الأربعاء، 5 أبريل، 2017

عملية الكرامة تحاول التمدد جنوبا وجبل نفوسة ينبذ الحرب

بحسب مصادر امنية من مدينة سبها تعرضت قبل قليل من صباح اليوم الثلاثاء 5 ابريل بوابة قاعدة تمنهنت العسكرية على بعد 35 كم متر من مدينة سبها عاصمة الجنوب الليبي والتي بها المطار المدني للجنوب الى قصف من قبل طيران حربي يتبع عملية الكرامة  بقادة العقيد محمد بن نايل المتحالف مع حفتر , بعد ان خرجت الطائرة  من قاعدة براك العسكرية بالجنوب الليبي على بعد 80 كم من تمنهنت , ولم تعرف الخسائر او تحدد الى الآن , وقد شنت طائرة الميغ 23  التي حلقت على ارتفاع منخفض 4 غارات جوية على قاعدة تمنهنت , وكانت قوات اللواء 12 المجحفل الذي يتبع عملية الكرامة ويقوده العقيد محمد بن نايل قد تمركزت شرق بوابة قويرة المال وتقوم بقصف قاعدة تمنهنت بصواريخ الجراد , واضاف مصدر من القوة الثالثة على ان الوضع داخل القاعدة جيد وان القوات المتمركزة فيها بكامل جاهيزتها للرد على اى هجوم كان .
وقد حدثت اشتباكات بالأسلحة الثقيلة في محيط مطار تمنهنت المدني بين القوة الثالثة وقوات عملية الكرامة بقيادة العقيد محمد بن نائل , وقد وجه امر القوة الثالثة التي من مصراتة وتقوم بحماية الجنوب بتكليف من عهد المؤتمر الوطني العام العقيد جمال التركي  قد وجه نداء بطلب من سلاح الطيران لحكومة الوفاق بالتدخل ولكن دون جدوى , واتهم التريكي المجلس الرئاسي المقترح بموالاة حفتر والتستر عليه
وكانت القيادة العامة للقوات المسلحة العربية الليبية التي يقودها حفتر قد اعلنت اليوم عن انطلاق العمليات العسكرية البرية الفعلية لتحرير قاعدة تمنهت بمنطقة سبها بمشاركة القوات الجوية  بحسب بيان صادر عنها مشيرة الى أن مقاتلات سلاح الجو الليبي  قصفت قاعدة تمنهنت جنوب شرق سبها .
وقبل قليل  استدف الطيران عسكري التابع للكلية الجوية مصراتة قاعدة براك العسكرية التي خرجت منها طائرة الميغ 23 اليوم الصباح والقيام بعدد من الغارات على قاعدة تمنهت الجوية بجنوب البلاد اصيب خلالها 3 افراد من ثوار مدينة سبها بثرت احدهما ساقه والاثنان الاخران اصابتهما بليغة , وقد اصدر وزير الدفاع في حكومة الوفاق العميد المهدي البرغثي الاوامر الى رئاسة الاركان العامة للجيش التي تتبع الوفاق وايضا ادارة العمليات للجيش الليبي وؤئاسة اركان القوات الجوية وقاعدة طرابلس الجوية والكلية الجوية مصراتة باعتراض اي طيارة تستهدف قاعدة تمنهنت وتدميرها .
هذا وصرح الناطق الرسمي للقوة المقاتلة لثوار الجنوب بمدينة براك الشاطئ عبد المعز الحسناوي بأن قوات الثوار كبحت جماح قوات عملية الكرامة المهاجمة لقاعدة تمنهنت وإرجاعهم خاسرين إلى مواقعهم بعد ان تنادت قوات الثوار بالجنوب ووحدت صفوفها لمواجهة قوات عملية الكرامة, فقد قامت القوة المقاتلة بوادي الشاطئ تزامنا مع قصف طيران سلاح الجو الليبي  بقصف قاعدة براك الشاطئ اسكرية , وقد استطاعت طائرات سلاح الجو تدمير طائرات الكرامة الرابضة بقاعدة براك الشاطئ .
واشار مصدر من ثوار الجنوب الى ان الطيران الحربي التابع لرئاسة الأركان العامة  التابع لحكومة الوفاق لقاعدة براك الشاطئ بغارة جوية أسفرت عن إصابة برج المراقبة ومهبط الطائرات , واضاف الى ان الطيران استهدف طائرة حربية بمدرج قاعدة براك الشاطئ الذي تقلع منه طائرات التي تتبع حفتر , موضحا الى ان المدرج قد تعرض الى 3 ضربات جوية , كما قصفت القاعدة العسكرية براك ب 2 صاروجين جراد اصيب جراء ذلك مهبط المطار والذي اضحى خارج الخدمة بعد القصف الجوي
وكان الطيران الحربي لعملية الكرامة قد قصف القاعدة العسكرية لمنطقة الجفرة في وسط البلاد ليلة يوم امس بغارتين وبحسب مصدر امني من المنطقة بان الغارتين لم تسبب في اي اضرار بشرية , ومما يشار اليه تعرض القاعدة العسكرية للجفرة التي تتبع حكومة الوفاق الوطني ووزارة الدفاع بها عدة مرات من قبل الطيران الحربي لحفتر بقصد استهداف رايا الدفاع عن بنغازي التي تشير المصادر الى تواجد بعض منهم في هذه القاعدة .
وقد اصدرت يوم الاثنين الماضي 3 ابريل اصدرت المجالس العسكرية في منطقة جبل نفوسة جنوب غرب العاصمة الليبية  ( عرب وامازيغ ) بيانافي مدينة غريان   حمل شعار  نعم لدولة المؤسسات ودولة القانون ، وأكدوا فيه على اللحمة الواحدة وعلى ضرورة تكثيف الجهود وتوحيد الصف ، وأعلنوا فيه إن الاعتداء على أي شبر في جبل نفوسة هو أعتداء على كافة مدن الجبل ،وقالوا بانهم لن يسمحوا لاي قوة خارجية من خارج الجبل بالتواجد فيه .
واشار بيان المجالس العسكرية بجبل نوفسة على أن المواطن هو السيد ولا ينبغي اقصاءه والتأثير عليه في التعبير عن وجهة نظره .

هذا وتتكون هذه المجالس العسكرية من المناطق ( غريان والاصابعه و المشاشيه وككله ويفرن والقلعه والزنتان والرحيبات و جادو و كاباو و نالوت ) .