الجمعة، 18 ديسمبر 2015

المؤتمر الوطني يقول لسنا طرف في اتفاق الصخيرات

قال اليوم الخميس 17 ديسمبر رئيس فريق الحوار بالمؤتمر الوطني عوض عبد الصادق بأن بأن ما جرى اليوم مسرحية كبيرة شارك فيها اطراف لا تريد الخير لليبيين , وان هذا الامر سيزيد الانشقاق انشقاقا والوضع تمزيقا وتفرقا , وقال أن الشعب الليبي يرفض الوصاية الدولية ولن يقبل بحكومة يبعثها الغرب , وأضاف بأننا لسنا طرف في اي اتفاق وهو تكرار للتوقيع بالاحرف الاولى أحادي الجانب سابقا ,  وأشار الى ان الاتفاق الليبي ليبي الذي في ثوج في مالطا هو اختيار لمن مع الحوار موضحا جهود البعثة لتمكين حكومة الوفاق هو ما اكد مخاوفنا بشأن نيتها في تحقيق توافق وطني
وعن قول كوبلر بأن الباب مفتوح قال عبد الصادق بأنه يجب ان تكون المسودة مفتوحة لكي يقول ان الباب مفتوح , اشار الى انه اليوم تفاجأ بتحقيق كلمة اطراف الحوار حيث استبعد فريق المؤتمر وفريق مجلس النواب المحاورين الاساسيين ويتم التوقيع بجموعة حسبت على المؤتمر الوطني ومجلس النواب وهي التي اوضحت لنا معنى كلمة اطراف الحوار , واشار الى أن من فوض امراة بالتوقيع عن النساء الليبيين
وقال عضو من المؤتمر الوطني لا يريد ذكر اسمه بأن المؤتمرالوطني  ومجلس النواب قد انتهيا من تشكيل اللجان التي تم الاتفاق عليها بعد لقاء تونس بين ممثل مجلس النواب ابراهيم عميش وممثل المؤتمر رئيس فريق الحوار عوض عبد الصادق , واشار بأن هذه اللجان تختص بتشكيل الحكومة وتعديل الدستور , واضاف بأن الاتفاق سيكون جاهزاً للتنفيذ قبل 24 من ديسمبر الجاري .