السبت، 26 أبريل، 2014

حزب العدالة والبناء الليبي يطرح رؤيته


نظم صباح اليوم السبت 25 أبريل حزب العدالة والبناء ذو التوجه الاسلامي والمحسوب على الاخوان المسلمين في ليبيا مؤتمره العام الثاني بحضور 500 عضو منه يمثلون 29 مكتبا للحزب على مستوى البلاد من مختلف مناطقه .
وقال رئيس الحزب محمد صوان (ينعقد هذا المؤتمر العام الأول لحزب العدالة والبناء للمرة الأولى بعد  سنتين من تأسيس الحزب ) , وبين موقف الحزب بالقول ( اننا في الحزب ندين وبكل حزم كل أعمال العنف والإرهاب , وندين أيضا من يقوم بها  باسم الدين أو تحت أي شعار أخر ) .
وأضاف بأن الحزب ( أذان كل اشكال تعطيل الدولة بكل اشكالها والنيل من هيبتها والتعدي على مؤسساتها ) , وأضاف بأن ( ليبيا دولة ذو أهمية بالغة ) على الصعيد المغاربي والعربي والإقليمي والإفريقي والإسلامي والدولي , وقال ( نتطلع أن تكون ليبيا بوابة للأمن والتعاون الاقتصادي ) , وأشار الى أهمية تطوير العلاقات مع الدول العربية والإسلامية والأسيوية ومع امريكا وروسيا ولكل من ( لديه نوايا حسنة ) , وأدان الاغتيال والخطف على البعثات الدبلوماسية , ودعا الى الكشف على الجناة وعرضهم على العدالة .
وعن سوء الاوضاع الأمنية و الملف الأمني بتعثر الحكومات السابقة لبناء الجيش والمؤسسات الأمنية بالدولة الرغم من توفير الأموال ولم تتمكن الحكومة من تنظيم السلاح واستيعاب الثوار في مؤسسات الدول بالوجه الصحيح .
قال صوان بأنهم قدموا مقترح للحكومة السابقة ( حكومة زيدان ) ( يعتمد بالتوازن بين حماية المرحلة القادمة وبناء مؤسسات الجيش والشرطة ) .
وأوضح صوان بأن المقرح يعتمد على ( استحداث جسم من الثوار للحماية والبدء في بناء الجيش ولكنه لم يلقى هذا المقترح القبول بسبب عدم الثقة بين الحكومة والثوار ) , وبين بأن الهدف من المقترح ( عودة السلاح الى مؤسسات الدولة ) , وأضاف ( أننا رغم الصعوبات سائرون في الاتجاه الصحيح الذي يعبر بنا الى بر الآمان لبناء دولة تتساوى فيها الحقوق ) ,  وأشار الى تكرار المحاولات الانقلابية لفرض الارادة على الشعب الليبي والى فوضى الاعلام وقال ( أعتبرها تحديات لعرقلة المسار الديمقراطي والانقلاب عليه ) , ودعا الى التنبه الى هذه المحاولات , والمضي بالاستمرار نحو تحقيق الاهداف  .
وعن مواقف الحزب في ما يحدث الآن قال صوان ( وافق الحزب على الانتقال في المرحلة الانتقالية الثالثة ولم يكن راغبا فيها ) , وأضاف بأن موقف الحزب في غاية الوضوح في مواجهة كل الاحداث والتزامه بالمسار الديمقراطي وحرصه على وحدة الوطن وأمن المواطن , ووضع الحوار وقد اتجاب اليه الحزب وشارك في كل جلساته .
كما دعا رئيس حزب العدالة والبناء الى التوافق السياسي وقد شارك في العديد من التوافقيات , كما وأوضح صوان رأي الحزب في النظام الفيدرالي مؤكدا على أقرار أي نظام لا بد أن يقر من الشعب وبالطرق الديمقراطية , وقال ( نحن لا نفرق بين المواطنين لا من حيث زمان الانتهاكات ولا من حيث مرتكبيها ) .
وأبرز بالقول ( نعمل  على تمكين من دورها الوطني ومن فتح المجال أمامها ) , وأضاف ما يميز هذا المؤتمر حضور عدد كبير من الشباب .
ولم يفوت صوان الفرصة على تبيان دور الاحزاب في الحياة السياسية والتي أوضح على أهمية دور الاحزاب في تنمية الحياة السياسية في ليبيا , وتأسف لما تتعرض له من هجمة وتحميلها لكافة الاحتقان .
وبين على أن الحزب يؤمن بالديمقراطية ويعمل بها ويطبق العمل المؤسساتي والتداول للسلطة ويؤمن بما يأتي به صناديق الانتخابات ويطبق نتائجه , مؤكدا (حرص الحزب على آمن الوطن وبناء ليبيا دولة حرة مستقلة يسودها القانون وينعم المواطن فيها بالأمن والآمان والرخاء ) .
بينما أشار رئيس حزب الوطن عبد الحكيم بلحاج الذي حضر جلسات المؤتمر وعدد من رؤساء الاحزاب والبعثات الدبلوماسية وممثلين من المؤتمر والحكومة ( نحن نلتزم بأن لا تدار ليبيا الا بتوافق  تام يسبقه حوار وطني لكافة الاطياف ومصالحة وطنية ) , وأدان بلحاج ( كل اساليب العنف والإرهاب ندينها ونستنكرها والتي هي بعيدة عن ديننا وعن ثقافتنا وعاداتنا )