الثلاثاء، 19 مايو، 2015

تفجير في القبة وترحيل 194 مصريا من الغرب الليبي

قالت اليوم الاثنين 18 مايو مصادر طبية في مدينة بنغازي تشير الى مسقط  أكثر من 20 من جنود عملية الكرامة والشباب المسلحين المساندين لها  وجرح أكثر من 55 اخرين حالة 15 منهم خطرة بسبب بتر أطرافهم جراء إصاباتهم المباشرة سواء بالرصاص أو شظايا المقذوفات , بينما أشار مصدر امني الى مقتل 10 من مقاتلي مجلس ثوار وشورى بنغازي وجرح عدد منهم  لم يحدده , وأضاف المصدر الى تمكن قوات المجلس من تدمير 3 دبابات خلال الاشتباكات اليوم  ,2 منهما في محورسيدي  فرج والاخرى  محورأم مبروكة بغرب بنغازي , هذا واشار المصدر الامني الى سقوط سقوط 4 قذائف هاون عشوائيا في وسط المدينة فقد سقطت قذيفة هاون عشوائية على بيت إحدى العائلات بمنطقة راس اعبيدة ما أسفر عن إصابة عدد من أفراد العائلة بجروح متفاوتة لم يحدد الاصابات واضاف بأن القذائف الاخرى فقد سقطت دون حدوث اي اصابات بشرية ,سقطت إحداهماعلى مركز المتفوقين بمنطقة سي حسين والأخرى سقطت على أحد البيوت في نفس المنطقة , كما سقطت قذيفة رابعة  على حي سوق اللحوم بمنطقة الليثي،هذا وأكد على سقوط قذيفة عشوائية على محطة للغاز بمنطقة بنينه ما أدى إلى إصابة 2 من حرس المنشآت الموالي لعملية الكرامة التي يقودها الفريق حفتر وتم بعدها إخلاء المحطة.
وفي ساعة متاخرة من ليلة الاثنين الثلاثاء ما يقارب الساعة 2و16 دقيقة ليلا حدث تفحير انتحاري في بوابة الظهر المدخل الشرقي لمدينة القبة خلف قتيل وجرح أخرين بحسب مصدر أمني من مديرية امن بنغازي والذي اشار الى سقوط 8 جرحى جراء الانفجار , وأوضح بأن التفجير حدث عندما قدمت سيارة من اتجاه مدينة درنه متجهة الي مدينة القبه عندا وقوفها على البوابة الشرقيه للمدينة قاما الانتحاري بتفجير نفسه .
واليوم في غرب البلاد اشار مصدر امني بطرابلس الى ترحيل 194 مصريا مهاجرين غير شرعيين قدموا الى ليبيا وتم القبض عليهم اما بدون اوراق رسمية او بتاشيرات مزورة من خلال اتفاق بين الحكومتين التونسية والمصرية مع حكومة الانقاد تم تجميعهم من مصراته بطرابلس ثم بالحافلات الى راس اجدير , وأشار المصدر الى الى وجود 54 مصريا في المدة المضية بمدينة مصراته اضيف اليهم هذا الاسبوع 120 مصريا اخر والذين قدموا الى طرابلس ليضاف اليهم اخرون ويتم ترحيهم 194 الى راس جدير ليتم ترحيلهم الى مصر عبر الطيران من تونس .
هذا وتعتبر مناطق الاشتباكات في محور قاعدة الوطية الجوية التي تتمركز فيها قوات جيش القبائل في هدوء نسبي , كما شهدت منطقة ورشفانة وكذلك المنطقة التي تسمى بحرف T بين مدينة الزاوية وجيش القبائل هوء نتيجة الهدنة , وقال رئيس الغرفة الأمنية المشتركة للمنطقة الغربية لفجر ليبيا العقيد ركن  حسين ابودية  (كل مايتم الحديث عنه من وساطات وصلح وهدنة لايمت لنا بأي صلة ولم يتم اعطاءنا علم به أو استشارتنا فيه أو المقاتلين على الأرض ) , متسائلا (كيف ستنجح هدنة لا يشرك فيها من يقاتل على الأرض ) , وأضاف أبو دية ( نحن مع حقن الدماء والصلح ولكن ليس بهذه الطريقة الغريبة والعشوائية ) .