الخميس، 7 يونيو 2018

اشتباكات عنيفة الثلاتاء في درنة

شهدت مدينة درنة اليوم  الثلاثاء 5 يونيو اشتباكات عنيفة بداية من الساعة 10 صباحا وحتى المغرب , ولم تتقدم قوات حفتر بحسب مصدر من قوة حماية درنة الا انها قامت  باستهداف المدينة بقذائف الهاون بشكل مكثف وعشوائي استهدفت بيوت المدنيين بشكل متعمد طال هذا القصف عائلة بأكملها كانوا يستقبلون سيارتهم قرب سوق الفندق  مما ادى الى مقتل المواطن عطية ابراهيم فرج أحد سكان حي شيحا الشرقي, واضاف بان بقصف مستشفى الهريش بقذائف الهاون مما تسبب في وقوع أضرار بالمستشفى وبالذات لغرفة الاشعة وخروجه عن الخدمة , وتوفى على اثرها مواطن مسن بحب ما ورد عن المسئول عن الملف الامني بمدينة درنة العميد يحي الاسطى عمر , واضاف مصدر من القوة الى ان قوات حفتر التي تسيطر على المرتفعات وتحاصر المدينة سيطرة على حي الساحل وجزء من حي باب طبرق من ضمن 8 احياء للمدينة واضاف بان شباب المدينة أيما استبسالوا وقاتلوا قتال الشجعان رغم فارق العدة والعتاد وتغطية الطيران .واشار الى ان قوات حفتر تكبدت في اشتباكات اليوم خسائر فادحة حيث قام شباب المدينة بإعطاب مدرعة تابعة لهم وتدمير أخرى وقنص قائد دبابة وعدد من المشاة ، كما تم استهداف وحرق آليتين إحداها تحمل على متنها 5 أفراد . المتحدث باسم قوة حماية درنة محمد المنصوري قصف اليوم مستشفي الهريش بقذائف من قبل عصابات حفتر , مما ادى الى انقطاع الضوء عليه,الامر الذي ادي الي قفل المستشفى ومغادرة الطاقم الطبي وخروج النزلاء الي منازلهم,وللعلم فان المستشفى فيه حضانات للاطفال ومراجعات للحالات المزمنة والتي تحتاج إلى عناية طبية واعتبرها كارثة إنسانية بكل المعايير