الجمعة، 15 يناير، 2010

ليبيا تشارك في الملتقى العربي الدولي لدعم المقاومة ببيروت

تشارك ليبيا بوفد كبير من مختلف شرائح المجتمع الليبي في أشغال الملتقى العربي الدولي لدعم المقاومة الذي يشارك فيه العديد من الشخصيات والناشطين وممثلي الهيئات المعنية من بلدان المنطقة العربية والعالم , من شخصيات تمثل مختلف ألوان الطيف المقاوم من الأقطار العربية المحتلة وعدد من الشخصيات العربية المقاومة للاحتلال والتطبيع والتي لها دور فاعل في المجتمع العربي والتي منها الدكتور معن بشور والدكتور حارث الضاري والدكتور محمد المسفر وغيرهم , ويمثل الوفد الليبي المشارك في الملتقى أحفاد المجاهدين حفيد المجاهد عمر المختار وحفيد المجاهد الفضيل بو عمر ورفاق القائد الليبي والقيادات الشعبية والنقابات المهنية وحركة اللجان الثورية والجمعيات الأهلية , الذي سيفتتح أشغاله ظهر اليوم الجمعة بالعاصمة اللبنانية بيروت , بعد أن حطت طائرة الخطوط الإفريقية الليبية على مطار الشهيد رفيق الحريري بالعاصمة اللبنانية بيروت بعد غياب كبير للتواصل الجوي بين البلدين , حيث ستفتتح فيه جلسات النقاش حول مفهوم المقاومة السياسية وأشكال المقاومة والفرق بين المقاومة والإرهاب وفعالية الأداء السياسي بين المقاومة والإرهاب ودور المقاومة في وحدة الصف السياسي ونهضة المجتمعات ومقاومة التطبيع وهذا من ضمن المحور السياسي للمقاومة , أما محور المقاومة الاقتصادية فاشتمل على العديد من العناوين والتي أهمها الأمن الاقتصادي ودوره في تعظيم دور المقاومة والمقاطعة الاقتصادية ومقاومة التطبيع واستخدام الموارد الاقتصادية العربية في المواجهة مع عرض لتجارب المقاومة الاقتصادية العالمية للكيان , كما شمل محور المقاومة القانونية مناقشة للمقاومة في القانون الدولي مع إبراز لتقرير غولدستون من الناحية القانونية والسياسية والملاحقة القانونية عن الجرائم المرتكبة ضد فلسطين ولبنان والعراق وعرض لطبيعة الدولة في ما يسمى بإسرائيل في نظر القانون الدولي والوضع القانوني لها في المنظمة الدولية , وأيضا ملاحقة الشركات التي تزود الكيان الصهيوني بالأسلحة وقضية الأسرى والمعتقلون في سجون الكيان الصهيوني وأمريكا , ونظرا لأهمية رسالة الإعلام فقد ابرز محور المقاومة الإعلامية مفهوم ودور المقاومة في مواجهة التحديات الراهنة والمستقبلية وأثار الرسالة الإعلامية وأبعادها ودورها في تعزيز مكانة المقاومة ودور المقاومة الالكترونية من خلال التجربة والآفاق التي يتطلع إليها ودور وسائل الإعلام في الحرب النفسية ومقاومة التطبيع الإعلامي وصناعة الرأي العام واستنطاق معاني القوة في الفعل المقاوم وسبل مواجهة الإعلام المضاد بمفاهيمه ومصطلحاته , كما سيناقش الملتقى محور المقاومة الثقافية والتربوية بإبراز ثقافة المقاومة ومقاومة غزو التطبيع الثقافي ودور الثقافة في القضاء على الفتن والانقسامات ودور الأدب والفن في دعم المقاومة والمناهج التعليمية في ترسيخ ثقافة المقاومة.
هذا ويأخذ محور القدس وغزة بين الحصار والتهويد اهتماما كبيرا لدى الملتقى بالتعرض للإجراءات الصهيونية في التهويد والحصار وتفعيل الآليات لكسر الحصار ومواجهة التهويد مع الدفع بشعار لا شرعية للمستوطنات والجدار العازل والفولاذي , كما سيتم في اليوم الأول بعد الافتتاح عرض لتجارب المقاومة العربية والعالمية والحالية في مواجهة العدوان والاحتلال والتعريف بالمقاومة السياسية والاقتصادية والقانونية والإعلامية والثقافية والتربوية ودور الحركة الشعبية العربية في احتضان المقاومة ودعمها
يأتي هذا الملتقى بعد تعاظم الضغوط السياسية والثقافية والإعلامية والأمنية لإسقاط خيار الأمة العربية في مقاومة الاحتلال , ويأتي المشاركة الليبية لإبراز دور ليبيا في دعم لمقاومة المحتل وتفاعل الشعب الليبي مع المقاومة وتأكيد حق الشعوب في المقاومة وإسقاط السياسات الاستعمارية وفقا للشرائع السماوية وحقوق الإنسان وميثاق الأمم المتحدة في حق الشعوب في تقرير مصيرها , هذا ويسعى الملتقى للربط والتنسيق الفاعل بين حركات المقاومة العربية بما تمثل من مشروع نهضوي حضاري على مستوى الأمة وبين حركات التحرر والنهوض العالمية وإنشاء شبكة عربية عالمية تتواصل أطرافها مع بعضها تدعم المقاومة بالموقف والعمل بالمشاركة في الرأي , وتشكل مع العديد من الشبكات القائمة جبهة تحرر عالمية تواجه مشروع الهيمنة الاستعمارية القائمة , كما يهدف إلى بناء منبر عالمي بهدف توسيع قاعدة المتعاطفين مع حق الأمة في المقاومة والتعريف بأحوال المقاومة وانجازاتها عبر الوسائل المتاحة والسعي لتخليد شهدائها وإبراز تضحياتهم وبطولاتهم والنضال من اجل إطلاق سراح عشرات الآلاف من أبنائها الأسرى والمعتقلين في سجون الكيان الصهيوني والأمريكي , ورصد السياسات العدوانية وكشف إستراتيجيتها بهدف عقلنه المواجهة معها .
وسيعلن لبيان الختامي للملتقي بالإعلان العربي الدولي لدعم المقاومة من الجنوب يوم الأحد القادم تحت أسم إعلان بيروت العربي الدولي لدعم المقاومة