الاثنين، 29 يونيو، 2015

طرفي الحوار الليبي يتشاور ون مع اجهزتهم التشريعية للتوقيع الخميس القادم

قال رئيس فريق المؤتمر الوطني في جلسة الحوار بالصخيرات صالح المخزوم يوم الاحد 29 يونيو بعد اطلاعهم على التعديل الذي تم على المسودة الرابعة للمبعوث الاممي لليبيا برينانديو ليون في مؤتمر صحفي عرض على قناة النبأ الليبية ذات الاتجاه المؤيد لعملية فجر ليبيا والمؤتمر الوطني ( نحن الآن عائدون الي ارض الوطن للتشاور والعودة يوم الخميس القادم ) وأضاف بأنه ضرورة الرجوع للمؤتمر فقد وصلنا الى الخطوات الختامية وبعد أيام قد يكون هناك بيان مشترك بين الطرفين أو التوقيع بالأحرف الأولى .
وأوضح المخزوم في حديثه  على انهم لم ينسحبوا من الجلسة ولم يعلقوا الحوار وأنهم أبلغوا المبعوث الاممي تعديلاتهم  علي المسودة الخامسة وتحفظهم علي بعض النقاط والمواد فيها , وأضاف المخزوم (لازلنا نبحث عن صياغات متزنة لحماية الاتفاق السياسي من الطعن عليه من القضاء ) , (حتى لا تصبح ليبيا في دائرة مفرغة , ونحن أتينا للحوار لكي نتفادى الوقوع أمام القضاء والمحكمة العليا  ) , وقال (طالبنا بضمانات حتي لا يطعن في اي اتفاق محتمل ) ,  وأوضح المخزوم بأن حكومة الوفاق ستتكون من رئيس حكومة و2 من النواب يقترحهم كل طرف , كما سيقوم كل طرف باقتراح وزير حقيبة .
وقال رئيس فريق الحوار بخصوص عقد الجلسة الاخيرة والتي كانت مباشرة بين الفرقاء المتنازعين ( هناك تفائل لكي نصل ,ونحن متفائلون ويوم الخميس سنوقع للتنازل من اجل الوطن ومن اجل الامن والاستقرار ) وكان مستشار فريق الحوار للمؤتمر الوطني  اشرف الشح قد اشار الى ان البعثة قد ادخلت تعديلات غير متوازنة على المسودة الرابعة في 3 بنود أوضحها الشح في حق سحب الثقة اضحى من صلاحيات مجلس النواب بحيث أن البرلمان غير ملزم بتصديق مجلس الرئاسة في حالة سحب الثقة عن حكومة الوفاق الوطني , وعلى أن مجلس النواب يستمد شرعيته من الاتفاق النهائي كي لا يتعارض مع حكم المحكمة والتالث بأن اعضاء مجلس النواب سيكونون في تشكيل مجلس الرئاسة .