الاثنين، 26 سبتمبر، 2016

الخارجية الليبية ترد على رئيىس وزراء المجر بخصوص تصريحه عن ايواء المهاجرين

اثار تصريح  رئيس الوزراء المجري فيكتور اوربن المتعلقة بمشاكل المهاجرين غير النظاميين في أوروبا أثناء قمة حول مسألة الهجرة غير النظامية انعقدت يوم أمس السبت الموافق 24 من سبتمبر  بالعاصمة النمساوية فيينا وزارة الخارجية الليبية والتي طالبت (من الأصدقاء في المجر ودول الاتحاد الأوروبي التراجع عن مثل هذه التصريحات والتشاور مع دولة ليبيا في كل ما يخص ليبيا تجاه مسألة الهجرة غير النظامية وعدم تحميل ليبيا أية أعباء أخرى خاصة أنها تعاني أكثر من غيرها ) معتبرة في بيان لها صدر اليوم الاثنين 26 سبتمبر أن حل هذه المسألة يتطلب عقد مؤتمر دولي برعاية الأمم المتحدة تشارك فيه دول المصدر والعبور والمقصد , داعيا البيان الى ( دعم دول المصدر من قبل الدول المتقدمة تكنولوجيا واقتصاديا  من اجل إقامة مشاريع تنموية في دول المصدر تضمن خلق فرص العمل لمواطني تلك الدول ومساعدتها في وضع استراتيجيات تحقيق أهداف التنمية المستدامة للعام 2030 التي أقرتها الدول الأعضاء في الجمعية العامة السنة الماضية ) .
هذا وابدت وزارة الخارجية بحكومة الوفاق الوطني  القلق والمشاغل جراء مسألة الهجرة غير النظامية وضرورة التواصل لحل عادل وإنساني ينصف الدول والمهاجرين على حد سواء ( فإنها تعرب عن استغرابها الشديد من الزج بإسم دولة ليبيا وطرح مقترحات تنتهك سيادة ليبيا والليبيين في محفل إقليمي لم تدع ليبيا للمشاركة فيه ويناقش مواضيعا تخص دول أخرى بينها خلافات حول مسائل مالية وسياسية لا علاقة للدولة الليبية بها لا من قريب ولا من بعيد ) .
واعتبرؤت الوزارة (التصريحات المذكورة انتهاكا لسيادة ليبيا ووحدة أراضيها واستقلاليتها وهو ما يعد خرقا صريحا لميثاق الأمم المتحدة ولكل المواثيق و الأعراف الدولية ) ، واعربت عن الاستياء من مثل هذه التصريحات التي قالت بانها ( لا تصب في مصلحة التعاون والاحترام الذي يسود علاقات ليبيا بدولة المجر ودول الاتحاد الأوروبي عموما وبالأخص تلك التي تطل على الضفة المقابلة لنا من المتوسط ) .