الأحد، 23 أكتوبر، 2016

ليبيا بين حربها مع داعش ومحاولة العودة لتصدير النفط تصاعديا

جرح اليوم الجمعة 21 اكتوبر 2 من قوات البنيان المرصوص في حر 600 خلال توغل هذه القوات وقيامها بعملية التمشيط بعد ان سيطرت على مساحات واسعة من حي 600 وقد اكد امر المحور الجنوبي لغرفة علملية البنيان المرصوص ابراهيم ارفيدة توغل القوات في الحي واستمرار المعارك فيه وقصف تمركزات تنظيم الدولة في تمركزاته بالحي بالاسلحة الثقيلة , واشارت بعض المصادر بان قوات البينان المرصوص قامت بتحرير 5 من الاجانب كانوا محتجزين لدى التنظيم ( 2 من تركيا و2 من الهنود 1 من بنغلاديش ) , واشار ت المصادر الى العثور على مخزن للدخيرة , وعدد من سيارات الدفع الرباعي
وكان قد بدأ يوم الخميس 20 اكتوبر الهجوم من قبل قوات البنيان المرصوص والتوغل في عمارات 600 بمدينة سرت من قبل قوات البنيان المرصوص من محورين وانباء طبية من المستشفى الميداني بسرت بسقوط 6  قتلى واصابة 25 اخرين من الجرحى , واشار المصدر الى مقتل اكثر من 20 من تنظيم الدولة , واضاف بان اليوم الجمعة يعتبر الوضع هادئا ولكن هناك 3 طلعات للطيران الدولي بحسب مصدر لغرفة العمليات للبنيان المرصوص تم استهداف قناصة بالقرب من الخزان وايضا سيارة مفخخة بمنطقة الجيزة البحرية
بينما اعلن رئيس المؤسسة الوطنية للنفط الليبية المهندس  مصطفى صنع الله بانه يتوقع ان يصل حجم إنتاج ليبيا من النفط الخام قبل نهاية هذا العام الى 900 ألف برميل يوميا , واشار صنع الله بأن انتاج ليبيا الحالي اقترب من 600 ألف برميل يومي موضحا على انه تم يوم الأربعاء الماضي انتاج ما يقارب من  575 ألف برميل وأنه جار لإعادة تشغيل حقلي الفيل والشرارة في الجنوب الليبي , ومن المعلوم بأن رئيس المؤسسة الوطنية للنفط قد رفع قضية ضد معرقلي الانتاج بحقلي الفيل والشراراة والذين يقفلون صمامات النفط بغرب البلاد .
هذا وكان صنع الله يشير دائما الى ضرورة تسيير ميزانية للمؤسسة الوطنية للنفط لكي تقوم بإنجاز عمليات الصيانة وتوفير قطع الغيار .
وكان مصدر من حقل الواحة قد اوضح على انه تم توقف يوم الخميس الماضي الإنتاج بالحقل بسبب مسائل تقنية وفنية وأن أعمال الصيانة تجري لمعالجة المشكل  , وأوضح المصدر على ان الحقل يقوم بضخ 50 ألف برميل يومي من النفط الخام خلال الأسبوع الماضي إلى ميناء رأس لانوف بدلا من ميناء السدرة والذي يعاني من مشاكل في التخزين للنفط بعد الاشتباكات الاخيرة مع تنظيم الدولة داعش واحتراق بعض الخزنانات في السدرة