الجمعة، 8 يوليو، 2016

من داخل حي 700 بسرت بعد اندحار تنظيم الدولة منه

اليوم السبت 2 يوليو في الطريق الى مدينة سرت لاحظنا تشديد امني على البوابات التي بالطريق بين مصراتة وسرت والتي تقوم بالتفتيش السيارات بدقة والتأكد من الاشخاص وايضا الشاحنات التي تقوم بالمرور من بعض البوابات , وقد كان لي لقاء في مقر غرفة العمليات للبنيان المرصوص في مدينة مصراته قبل الحصول على تصريح للدخول الى مدينة سرت مع الناطق الرسمي لعملية اللبنيان المرصوص العميد محمد الغصري , والذي بدأ الحديث بالقول بدأت مقاومة تنظيم الدولة تقل رويدا رويدا , فقد دخلت اليوم السبت قوة للاستطلاع لقواتنا الى مستشفى ابن سيناء المركزي بسرت ولكنها لم تجد احد , وخرجت للتأكد من الامر حتى لا يكون كمين .
وأشار في حديثه الى ان عدد الجرحى كبير جدا وايضا القتلى من قوات البنيان , وقال ان الضريبة كبيرة وقد تصل الى 240 قتيلا , وهم شباب خسرناهم من اجل ليبيا في سبيل مكافحة تنظيم الدولة داعش , وأوضح بأن اي خطة او هجوم يتم فيها التنسيق في غرفة العمليات مع امراء المحاور القتالية لكي يتم التعامل مع تنظيم الدولة من كل الاتجاهات , واضاف بأنه بعد الهجوم الكاسح على حي 700 والسيطرة عليه اضح مقر قاعات اوقادوقو واضحا ولا يبعد الا ما يقارب من 1.2 كم , كما تم السيطرة على منطقة الجيزة العسكرية ومحمية اوقادوقو , وأوضح الغصري بأن التنظيم يسعى للهجوم على الميناء الا انه يتم صده من قبل القوات المساندة والجيش بقوات البنيان , فهو يتحرك في اتجاه الميناء وبالقرب من جزيرة ابو هادي .
وقال الغصري في لقائه مع مراسل efe  بان الحكومة - ويقصد حكومة الوفاق الوطني – يمكنها أن تعتمد على قوة البنيان المرصوص في محاربة الارهاب باعتبارها قوة ضاربة وتؤدي مهامها بانضباط تام , واضاف الغصري اعتبر ان قوات البنيان هي نواة الجيش , وان هذه القوات مرت عليها اكثر من 55 يوم وهي تتمتع بروح عسكرية ومهارية قتالية اكتسابتها نتيجة خوضها لهذه المعركة .
هذا واشار مدير المركز الاعلامي لقوات البنيان المرصوص احمد هدية بأن يتم الان تمركز لقوات البنيان المرصوص في محيط اوقادقو في انتظار الاوامر والخطة الجديدة للوصول الى مجمع قاعات اوقادوقو والسيطرة عليه , وايضا مستشفى ابن سيناء القريب منه .
وبالدخول الى حي 700 في مدينة سرت وهي حي به 700 منزل ارضي بنيت من الخرسانة المسلحة في عهد النظام السابق للقذافي كانت بعض البيوت تعاني من الدمار ورشقات الرصاص والذي اوضح بأن معركة  حامية جرت يوم امس وبحسب المعلومات فقد سقط على اثرها 5 قتلى من قوات البنيان المرص , وما يقارب من 71 جريح جروحهم متفاوتة والتقيت في مساحة تبعد ما يقارب من 1.200 كم عن قاعات اوقادوقو والتي رايتها بعيني وتظهر واضحة كمباني  كانت توجد دبابة تقصف مقرا باحدى القاعات يتمركز به بض من عناصر تنظيم الدولة داعش سرت وكان بالقرب مني احد الثوار عبد العزيز محمد وهو يقوم بالنظر بالمنظار لتحديد الاهداف قال لقد تم رؤية عدد من الدواعش بالقاعات , وحقيقة فانه في النهار بالذات يتم رؤيتهم يتجمعون باعداد بسيطة عنصرين او ثلاث ويقومون بالقصف بالهاون بين فترة واخرى عندما يرون تجمع لقوات البنيان فقد اصاب يوم امس احد قذائف الهاون 28 من قوات البنيان بجروح , واضاف بأنهم كثير ما يركزون هذه الايام الاشتباكات والقصف في الليل وبالذات بالهاون , بينما نقوموا بالرد عليهم بكافة الاسلحة الثقيلة والمتوسطة كما ترد المدفعية الثقيلة التابعة لنا بالرد عليهم , واوضح عبد العزيز وهو من الثوار والقوة المساندة في عملية البنيان المرصوص بانه لا توجد عمليات قنص مثل ما في السابق بل بسيطة جدا حتى السيارات المفخخة , مما ينبأ بان التنظيم حقيقة في حالة تقهقر .

وفي المحور البحري للزعفران كان التمركز في التبة منذ ما يقارب اسبوع وهم في نفس المكان لوجود بعض القناصة ولصد الهاربين من فلول التنظيم من الاقتراب من المحور البحري وحتى يضيق الخناق عليهم بحسب ما قاله ابوبكر الطارقي وهو احد افراد قوات البنيان من الطوارق , واضاف بانهم سيبقون سدا منيعا ضد محاولات تنظيم الدولة داعش من الهروب او فتح ثغرة للفرار.