الجمعة، 14 أبريل، 2017

عودة حقل الوفاء للضخ

اعلنت المؤسسة الوطنية للنفط  اليوم الأربعاء 12 ابريل  إعادة فتح خطي النفط والغاز الرابطين بين حقل الوفاء ومجمع مليتة ورفع حالة القوة القاهرة اعتبارا من اليوم بعد نداءات اطلقتها المؤسسة بالفتح الفوري
غير المشروط لجميع الحقول وخطوط الانابيب والصمامات المغلقة .
فقد قال رئيس المؤسسة الوطنية للنفط المعترف بها دوليا المهندس مصطفى صنع الله ( إن الوعي والضغط الاجتماعي والإعلامي المساند للمؤسسة ولموقفها المطالب بالفتح الفوري غير المشروط كان له دور محوري في حل هذه المشكلة ) , واضاف على انه (ما زال لدينا حقل الفيل الذي ما زلنا نعمل للضغط لفتحه ويجب علينا القضاء على ثقافة الإغلاقات وترسيخ مفهوم أن الثروة النفطية ملك للجميع ولا يحق لأحد استغلالها لابتزاز الدولة تحت أي ذريعة ) .
وكان صنع الله قد اشار في بيانه الى أن المؤسسة سوف تعيد إنتاج ما يقارب من 485 مليون قدم مكعب من الغاز يوميا إلى الإنتاج االوطني وما يقارب من 9000 برميل من النفط و7500 برميل من المكثفات , كما أوضح على ان
وأشار إلى أن إعادة إنتاج حقل الفيل سيخفف من معاناة الناس من الانقطاعات المتكررة للكهرباء مشيرا  إلى أنه يغذي محطة كهرباء الرويس بالغاز لتوليد الطاقة الكهربائية.
وكان قد اعيد فتح صمام الغاز المغذي لمحطة الرويس الكهربائية بعد الاتفاق على تلبية مطالب المحتجين من قبل المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني من خلال التواصل مع عدد من مشايخ وحكماء المنطقة تواصلوا مع الأطراف بهدف إعادة فتح الصمام الذي يغذي محطات كهرباء جبل نفوسة
فقد اوضحت الشركة العامة للكهرباء في بيان لها على أن إغلاق الصمام قد تسبب في فقد ما قيمته 700 ميجا وات من إجمالي الإنتاج العام بالشبكة  جراء الاغلاق والتوقف الذي دام اكثر من اسبوعين , فقد بدأ الفنيين والمهندسين العاملين بالشركة العمل على إعادة محطة كهرباء الرويس للخدمة.

تجدر الإشارة إلى أن محطة كهرباء الرويس تعتبر من أكبر محطات الكهرباء في المنطقة الغربية وتنتج ما قيمته 700 ميجا وات من إجمالي يقدر بحوالى 5500ميجا وات، وتسبب خروجها عن العمل في تذبذب الخدمة الكهربائية وانقطاعات وصلت في بعض المناطق إلى أكثر من خمس ساعات