الخميس، 20 أكتوبر، 2016

الملتقى السادس للجيش الليبي

اصدر البيان  الختامي اليوم الاربعاء 19 اكتوبر  الملتقى السادس للجيش الليبي والذي تم فيه التأكيد على الرفض  القاطع الاستيلاء على السلطة بأي شكل (نرفض رفضا قاطعا الاستيلاء على السلطة بأي شكل ونعتبر خليفة حفتر مجرم حرب ) , واعتبروا مشروع حفتر انقلابي وقالوا ( رفض الانقلابات العسكرية والاستيلاء على السلطة بأي شكل في ليبيا ) , وان الجيش الليبي هو جيش واحد شمالا وجنوبا وشرقا وغربا وعلى أن المؤسسة العسكرية الليبية تنأى بنفسها عن التجاذبات السياسية  وتؤكد على ضرورة اختيار وتعيين دماء جديدة للمناصب العسكرية .
بينما دعا وزير الدفاع لحكومة الوفاق الوطني المهدي البرغثي  جميع المجموعات المسلحة للانضمام إلى قوات الجيش الليبي .
وكان قد حضر اليوم الاربعاء رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني  فايز السراج الملتقى السادس لضباط الجيش الليبي كما حضر رئيس مجلس الاعلى للدولة عبد الرحمن السويحلي ووزير الدفاع بحكومة الوفاق المهدي البرغثي  بفندق المهاري بالعاصمة الليبية طرابلس تحت شعار ( معا من اجل بناء جيش ليبي قوي واحد ) , بمبادرة من بعض المناطق العسكرية في غرب اليلاد وحضره عدد من العسكرين والضباط من شرق وجنوب وغرب البلاد .
وكان بيان الجيش بعقد الملتقى السادس قد جاء فيه انهم يسعون بالنأي عن التجاذبات السياسية وتقديم مقترحا بشأن معايير تولي المناصب القيادية في الجيش الليبي للقيادة السياسية تمكنها من اختيار القيادات الجيدة , كما اوضح بان الملتقى سيحظى بضباط من كل المناطق ليبيا العسكرة الجغرافية والذين تم ترشحهم من قبل مناطقهم العسكرية والقيادات السياسية للاجسام المنبثقة عن الاتفاق السياسي ( مجلس النواب والمجلس الاعلى للدولة والمجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني ) وبعثة الامم المتحدة للدعم في ليبيا وسفراء الدول الداعمة للحل السياسي
وكان قد عقد على هامش الملتقى اجتماعا تشاوريا مغلقا لرئيس وأعضاء المجلس الرئاسي ورئيس المجلس الأعلى للدولة عبدالرحمن السويحلي وزيري الدفاع والدخلية بحكومة الوفاق الوطني لمناقشة تطورات الأوضاع السياسية والأمنية في البلاد والإجراءات التي ستتخذها الدولة الليبية حيال اقتحام مجموعة خارجة عن القانون والشرعية لمقر المجلس الأعلى للدولة .
ولكن بعد انتهاء المؤتمر وليلة الاربعاء صدر بيان عن المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني دون ذكر ان حفتر مجرم حرب بل انه سيتعامل مع كل القادة العسكريين دون اقصاء أنه لا إقصاء ولاتهميش لأي قيادات عسكرية ,  معبرا في البيان عن تقديره لما سماه التضحيات المبذولة من طرف فعاليات عسكرية من أجل تحرير البلاد من خطر الإرهاب