الأحد، 14 مايو، 2017

ضباط الجيش الليبي المجتمعون بزوارة لا يعترفون بقيادة حفتر

اختتم اليوم الاحد 14 مايو بمدينة زوارة الامازيغية باقصى الغرب الليبي ملتقى ضباط الجيش الليبي في اجتماعه الاستثنائي بعدم الاعتراف بما يسمى بالقيادة العامة بقيادة حفتر كجهة عليا للجيش الليبي , واعتبروها ( مجموعة مسلحة خارجة عن القانون ) لانه ارتكب العديد من الانتهاكات والتي يندى منها الجبين على مرأى ومسمع من العالم , ومارس الخطف والقتل ووصلت الممارسات الى نبش القبور وحرق الجثت وشنقها في الميادين , واعتبروها افعال ( بعيدة عن المهنية واخلاق وشرف الجيش الليبي ) و, وقالوا بانه ( لا عودة لحكم العسكر بعد اليوم ) , وطالبوا بالبدء فورا في بناء مؤسسات الدولة وبناء المؤسسة العسكرية واعادة هيكلتها ودعمها باعتبارها اهم ركائز بناء الدولة , وتنهاء فوضى السلاح .
واشار البيان الختامي لضباط الجيش ب ( الرفض الكامل العمل  تحت الاسير حفتر ) , واعلنوا بانهم مع عدم الموافقة بخروج الضباط خارج ليبيا والتحدث باسم الجي الليبي في الظروف الحالية التي تمر بها المؤسسة العسكرية , كما رفضوا بشدة تصريحات وزير خارجية حكومة الوفاق الوطني محمد سيالة باعتبار حفتر قائد عام للجيش الليبي وطالبوا المجلس الرئاسي باقالته والاعتذار للشعب الليبي عن ما صدر منه من تصريح , وقالوا بانهم لا يعترفون باي مسمى للجيش الليبي يوحي باقصاء اي مسمى للشعب الليبي وطالب الضباط المجتمعون بمدينة زوارة المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق ووزارة الدفاع بايقاف اطلاق النار الفوري في المنطقة الشرقية والجنوبية , مطالبين المجتمع الدولي ايا بتحمل مسئولياته في ذلك ورفع الحصار عن المدنيين في مدينة درنة وقالوا بانه لا يليق بالجيش الليبي ان يحاصر اي مدينة ليبية  , موضحين بانهم لن يقبلوا على رأس المؤسسة العكرية الا قيادات شريفة تنطبق عليها معايير صحيحة لقيادة هذه المؤسسة وفق القوانين العسكرية النافذة , مشيرين الى ان الجيش غني بالكفاءات القادرة على بناء مؤسسة وقيادة الجيش بمهنية عالية ووطنية وشرف , واعلنوا بانهم على استعداد لتنفيذ كافة المهام لحماية البلاد والحدود اذا توفر الدعم .

وفي ختام بيانهم طالبوا من المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق بتحمل المسئولية الكاملة على ما آلت اليه اوضاع الجيش وبسبب عدم تليف المجلس برئاسة اركان الجيش بالرغم من المقترحات التي قدمت للمجلس الرئاسي للحكومة , وايضا بسبب الاوضاع السيئة التي تمر بها المؤسسة العسكرية خاصة وليبيا عامة , ( وندعوه على مسامع الشعب الليبي بان يسارع في تحمل مسئولياته والقيام بواجباته وتحمل ما يترتب على هذا الاهمال )