الثلاثاء، 2 أغسطس، 2016

اوضاع امنية هشة في طرابلس وتفجير في بنغازي وقصف في درنة

مقتل 22 من قوات عملية الكرامة بمنطقة القوارشة في مدينة بنغازي واكثر من 20 جريحا اليوم الثلاثاء 2 اغسطس في تفجير انتحاري بسيارة مفخخة  استهدف تجمعا لقرابة 30 سيارة مسلحة تتبع قوات حفتر بحسب مصدر اعلامي من قوات عملية الكرامة , وانباء عن وجود قياديين من كتيبة الصاعقة لم يتعرف عليهم بعد في نقطة استهداف العملية النوعية  , حيث تم استهداف تجمع لكتيبة الصاعقة وكتيبة 146 مشاة وكان قد جرت اشتباكات متقطعة بمحور القوارشة استهدفت فيها مدفعية مجلس شورى ثوار بنغازي تمركزات لقوات عملية الكرامة .
وكان قد قتل احد مقاتلي مجلس شورى ثوار بنغازي في منطقة القوارشة بعد استهداف قصف لطيران حفتر لهم اليوم الثلاثاء
قصف الطيران الحربي لعملية الكرامة اليوم الثلاثاء حي السيدة خديجة بمدينة درنة نتج عنه تدمير جزء من مسجد حى السيدة خديجة وضرر بالمدرسة وجزء من بيت احد المواطنين بالحي هذا المساء , وقد اصاب 8 مواطنين من بينهم طفل حالته حرجة  , كما دمر عدد من السيارات
ويشار الى ان المهلة التي اعطتها قيادة عملية الكرامة لدخول درنة قد انتهت يوم امس اتبعها بقصف لمواقع في منطقة وداي الناقة بضواحي المدينة مرتين , هذا تستعد غرفة عمليات عمر المختار التابعة لعملية الكرامة بالدخول الى المدينة بعد تطويقها وخناقها حتى من السلع الغذائية والادوية وايضا الوقود .
وبحسب مصادر من مدينة درنة فان يجري الان اجتماع بمدينة القبة  50 كلم غرب درنة يضم كلا من رئيس مجلس النواب عقيلة صالح وورئيس حكومته عبد الله الثنى وورئيس اركانه عبد الرازق الناظوري بشأن مدينة درنة .

وأفاد مدير مكتب الإعلام بوزارة الداخلية العقيد محمد الزوام عبر موقع الوزارة على  أن عنصر أمن قد قتل على الأقل صباح اليوم الثلاثاء  بسبب الاشتباكات المسلحة التي شهدتها منطقة الفلاح  بمدينة طرابلس بين عناصر من قوات العمليات الخاصة وعناصر من قوة الردع الخاصة اللتان يتبعان لوزارة الداخلية، وذلك بسبب خلاف قد نشب بينها على خلفية الازدحام الذي شهده مصرف الجمهورية أثناء توزيعه للسيولة المالية اليوم , وكانت اخبار قد روجت اخبار عن صفحات التواصل الاجتماعي عن دخول آليات عسكرية من خارج طرابلس  وتمركزها بمنطقة الفلاح والتي نفاها العقيد الزوام