الاثنين، 4 يونيو 2018

مصراتة وتاورغاء يتجهون الى المصالحة


قال الناطق باسم المجلس البلدي مصراتة اسامة بادي ستشهد مدينة مصراتة الأحد المقبل 3 يونيو  مراسم توقيع ميثاق الصلح بين مصراتة وتاورغاء، وإعلان ترتيبات الدخول, والتأكيد على ما تم التوصل إليه من اتفاق موقع بين لجنتي الحوار وبلدي مصراتة ومحلي تاورغاء,  والمصادق عليه من رئيس المجلس الرئاسي، وسيحضر مراسم التوقيع عدد كبير من عمداء البلديات  ومجالس الأعيان  والحكماء ومشائخ القبائل من كل ربوع ليبيا  وعدد من المسؤولين والشخصيات,  كما وجهت الدعوة لرئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا للحضور , ودعا كافة المكونات، والفاعليات  والمنظمات المحلية والدولية  إلى دعم هذا الميثاق، ليكون خطوة على طريق المصالحة الوطنية الشاملة  ولبنة من لبنات الحوار الليبي الليبي الناجح. واشار مصدر من مدينة مصراتة الى حفل التوقيع سيكون بجهود وطنية  وفي قاعة الحديد والصلب بمصراتة  بعد افطار جماعي ثم بعدها يبداء حفل التوقيع الذي ستحضره اكثر من 100 شخصية
وقال محمد ابراهيم الضراط  عضو لجنة الصلح بين مصراتة وتاورغاء بان هذا الملف أخذ وقته حتى خرج بصورته النهائية التي سيوقع عليها الأحد , واضافة بان هحاولت كثير من القنوات الإعلامية إفشال هذا التوافق من خلال بث الفتنة بين الأطراف , وقد أبعدنا وسائل الإعلام عن المفاوضات التي كانت تدور من أجل رأب الصدع بين تاورغاء ومصراتة حتى يكون الحوار في أجواء مناسبة للوصول إلى توافق , وصلنا إلى توافق على ميثاق للصلح وكنا نحتاج إلى وجود صلح حقيقي بين مجتمع مصراتة ومجتمع تاورغاء بدون متاجرة سياسية
اوضح بانهم استمعوا الى بيانات عبر الإعلام اعترضت على الصلح وكانت الأطراف التي تتواصل معنا تؤكد على الاستمرار في التوقيع على الميثاق, وانه سيشهد غدا الأحد توقيع الميثاق وسنبدأ بعدها في إجراءات الصلح  , وقال نحن كمدينة مصراتة مصممون على إتمام كل الجوانب في هذا الملف ظو مشيرا الى ان بعض الأطراف الخارجية حاولت عرقلة أجواء الصلح.