الثلاثاء، 2 أغسطس، 2016

المجلس الرئاسي للحكومة في راس الانوف يعلن عن استثئناف فتح المواني النفطية

استئناف الحقول النفطية يثير الكثير من الجدل خاصة وانه لم يتم شحن اي كمية من النفط الى حد اليوم صباح اليوم السبت 30 يوليو فقد قال مدير المؤسسة الوطنية للنفط بمدينة البيضاء التابعة لمجلس النواب المهندس ناجي المغربي ان الصراع لن ينتهي الا بتحقيق العدالة الاجتماعية .
وكان قد عقد مؤتمرا صحفيا بمدينة راس الانوف القى فيه النائب بالمجلس الرئاسي لحكومة الوفاق موسى الكوني كلة بالنيابة عن المجلس الرئاسي للحكومة اعلن فيها استئناف تصدير النفط من الهلال النفطي كبداية لاستعادة بلادنا عافيتها من اقصاها الى اقصاها , مضيفا الى ان الازمات المتفاقمة التي تعانيها البلاد الان سببها النفط من ازمة السيولة النقدية الى زيادة سعر الصرف للعملة الاجنبية , واشار الى توقف الاشتباكات المسلحة مع تنظيم داعش في الهلال النفطي والتي اصيبت فيهاالخزانات في المنطقة و وقد بدء العمل بصيانة ما تحتاج اليه من صيانة كما شرع المجلس الرئاسي الى اجراءات اعادة التصدير .
وبشأن دفع اموال الى حرس المنشآت النفطية جراء فتح المواني لتصدير النفط قال الكوني ( لا صحة بأن استئناف النفط نتيجة ابتزاز او صفقات , بل لاستجابة الوطنيون الشرفاء ) , واضاف بأن الوضع سيشهد نتائج اقتصادية ترفع المعاناة عن كاهل الوطن , ودعا الكوني في كلمته الى توحيد الصفوف في مواجهة من يحاول العبث بالامن والاستقرار وقوت الليبيين .
واعلن رئيس حرس المنشآت النفطية على مستوى ليبيا العقيد علي الاحرش بالقول ( نرفع كافة القيود عن تصدير النفط وفتح المواني والحقول النفطية  في كافة المواني الليبية , واعلن لكافة الليبيين اننا لم نعقد اي اتفاق مع المجلس الرئاسي للحكومة , فنحن قوة عسكرية مشكلة لحماية المنشآت النفطية تحت سيطرة المجلس الرئاسي وتحت امرة وزارة الدفاع , ولا يجوز لنا منطقيا عقد اي اتفاق , واوضح بأن ( كل ما هناك الا حقوق لافراد حرس المنشآت النفطية مكافآت وغيرها وفق المزايا التي موجودة للعاملين بالنفط , وأضاف كل ما طلبنا أن يؤدي الامر لصرف حقوق افراد حرس المنشآت على أن تصرف مرتباتهم وتسوية حقوقهم المالية ) , وقال لن نترك المواقع النفطية والتي دونها الموت , وحرس المنشآت سيبقى غصة في حلق كل من يريد أن يحكم ليبيا بالقوة وضد من يريد تقسيم البلاد ( الباين انها اشارة لحفتر ) , وفي اشارة الى ما صرح به رئيس الاركان للجيش التابع لمجلس النواب عبد الرزاق الناظروي ورئيس المنطقة العسكرية من بنغازي الى اجدابيا حيث قال الاحرش من قال سيقصف الناقلات النفطية لا نلوم عليه , واضاف نحن ورائهم والزمن طويل , موضحا بان الخبرة لها دور فهو بحسب قوله تم رفع مكانته من نقيب بالجيش ووجد نفسه لواء وحاكم عسكري , متسائلا كيف سيضرب ناقلات نفط , وقال لابد ان يصدر النفط ولن يتوقف .
وقال رئيس حرس النشآت النفطية للمنطقة الوسطى ابراهيم الجضران ( نلتقي هنا لاستئناف تصدير النفط , ولاستكمال تفعيل وثيقة الاتفاق السياسي , واضاف بالقول وجهنا الحروب ضد الحقول النفطية  وانتصرنا على العدو الغاشم في ظل تخاذل الحكومات السابقة , واضفا الجضران سنبقى  ندافع عن الحق والعقيدة خالصة مشيرة ان الفترة الماضية شهدة تبدير للموارد وسرقة جزء منها للميزانيات المهدورة في حكومة علي زيدان السابقة , واضاف بأن مجلس النواب واضح بأنه خيب امل الليبيين بسبب تحكم قلة من المجلس فيه, واشار الجضران الى ان مطالبة حرس المنشآت لمرتباتهم التي اوقفت من قبل حكومة  زيدان بدون وجه حق .

وبشأن خصامه مع رئيس المؤسسة الوطنية للنفط اعتبر الجضران رئيس المؤسسة ( شخص مريض ) بالرغم من انه موضف يتبع الدولة يزعم بانه سيسحب الثقة من حكومة الوفاق واعتبر الجضران ذلك دربا من الجنون .