الأحد، 11 أبريل، 2010

المنظمة العالمية للسلم والرعاية والإغاثة تدرج 500 أسرة فلسطينية من الضفة الغربية ضمن برنامج المؤاخاة

أجرت المنظمة العالمية للسلم والرعاية والإغاثة عدة اتصالات بهدف إدراج أسر من الضفة الغربية في برنامج المؤاخاة مع الأسر الفلسطينية التي تشرف عليه المنظمة أسوة بما حدث مع الأسر الفلسطينية في قطاع غزة , فقد ذكر المكتب الإعلامي التابع للمنظمة العالمية للسلم والرعاية والإغاثة التي يرأسها المهندس خالد الخويلدي نجل اللواء الخويلدي الحميدي عضو مجلس القيادة الليبية أن المنظمة قد شرعت في إجراء اتصالات مع الضفة الغربية لأجل تنفيذ برنامج التآخي مع الأسر الفلسطينية ، والذي انطلق نهاية الشهر الماضي في العاصمة الليبية طرابلس وشمل في مرحلته الأولى قرابة 20000 مواطن فلسطيني يعيشون في قطاع غزة .
فقد تمت الاتصالات بين رئيس المنظمة المهندس خالد الخويلدي ووزيرة الشؤون الاجتماعية بالضفة الغربية الدكتورة ماجدة المصري , والتي أسفرت عن انضمام 500 أسرة فلسطينية من الضفة الغربية إلى برنامج التآخي كمرحلة ثانية ، هذا ويجري العمل حاليا على إعداد مسح اجتماعي لأوضاعهم تمهيدا لإدراج بياناتهم في برنامج المؤاخاة .
ومما يذكر أن وفد المنظمة العالمية للسلم والرعاية والإغاثة برئاسة المهندس الخويلدي قد قام بزيارة إلى الأراضي الفلسطينية (الضفة الغربية وقطاع غزة) نهاية العام الماضي 2009 وبداية العام 2010 للوقوف على أوضاع الفلسطينيين , أثمرت على إطلاق برنامج التآخي مع هذه الأسر بحيث يكون التواصل مباشر بين الأسر الفلسطينية ونظيرتها من كل دول العالم وكذلك برنامج آخر يهدف لتوفير بيوت جاهزة للأسر الفلسطينية .