الأحد، 11 سبتمبر، 2016

الهجوم على الهلال النفطي

في بدء عطلة عيد الاضحى المبارك وانشغال الناس بشراء الاضحية وصيام عرفة ومتابعة مناسك الحج هجمت قوات عملية الكرامة والموالية لها على مينائي الزويتينة والسدرة وتشير بعض المصادر الى سيطرة قوات حفتر على ميناء السدرة فجر اليوم الاحد 11 سبتمبر ومازالت الشكوك تدور حول ميناء الزويتنية الا ان القائد الميداني موسى ابو عين قال بأنه لا صحة على السيطرة على الهلال النفطي , وتشير المصادر بالمنطقة على انه  تمت السيطرة من طرف قوات عملية الكرامة والموالية لها  على مدينتي  راس لانوف والسدرة  بالكامل حتى بن جواد ولا توجد اي مقاومة والقوات التى كانت في الحراسة والتي لا دت بالفرار وتركت اسلحتها , وهناك اخبار عن محاصرة رئيس حرس المنشآت النفطية ابراهيم جضران في مدينة الزويتينة .
واكد على ان الاشتباكات مازالت مستمرة , كما أكد الناطق الرسمي لحرس المنشآت المنشآت النفطية علي الحاسي الهجوم على حقلي السدرة ومحيط ميناء الزويتينة , مشيرا الى ان القوة المهاجمة على ميناء السدرة من العدل والمسواة الموالية والمليشيات المتركزة  في زلة في محيط ميناء السدرة بعد هجوم من 4 محاور  وايضا اشتباكات بين مليشيات الكتيبة 152 في ضواحي ميناء الزويتينة شرقي مدينة اجدابيا بحسب قولة .
هذا واندلع حريق باحدى المخازن النفطية التابعة لميناء السدرة , كما تم نهب محتويات احد المخازن التابعة لميناء السدرة من قوات العدل  والمساواة , وتدور المواجهات في منطقة السدرة بلاسلحة الثقيلة .
وقد اشار مصدر نفطي بأن تم الهجوم على احد الحظائر , واكد رئيس القطاع الغربي العقيد بشير ابو ظفيرة على ان ﺣﺮﻛﺔ ﺍﻟﻌﺪﻝ ﻭﺍﻟﻤﺴﺎﻭﺍﺓ ﺍﻟﻤﻮﺍﻟﻴﺔ ﻟﻌﻤلﻴﺔ ﺍﻟﻜﺮﺍﻣﺔ قد ﻓﺠﺮﺕ ﺇﺣﺪﻯ ﺍﻟﺤﻈﺎﺋﺮ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﻤﻸ ﻣﻨﻬﺎ ﺍﻟﺒﻮﺍﺧﺮ ﻭﻛﺎﻥ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﻨﺘﻈﺮ ﺃﻥ ﻳﻨﻘﻞ ﺍﻟﻨﻔﻂ ﻣﻦ هذه ﺍﻟﺤﻈﻴﺮﺓ ﺍﻟﻤﻔﺠﺮﺓ يوم الغد الاثنين .
واشار مصدر عسكري موالي لعملية الكرامة الى ان الهجوم كان من 4 محاور محور الزويتينة العقيد مفتاح شقلوف ومحور راس الانوف العقيد محمد بن نائل ومحور السدرة العقيد امقرض الفرجاني ومحور بن جواد العميد نوري الهمالي وهم من قوات حفتر مع قوة موالية من العدل والمساواة .
وقال الناطق الرسمي باسم حرس المنشآت النفطية التابع لوزارة الدفاع لحكومة الوفاق علي الحاسي بأنه تم دحر الهجوم الذي كان يريد السيطرة على ميناء الزويتينة وطرد المهاجمين عند الساعة 12 ظهرا وتركوا ورائهم قتلاهم , واوضح بان الاشتباكات تدور الان بالاسلحة الثقيلة والمتوسطة في محيط  السدرة وميناء راس الانوف , موضحا بان محاولة السيطرة على ميناء السدرة ومينالء شركة الفيبا قد خلف قتيل وعدد من الجرحى , واضاف الحاسي بأنه يتوقع دعما لحرس المنشآت النفطية من وزارة الدفاع لحكومة السراج حفاظا على مقدارات الليبيين .
هذا واصدرت المؤسسة الوطنية للنفط بيانا اوضحت فيه الى انها وضعت في اعتبارها حدوث اشتباكات في المواني النفطية منذ فترة وقد قامت بوضع خطط للحد من الخسائر وخطط للاطفاء والاخلاء ايضا , وبينت المؤسسة على ان لديها غرفة عمليات مشتركة مع الشركات النفطية في منطقة الهلال النفطي وان مجلس الادارة في حالة انعقاد دائم مع رؤساء الشركات النفطية بمنطقة الهلال النفطي .

واشار بيان المؤسسة الوطنية للنفط بأنه لا توجد خسائر تذكر حتى الآن ,موضحا بان الصورة التي تتداول عبر وسائل الاعلام بشأن دخان متصاعد من ميناء السدرة هي بسبب حريق من خزان وقود صغير يغذي مولد كهربائي لحرس المنشآت النفطية .