الأحد، 13 ديسمبر 2015

اتفاق وطني يثير الجدل

اثار التوقيع على وثيقة الاتفاق الليبي الليبي في تونس الكثير من الجدل في ليبيا فقد وقع يوم أمس 88 نائبا بالمؤتمر الوطني العام على بيان يوكدون فيه تأييدهم للقاء الذي عقد في تونس بفريق مكلف من المؤتمر الوطني وفريق مكلف من مجلس النواب بحسب عضو المؤتمر محمود عبد العزيز الورفلي وقد اشار البيان الى ان المسودة التي اعدها ليون ( لم توفر الحد الادنى من التوازن والموضوعية اللازمة لنجاح السياسي , الامر الذي كان سببا في عدم قبولها من اغلبية اعضاء المؤتمر ) , واعتبروا أن اللقاء المباشر بين ممثلي الطرفين السياسيين ( هو الاسلوب الامثل لتقريب الوصول للحل المنشود الذي ينبغي أن يعبر عن طموحات الشعب الليبي في اقرار حل يرتكز على الثوابت الوطنية ويحقق اهداف فبراير ) .

وأهاب البيان من الجميع  للوقوف خلف هذه الجهود ودعمها تحقيقا للاهداف التي قامت من اجلها ثورة فبراير , ودعوا جيران ليبيا والمجتمع الدولي ممثلا في بعثة الامم المتحدة للدعم في ليبيا ان تدعم هذه اللقاءات والمساهمة في تطويرها للتسريع بالوصول للحل الذي يحقق الامن والاستقرار وينهي الخلاف السياسي في اطار التوافقي الذي تسعى له الامم المتحدة بحسب البيان .