الأحد، 13 ديسمبر 2015

اجدابيا تريد انقاذ نفسها حتى لا تلاقي مصير بنغازي


عقد الخميس 9 ديسمبر رئيس المجلس البلدي بمدينة اجدابيا سالم جضران والعقيد بشير ابو ظفير امر القاطع الحدوجي اجدابيا وعدد من الحكماء والاعيان بالمدينة ولجان المصالحة الوطنية بها اجتماعا بعد تدهور الوضع الامني في المدينة وتزايد عمليات الاغتيالات والخطف للمشائخ وافراد من الاجهزة العسكرية والامنية وقد تم تشكيل مجموعة من اللجان التي تسعى لمعالجة هذا الوضع ومنها لجنة للتفاوض مع مجلس النواب والحكومة المنبثقة عنه بشأن الاعتداءات التي تحدث بالمدينة وتوضيح هوية الاشخاص المطلوبين والمتهمين  بالاغتيالات في المدينة , وتشكيل لجنة تنسق لدعم  مديرية الامن بالمدينة مع وزارة الداخلية ودعم الامن لنشر افراد الشرطة والتكليف بمهام تأمين بوابات مداخل المدينة ونقاط التفتيش بها من قبل قوة القاطع الحدودي ومديرية الامن بالمدينة وجهاز حماية المنشآت النفطية , واشار الاجتماع الى توفير المجلس البلدي بالسلاح والعتاد للقطاع الحدودي .
هذا ويخشى ان يتمدد تنظيم الدولة داعش في سرت ليصل الى مدينة اجدابيا خاصة وان قوات حفتر هذه الايام تقوم بتحضيرات حسب بيانات لها بالدخول الى المدينة وتدعو من وراء ذلك السكان الى البقاء في منازلهم وعدم الاقتراب من الاماكن التي بها معسكرات او البوابات .
وكان شريط مرئي قد سرب عبر صفحات التواصل الاجتماعي يبرز مكالمة بين رئيس قبيلة المغاربة صالح الاطيوش والذي يرجع الى هذه القبيلة رئيس حرس النشات النفطية ابراهيم جضران والذي يقف حائلا دون فتح وتصدير النفط بمنطقة الهلال النفطي , ورئيس مكتب رئيس قوى التحالف الوطني محمود جبريل تشير الى تعاون بين محمود دحلان الفلسطيني ومحمود جبريل من اجل تأجيج الوضع في المدينة بحسب مصدر امني فيها ويضيف المصدر الى ان الامر بحسب الخطة يسير الى تأزيم الوضع والوصول به الى نفس ما يحدث في مدينة بنغازي .