الخميس، 21 مايو، 2015

مقتل 23 من الدواعش في سرت

مازالت الاشتباكات التي بدأت منذ صباح اليوم الاربعاء 20 مايو بين الكتيبة 166 التي كلفها القائد العام للجيش ورئيس المؤتمر الوطني العام نوري ابوسهمين والمكلفة بحماية سرت مع من يسموا بتنظيم الدولة ( داعش ) .
وأشار مصدر من كتيبة 166 بأنهم قاموا بالهجوم على مقر الكتيبة 166 بضواحي مدينة سرت الشرقية وقد خلف الهجوم 23 قتيلا من الدولة الاسلامية من بينهم  شخص تونسي الجنسية  و6 من الجنسية الجزائرية , وأضاف المصدر الى سقوط قتيل من الكتيبة 166 بالاضافة الى اصابة 7 جرحى الى الآن جروحهم بين المتوسطه و البسيطة
اصوات متقطعة للاشتباكات في قلب مدينة سبها بجنوب البلاد عبد الناصر  في شارع جما بعد محاولة لسرقة سيارة تابعة للقوة 3 لدرع ليبيا من مدينة مصراته والتي كلفت بحماية الجنوب , وقد قتل أحد المهاجمين لسرقة السيارة وهو من قبيلة اولاد سليمان وتجرى الان اشتباكات متقطعة وتسمع في ارجاء المدينة , واشار المصدر الى ان الرماية كانت بالقرب من مستشفى سبها مما ضطر الى اخراج المرضى والزوار من الباب الخلفي للمستشفى  تحسبا لأي طاري .
بينما اشار مصدر من القوة 3 بأن الوضع مستقر بالمستشفى , وأن قواتهم لم تصب بأي أدى .
واليوم أصدر المجتمعين من ثوار المنطقة الغربية  في مدينة الزاوية بعد أن قاموا بزيارات الى مدينة جنزور ومدينة مصراته ومدينة غريان أكدوا فيه على انه  لا شرعية إلا شرعية المؤتمر الوطني العام وعلى الجميع  الإمتثال لما يصدر عنه من أوامر مؤكدين على وحدة صف الثوار في كل أنحاء الوطن وعلى أنه  يمنع على أي من شركاء فجر ليبيا
الإنفراد بقرار السلم والحرب ومافي حكمهما , واعتبارأن أي إعتداء على أي مدينة من مدن فجر ليبيا أو ثوارها الأشاوس يعد إعتداء على ثوار فجر ليبيا , ومطالبين بأن الحرية كل الحرية وبلا شروط
للسيد المستشار الشيخ سليمان زوبي .
كما أكدوا في اجتماعهم على  دعم الجبهات مادياً ومعنوياً وبكل الإمكانيات و الإسراع بتفعيل الحرس الوطني وتكوين قيادته من الثوار الشرفاء الذين إستمر ولائهم لثورة السابع عشر من فبراير فجر ليبيا , واشار المجتمعون على مطالبة المؤتمر الوطني العام  عدم السماح بتعدد مسارات الحوار وتشتتها مستنكرين المسودة التي تقدم بها ليون , وقالوا بأن مؤتمر القبائل المزمع عقده في مصر لا يمثلنا .
واوضح المجتمعون الى أن قانون العزل السياسي يعتبر خندق أحمر