح ممرض بعدة شظايا مما اضطر الى بثر رجله , وانفجار اخر في وادي جارف , وايضا انفجار 3 شرق المحطة البخارية قام به رجل اسمر البشرة ومعه امراءة تم التعرف على وجود صبغة الحناء في رجلها التي وجدت مع رجل السائق بعد ان دفع بالسيارة في حشد ل 8 سيارات مسلحة متمركزة على الطريق ونتج عنها 2 قتلى وعدد من الجرحى وقد رايت السيارات 8 المحترقة بعد المرور عليها قبل الوصول الى منطقة الزعفران .
وبالوصول الى المستشفى الميداني فقد اشار الى وصول الجرحى الى 10 جريحا نتيجة التفجير وعمليات القنص واشار احد الاطباء الدكتور ايمن الهرامة الى ان الحالات تاتي تباعا الى المستشفى الميداني , واوضح بان المستشفى يعاني من نقص في ادوية التخذير وتسكين الالم وقال بان التفجير كان بالقرب من مخزن الادوية وقد تاثرت بالتفجير اصابة 12 سيارة اسعاف , والذي جعلنا نعاني من نقص في سيارات الاسعاف ايضا , وقال بأن المستشفيات الميدانية تعاني من نق في الاطباء والطواقم المساعدة وان اغلب الاطباء بنسبة 80% من مدينة مصراتة واشار الى وجود طبيب اطفال واخر عظام في المستشفى الميداني لمنطقة جارف , واضاف بأنه لا يوجد دعم خارجي لدعم المستشفيات الميدانية وكل ما يتواجد هو دعم محلي ومن قبل المنظمات والجمعيات الخيرية .
وكان قد اكد رئيس غرفة البنيان المرصوص العميد بشير القاضي وقوع التفجيرات 3 خلال لقائي معه في مدينة مصراته  ظهر اليوم السبت والذي اشاد بدور كتائب الثوار في حرب التنظيم وبسالتهم في المعركة , كما اشار الناطق الرسمي لعملية البنيان المرصوص العميد محمد الغصري في حديث لي بأن التفجيرات حدثت اليوم وان السيارات 3 قدمت من مدينة سرت وانه يجرى الان تغيير في تمركزات ومواقع قوات البنيان حتى لا تتعرض للتفجيرات , ولقد رايت خلو الطريق الى مدينة سرت من تمركزات القوات الا على يمين او يسار الطريق بل وان المستشفى الميداني وادي جارف قد تم احاطته بالسواتر الترابية حتى لا يتعرض للتفجير خاصة بعد التفجير الذي حدث في مستشفى  بوابة الخمسين حيث يتم تجهيز الحالات الحرجة لنقل بطائرة الاسعاف الى مستشفى مصراته للحوادث والطواريء .
واضاف بانه يعتبر من هم موجودون في مدينة سرت مجموعة من تنظيم الدولة بالاضافة الى بقايا جيش القذافي وايضا بعض اعوان النظام السابق وايضا مرتزقة غير ليبيين يقاتلوننا , واواضح بانه تم العتور على 2 من المرتزقة الغير ليبيين احدهم تونسي والاخر مصري في جيوب كل منهم 1000 دينار كما وجدت بطاقات دفع مسبق لبنوك مصرية , واعتقد بان وراء ذلك تمويل من اموال ليبية ومن ابن عم القذافي ومستشاره احمد قداف الدم .
ووصلت الى جزيرة الزعفران ورايت تجمع لقوات البنيان المرصوص والتي اتخدث مجموعة منهم التعامل مع قناصين بحرب الشوارع فقد تجمعوا بالرد على 3 من القناصين موجودون في بيوت على يسار الشارع الرئيسي المؤدي الى قاعات اقادوقو على بعد 400 م من جزيرة الزعفران , وقد رايت بعيني سقوط 2 من قوات البنيان جراء اصابتهم من قناصة بجروح بسيطة احدهم في اسفل رجله والاخر في اعلى الفخد .
وعلى بعد 200 م يسارا من جزيرة البنيان المرصوص رايت 4 جثت متعفنة منتفخة لذوي البشرة السمراء وبزي عسكري تتبع لتنظيم الدولة والواضح انها خاضت اشتباكات يوم الخميس الماضي وانه لم يتم رفعها او التعامل معها بسبب القناصة .