السبت، 27 مايو، 2017

العاصمة تشتعل مع قدوم رمضان المبارك

كتب اليوم السبت 27 مايو مسئول عملية دمج الثوار هاشم بشر وهو ايضا من المسئولين عن الترتيبات الامنية بالعاصمة والتي تتبع حكومة الوفاق على صفحته على ان الحصيلة لقتلى الاشتباكات التي حدت يوم امس الجمعة حتى الساعه 2 صباح اليوم السبت الحصيلة 52 قتيلا من مختلف مناطق وسرايا طرابلس , واشار الى انه سقط من الفرقة الامنيه الاولى كتيبة ثوار طرابلس 9 قتلى ومن مكتب الامن المركزي بوسليم 12قتيلا , ومن الفرقة الامنيه التاسعه الهضبة 2 قتيلان , ومن الفرقة الامنيه العاشرة 2 قتيلين , ومن  التمركزات الامنيه 2 قتيلان , ومن الدوريات المركزية شهداء بن عاشور 2 قتيلان , ومن المباحث العامه باب تاجوراء 1 قتيل واحد , ومن الكتيبة 155 مشاة 1 قتيل واحد , ومن المباحث الجنائيه سرية المجد1 قتيل واحد , ومن القوة الامنية قصر بن غشير 3 قتلى , واضاف بان جريمة بشعه احدثت تم فيها تصفيه 17 من السرية الثالثه امن مركزي حي الاكواخ تابعه لمكتب بوسليم .
هذا وعم الهدوء الحذر اليوم منطقة ابوسليم
وكانت قد سمعت صباح يوم الجمعة عند الساعة 6 صباحا اصوات الانفجارات بالمشروع الزراعي الهضبة ومنطقة ابوسليم وطريق المطار جنوب العاصمة الليبية طرابلس بين قوات تتبع المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني واخري معارة له وارتفعت السنة الدخان في سماء المنطقة , وسقطت عدد من القذائف العشوائية على ممتلكات المواطنيين , وفزع المواطنين بعد سماع اصوات الاسلحة الثقييلة من الرشاشات والقذائف حتى قذائف الدبابات .
وقد شوهدت قوات تؤيد المؤتمر الوطني وحكومة الانقاد تسيطر على وزارة الداخلية بطريق المطار , كما سيطرت على مقر لكتيبة تتبع الامن المركزي ابو سليم والتي يقودها عبد الغني الكللي وهي كتيبة تتبع ابو عزة المشاي بمنطقة الهضبة , وهناك اشتباكات امام قصور الضيافة الحديق المحيطة به ومعلومات على سيطرة القوة المعارضة للسراج عليها ولكن لم يتم التاكيد الى الان
وقد اشار مصدر من الشرطة القضائية بسجن الهضبة  لا يريد ذكر اسمه على انه تم  استهداف مقر السجن الهضبة الذي مسخون فيه قيادات النظام السابق من عبد السنوسي والبغدادي المحمودي واخرين بعدد من القذائق , واضاف المصدر بإصابة عدد من أفراد الأمن جراء القصف.
وقد اشار مصدر طبي بالعاصمة الى سقوط 9 قتلى وجرح 34 اخرين في اشتباكات اليوم بالعاصمة من بينهم مدنيين  , وهناك اخبار عن تدمير 3 عربات تايقرا تتبع قوة هيثم  التاجوري منذ قليل بجوار الكليه العسكرية بعد ان حاولت قواته مهاجمة الخطوط الخلفية لمقرات قوات المهاجمين لفك الضغط على قوة اغنيوة وفتح مناطق اخرى للاشتباكات .
وكان موقع لقوة الردع الخاصة محور ابوسليم  قد اكد حدوث هجوم مسلح قامت قوة متمركزة في المشروع الزراعي والخلة وطريق المطار على مدينة طرابلس صباح اليوم أبتداء من منطقة أبوسليم بهدف السيطرة على العاصمة وأدخال البلاد في دوامة العنف وعدم الأستقرار ولزيادة معاناة المواطنين  , واشار الى ان حصيلة الأشتباكات 5 قتلى وعدد من الإصابات وخسائر كبيرة في الأرواح والأليات لتلك القوة المهاجمة مع المحافظة على جميع التمركزات
 
طلبت قوة الردع الخاصة محور ابو سليم من  المواطنين البقاء في منازلهم إلا للضرورة وعدم الأقتراب من محاور الأشتباكات الى حين أنتهاء العمليات العسكرية والتي قالت بانه تسير على مايرام .

بينما اشار مصدر من حراسات سجن الهصبة الذبن يتبعون لوزارة العدل  الذي به اعوان النظام السابق بان سجن الهضبة  محاصر من قوة الامن العام لابو سليم التابعة لوزارة الداخلية لحكومة الوفاق الوطني وان حرس السجن قد انسحبوا ويتم اقتحامه من قبل قوة الامن العام التي يقودها عبد الغني الكللي
وقئد اجتمع الان المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق مع ابمجلس الاعلى للدولة لمناقشة الاحدات الجارية بالعاصمة بمقر المحلس في قاعدة ابو ستة
وكان الرئاسي قد اصدر بيانا اعتبر فيه ان الهجوم على العاصمة تقوده ميليشيات مارقة خارجة عن القانون بقيادة رئيس حكومة التنقاد خليفة الغويل والقيادي العسكري صلاح بادي
واصدر تعليماته  بمواجهة المهاجمين بقوة داعيا سكان العاصمة للوقوف مع الحكومة في صد المهاجمين وقال بانه تواصل مع الئول الصديقة والشقيقة والامم المتحدة لدراسة الخيارات القادمة فلم يعد هناك مجالا للتسيب والفوضى