الخميس، 17 ديسمبر، 2015

لقاء كوبلر حفتر يتفقون على أن محاربة الارهاب من الاولويات


قال الفريق خليفة حفتر قائد عملية الكرامة بعد لقائه بالمبعوث الاممي لليبيا مارتن كوبلر ب مدينة المرج شرق البلاد اليوم الاربعاء 16 ديسمبر في المؤتمر الصحفي بأن ناقش مع كوبلر اغلب المواضيع التي تحدثنا بها مع كوبلر كانت تتمحور حول الامن وقضية المتطرفين من الخارج ووعدنا كوبلر على انه يريد ان يساعدنا و ناقشنا قضية الامن و المتطرفين الآتين من الخارج و وعدنا انه معنا لا علينا , , وأننا لم نكن يوما من الايام حجر عثرة في طريق الامن والحوار في ليبيا ولابد من الوصول الى نتيجة سريعة ولا نستطيع الانتظار, واننا قادرين على تأدية واجبنا الامثل اذا توفرت الامور التي تم وعدنا بها وعلى أن الجيش لابد ان يستمر بدوره الاساسي والحفاظ على كل ليبيا ارضا وبحرا وجوا وحماية كل المؤسسات , واشار حفتر بخصوص رفع الحضر عن تسليح الجيش بالقول سوف نلجأ الى طلب مشاركة روسيا فى محاربة الإرهاب فى ليبيا اذا لم يرفع حضر السلاح, فالروس يقومون بعمل جيد جدا ضد الارهاب وهم جادين بهذا الخصوص ومن يستطيع ان يقدم في هذا المجال نحن معه, واشار حفتر بالقول  لدينا الان مشكلة الارهاب فالارهاب الموجود في ليبيا ليس موجود في اي منطقة من العالم , لقد دفعنا خلال هذا العام ارواح الكثير من ابنائنا ونريد رفع حظر السلاح من على كاهل الجيش الليبي
وبخصوص الحوار قال حفتر نحن على عجلة ليكون هنالك نتائج لهذا الحوار وانا راضي عن الاتفاق اذا كان يرضي كل الليبيين, وانا لست راضي عن المسودة بالتأكيد لدينا 12 مقترحا بما يتعلق فى الملحق الامنى بصفتى خبير امنى  قدمناها للمبعوث الاممي للنظر فيها , وأضاف حفتر على انه  لا يجب ان يستمر الحوار بنفس طريقة التي كان يسير عليها المبعوث الاممي السابق ليون التي أعتبرها بأنها كانت عبارة عن مضيعة للوقت وبدون فائدة , وقال لابد من التسريع في الوصول الى اتفاق يرضى عنه الشعب الليبي و مشكلة بنغازي ستنتهي قريبا
 أما المبعوث الاممي لليبيا مارتن كوبلر فوجه حديثه الى حفتر على أن رفع حظر الاسلحة عن الجيش الليبي يتطلب وجود حكومة واحدة, وأنه  بعد الاعتراف في تلك الحكومة من مجلس الامن وبعد تشكيلها سيكون هناك اليات من اجل رفع الحظر عن الاسلحة, وعندها سيكون بامكان حكومة الوفاق الوطني التقدم بطلب لمجلس الامن لرفع الحظر عن الجيش الليبي  فحكومة الوفاق الوطني هى المخولة فقط بطلب الدعم الدولي ورفع الحضر على السلاح وشرائه
وأوضح كوبلر بأنه يجب ان يكون هنالك دور كبير للجيش لتأمين البلاد , وأضاف بأنه بعد التوقيع سيكون هنالك لجنة امنية مؤقتة والكل سيشارك في نقاش امن طرابلس , فالمليشيات لن تختفي في يوم واحد هذا يريد مفاوضات ووقت, ونحن بحاجة الى بداية والاتفاق السياسي هو البداية
وعن مسودة التفاق السياسي الليبي قال كوبلر من الطبيعي ان لا تكون كل الاطراف راضية عن المسودة وتوقيع الاتفاق السياسي غدا فى الصخيرات خطوة اولى للاستقرار والتوافق فى ليبيا وليست الأخيرة  , وأضاف من الطبيعي ان نجد 75% راغبيين لهذا الامر,  وعبر كوبلرعن رايه في المسودة بالقول  ارى ان المسودة بداية جيدة , , وأضاف على أن يقول انه لازال يحاول جمع كل الاطراف بما فيهم المعارضين توقيع الاتفاق وهو البداية و سيتم التفاوض مع المليشيات لخروجها من العاصمة , وطالب بوقف اطلاق النار في جميع انحاء ليبيا ثم يتم الاتفاق على تنظيم مكافحة الارهاب , وقال الليبيين سيحاربون الارهاب بانفسهم اولا ثم بمساعدة المجتمع الدولي , وأن الاتفاق السياسي الليبي  لم يأتي من خلال إملاءات خارجية كما يقول البعض و هذا غير صحيح .
وأوضح كوبلر على أنه سيكون هنالك مجلس رئاسة وزراء وسيكون هنالك لجنة لتأمين العاصمة طرابلس
اعتقد ان هنالك اجماع على قضية انتشار الارهاب في ليبيا مما يقتل الليبيين كل يوم , ويجب ان يكون هنالك عمل مشترك لمحاربة الارهاب , واضاف على أنه في كل يوم ننتظره هو يوم انتصار لداعش , ويجب ان ترجع ليبيا الى وحدتها , وأن ليبيا بحاجة الى جيش قوى وهذا يحتاج الى جمع جمع الإطراف تحت حكومة واحدة ومجلس الامن جاهز لدعم الحكومة والجيش 
وقال كوبلر انا سعيد جدا ان ارى هذا التوافق بيني وبين خليفة حفتر على مكافحة الإرهاب من الأولويات فى ليبيا وكل يوم يتأخر فيه الليبيون عن التوافق هو مكسب لداعش ..