الخميس، 26 مارس، 2015

اشتباكات ووضع امني منفلت

اشرقت شمس صباح  الخميس 19 مارس على طرابلس بقصف طيران عملية الكرامة التابع للفريق خليفة حفتر لمطار معيتيقة بقذيفتين اصابة المهبط  وقد تم اصلاح هاتين الحفرتين اليوم نفسة , واستئنفت بشكل طبيعي الرحلات الجوية الى الاردن وغيرها
وقد القى الناطق باسم المؤتمر الوطني وعضو فريق الحوار الذي كان في المطار ويستعد للسفر الى المغرب استنكر فيه التصعيد العسكري بقصف المطار , وحمل المجتمع الدولي والامم المتحدة المسئولية التي التزمت بها لضمان جلسة الحوار , هذا وغادر فريق المؤتمر الحوار من مطار معتيقة باتجاه المغرب لحور جلسة الحوار التي قالت الامم المتحدة بأنها ستعقد يوم الجمعة 20 مارس .
وفي غرب البلاد وجنوب مدينة الزاوية على مفرق حرف T تقدم جيش القبائل بهجوم مباغث ومعد بعدد اكثر من 200 سيارة مسلحة متوسطة وقاذفة وقد تقدمت جنوب مدينة مدينة الزاوية التي تحرك شبابها نحو صد الهجوم اقفلت المتاجر وانتشر الشباب على الطريق وقاموا بتجمعات وكل منهم امتشق سلاحة واقفلت المحلات على الطريق الساحلي وقلة حركة السيارات فيه , كما اعد ممرا لسيارات الاسعاف التي كانت تنقل الجرحى الى مستشفى الزاوية والى طرابلس .
هذا واعد مستشفى ميداني وقد استقبل 4 قتلى من فجر ليبيا واكثر من 30 جريح ,كما استقبل 3 قتلى من جيش القبائل , هذا واضاف أحد القادة الميدانيين شطيبة بأنهم قد اسروا 4 من جيش القبائل بينما اسر جيش القبائل 2 من قوات فجر ليبيا , وأضاف بأن لديهم معلومات بأن سقط من جيش القبائل اكثر من 15 قتيل .وقبل المغرب كانت اشتدت الاشتباكات وزادت من حدتها وتراجعت قوات جيش القبائل الموالية للفريق حفتر وانسحبت واضحت على بعد كم واحد من حرفT  وفي مرمى النيران  .
بينما أعلنت قوات الشروق والكتيبة 166المكلفة ببتأمين وحماية مدينة سرت بشرق البلاد البدء الرسمي اليوم الخميس  بحسب بيان لها ببدء لعملية الرمال المتحركه لتطهير المنطقه الوسطى من المفسدين المنتسبين لتنظيم الدوله كما جاء في البيان , كما قامت في منطقة النوفلية بطرد قوات تنظيم الدوله الاسلامية خارج المنطقه وقد قام ما يسمون بتنظيم الدولة الاسلامية  بتفجير سيارتين داخل معسكرهم في منطقة النوفلية ولم تحدث اي اصابات بشرية لقوات الشروق وكتيبة 166 ,  بينما قتل 12 مقاتلا وتم القبض على 5 مقاتلين منهم 2 سوريين , 3 ليبيين  من مدينة اجدابيا كما تم  تدمير 6 اليات تحمل مضادات الطيران .
وفي جنوب البلاد وعلى بعد 600 كم من طرابلس حيق قاعدة براك الجوية والتي تسيطر عليها القوة الثالثة التي كلفها المؤتمر الوطني بتامين الجنوب والتي قاد هجوما عليها من قبل العقيد محمد بن نائل الذي عينه الفريق حفتر قائدا عسكريا لمنطقة الشاطي التي تعتبر مركز المدينة ( براك ) وقد تم اليوم الخميس الهجوم على منطقة ( قيرة) من قبل القوة الثالثة لدرع ليبيا حيت تتواجد قوات بن نائل وقد تم اصابة احد افراد القوة الثالتة والقبض على 6 من افراد من قوات بن نائل منهم غير ليبيين وغنم اليات مسلحة واسلحة خفيفة .