الأحد، 16 أبريل، 2017

السراج يطالب بالتدخل الدولي لانقاذ الجنوب

خاطب اليوم السبت 15 ابريل رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فايز السراج  كلا من أمين عام الجامعة العربية , وامين عام منظمة التعاون الاسلامي , ورئيس مفوضية الاتحاد الافريقي , والممثلة العليا للاتحاد الاوروبي للشئون الخارجية والسياسة الالمنية , وامين عام الامم المتحدة , بدورهم المنوط بالتدخل العاجل لوقف تدهور الاوضاع في جنوب ليبيا , والذي يهدد كل ما تحقق على طريق المصالحة الوطنية وتحقيق الاستقرار في ليبيا بحسب خطاب السراج .
واوضح السراج على ان بدء الجوم في الجنوب كان بالمدفعية الثقيلة والطيران الحربي على قاعدة تمنهت بالجنوب الليبي - ولم يشر في خطابه الى قوات عملية الكرامة ولا الى قائدها الفريق  خليفة حفتر – مما يضع البلاد في حرب اهلية , مشيرا الى ان التصعيد العسكري الان ليس له علاقة بمكافحة الارهاب , دي بل ( يدخل ضمن الاعمال التي تؤدي الى مزيد من تدهور الاوضاع في ليبيا ) .
وطالبهم بسرعة التدخل لايقاف المستهزئين بأمن البلد واستقراره وسلامة مواطنيه , واعتبر بان ( التصعيد العسكري المتكرر في مناطق مختلفة سينسف العملية السياسية وسيقودونا الى حرب اهلية لا نعلم كيف تنتهي ) , ودعا السراج اهل الجنوب الى اعلاء صوت العقل وان يجنحوا الى السلم والمصالحة الوطنية ,

وطالب السراج الاطراف الدولية ب(لتخاذ موقف حازم وحاسم من هذه التصعيدات , وسنكون داعمين لكل الاجراءات والخيارات التي من شانها ان تعيد الامن والاستقرار الى ليبيا , ولن نقف مكتوفي الايدي في في سبيل تحقيق هذا الهدف ) , معتبرا بان القصف الذي طال المدنيين هو قصف للاتفاق السياسي والمصالحة الوطنية ويهدد حاضر ليبيا ومستقبلها وقال السراج ( اخذت عهدا على نفسي ان لا اكون سببا في حرب بين الليبيين , ولن اكون طرفا فيها ) , واضاف بان ( الحرب التي لن اتردد في خوضها في محاربة الارهاب )