الاثنين، 29 يونيو، 2015

اشتباكات في عين مارة بدرنة وسقوط العشرات


جرت في الساعات الأولى من فجر اليوم 28 من يونيو اشتباكات بين مقاتلي مجلس شورى ومجاهدي درنة  بعد ان حاولت قوات عملية الكرامة الدخول الى درنة من الجهة الغربية في منطقة عين مارة  ، في محاولة الهجوم على مجلس شورى درنة بحسب مصدر من وجهاء المدينة , والذي اشار الى ان الاشتباكات كانت بالاسلحة الثقيلة  مع مساندتها بالطائرات والذي اسفر عن سقوط 5 قتلى من المجلس منهم  قيادي بمجلس شورى ومجاهدي درنة , بينمال اشار الى انباء تتحدث عن سقوط ما يقارب من  20 قتيلا من ش عملية جيالكرامة وعشرات الجرحى واضاف بأن القتال استمر لساعات طويلة  حتى ظهر اليوم .
وقال المصدر بأن حسب معلومات وصلت اليه من احد قيادي المجلس فأنهم غنموا 9 سيارات من جيش عملية الكرامة بعضا منها مسلح  باسلحة متوسطة تم تدمير دبابة .
وأوضح المصدر بأن الغرض من العملية للجيش الذي يقوده الفريق حفتر هو محاصر مجلس شورى ومجاهدي درنة تحت شعار بأنها حرب بين المجلس والقبائل بالمدينة ودفع المدينة في الدخول في حرب قبلية

واضاف المصدر بالقول قد حاول جيش عملية الكرامة الدخول من المنطقة الغربية من عين مارة والتي تبعد عن حدود درنة ب 20 كم تقريبا للوصول الى وادي الناقة والدخول للمدينة وفي محاولة لارباك المشهد في المدينة والقفز على انتصارات مجلس شورى ومجاهدي درنة وايضا االقفز على قضية مربعات القبائل والتي تؤيد العقيد فرج البرعصي الذي اقاله حفتر في المدة الماضية , كما يدفع من وراء الهجوم لحفتر اتهام المجلس بانه يمثل القاعدة في مدينة درنة وعلى انهم اسلاميون متطرفون وعلى أنهم لا يريدون الجيش ولا الشرطة بالرغم من ان مجلس شورى ومجاهدي درنة اعاد عمل المجلس المحلي للمدينة ورفع علم الاستقلال بها كما اعاد عمل الكشافة واغلب المؤسسات العامة بالمدينة ومنها المصارف التي يقوم بحمايتها .