الأحد، 24 مايو، 2015

قصف ناقلة ليبية لنقل الديزل لمحطة سرت البخارية الكهربائية والمؤتمر يقر الميزانية


وقال العقيد المهندس رضا عيسى امر القطاع الاوسط لحرس السواحل التابع للقوات البحرية المنضوية تحت رئاسة الاركان التابعة للمؤتمر الوطني بأنه تم ظهر اليوم 23 مايو قصف السفينة انوار افريقيا الليبية والتي تحمل شحنة من الديزل لتزويد محطة الخليج الكهربائية البخارية بسرت بالوقود , وأضاف عيسى بأن السفينة النفطية ليبية تم استهدافها من قبل طيران عملية الكرامة وهي  برصيف المحطة , وأوضح عيسى بأن النار مازالت مشضتعلة بالمحطة , وانه قد اصيب احد افراد صاقم السفينة بالاضافة الى اخر برصيف المحطة البخارية .
وقال وزير النفط والغاز بحكومة الانقاد الوطني  ماشاء الله الزوي بأن الناقلة أنوار ليبيا كانت قادمة من اليونان بعد شحن حمولتها 35 الف لتر مكعب من الديزل وقد اصيب جراء ذلك كابتن الناقلة و2 جرحى من المواني النفطية وشخص رابع من شركة الكهرباء باصابات متفاوتة الخطورة , وأشار الى محاولة السيطرة على الحريق الذي اصيبت به الناقلة جراء القصف من قبل طائرة تتبع عملية الكرامة , وقال بأنه يخشى من انتقال الحريق الى الخزانا وحدوث كارثة بيئية .
اقر المؤتمر الوطني بشكل رسمي ميزانية العام 2015 بقيمة 42 مليار و980مليون دينار ليبي بحضور 100 عضو المؤتمر الوطني وموافقة 98 عضوا من المؤتمر واشار الناطق الرسمي باسم المرتمر الوطني عمر حميدان بأنه لا يجوز صرف اي بند أو أي وجه من الميزانية الا وفق الرقم الوطني , ومضيفا بأنه على الحكومة بأن تلتزم باستبدال الدعم السلعي بدعم نقدي وذلك بصرف 50 دينار شهريا لكل فرد وفق الرقم الوطني .
بينما اشار النائب محمد امعزب في المؤتمر الصحفي بأنه سيتم ضبط صرف المرتبات بالالتزام بالرقم الوطني فقد تم ضبط صرف المرتبات بالالتزام بالرقم الوطني بالبند الاول ب 19 مليار دينار فقد طلبت وزارة المالية ب 23 مليار دينار ليبي وباستخدام الرقم الوطني جعل الرقم ينزل الى 4 مليارات دينارات , أوضح أمعزب بأنه لن يتم تنفيذ قرار التحويل الدعم السلعي الى نقدي الا بعد ضخ الدعم قبل تنفيذ القرار  
في انتظار عقد جلسة الحوار الوطني قال مستشار المؤتمر الوطني في الحوار اشرف الشح اليوم الاحد 23 مايو ( نحن في انتظار المسودة الرابعة التي وعد ليون بتوزيعها وان تفادت مثالب المسودة الثالثة فان ذلك سيكون مشجع للوصول الى اتفاق قبل حلول شهر رمضان المبارك ) , وأضاف الشح بأن المؤتمر قد دعا البعثة ( ان لم يتسني الوصول الى اتفاق فيما يتعلق بالجسم التشريعي فانه مستعد لتشكيل حكومة شرط تجميد الأجسام الاخرى الى حين الوصول الى اتفاق خلال الفترة القادمة ) , وأوضح الشح بأنه ينتظر عقد جلسة الحوار القادمة في الاسبوعين الاولين من يونيو ان لم يتغير شيء .
وأشار الشح بأن شرط المؤتمر الاساسي هو تقديم المسودة قبل عقد جلسة الحوار الذي قد يكون في الاسبوع الثاني من يونيو بالصخيرات بالرباط