الاثنين، 16 يناير، 2017

العاصمة الليبية طرابلس تعاني !!

تعاني العاصمة الليبية من ظروف معيشية صعبة جدا بعد ان تجاوز قطع الكهرباء 12 ساعة وفي طرح الاحمال على مناطق العاصمة خاصة وان بعض المناطق التي بها محطات توليد الطاقة الكهربائية خارج العاصمة ترفض طرح الاحمال وقطع الكهرباء عنها مما يجعل العاصمة تستمر في ساعات طويلة من قطع الكهرباء , وتعاني الشركة العامة للكهرباء من ازمة خانقة فقد حدت اظلام عام لشركة ولا كثر من اسبوع في الجنوب واكثر من مرة بالشرق ولكن لعدة ساعات بينما يخشى ان تدخل المنطقة الغربية في اظلام تام هذه الايام وخاصة بعد اغلاق مجموعة محتجة من مدينة الزاوية على خطف ابنائهم وعائلاتهم تجاوز 100 شخص في منطقة ورشفانة على الطريق الساحلي الرابط بين طرابلس والزاوية , وكان رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق المكلف والنائب احمد معتيق قد طالب اهالي الزاوية وورشفانة بالجلوس وحل المشكل اجتماعيا موضحا بانه تم وقف خط الغاز الذي يمد اكبر محطتين بغرب البلاد ب 1200 ميغاوات ويحاول المهندسيين والفنيين احتواء مشاكل الشبكة القديمة والمتهالكة ولكن بالرغم من عدم توفر الميزانية وسداد المواطنيين لاستهلاكهم للكهرباء الا ان الجهود مستمرة لاصلاح من فسد من هذه الشبكة القديمة البالية وخاصة وان ليبيا تعاني من مشاكل ومختنقات كبيرة في البنية التحتية , وقد اثر قطع الكهرباء على الاتصالات فاضحت تعاني من خلل كبير في استمرار الخدمة فقطعت الاتصالات الهاتفية المتعددة وخدمات الانترنيت , كما اثر على الاعمال العامة والخاصة وبالذات التجارة .
هذا واضحت العاصمة لمدة 4 ايام بدون مياه لوجود خلل في شبكة امداد المياه للعاصمة نتيجة التخريب وقد قال قال الناطق باسم جهاز النهر توفيق الشويهدي على إن صمامات المياه يجرى فتحها تدريجيا بعد الانتهاء من صيانة محطة الخمس والتي تعرضت لاعتداء من مجهولين، واضاف تمت صيانة المسار الجنوبي من الشويرف باتجاه الخمس ووادي تمالة، وقال بأن معدلات المياه سترجع إلى معدلاتها الطبيعية , وإن مشكلة انقطاع المياه عن طرابلس ستنتهي بانتهاء السبت، حسب تقديرات الجهاز.
ويشار الى ان السكان بليبيا والعاصمة يعانون من ازمة السيولة النقذية والتي اضحت البنوك لا تقدم خدمات سحب المرتبات والاموال الا قليلا في الشهر , وهو ما عجل بتصاعد الازمة في ظل وضع امني هش وعدم وجود حلول واقعية وحقيقية للازمة على الارض فقد قال رئيس المجلس الرئاسي المكلف والنائب احمد معتيق يوم امس في المؤتمر الصحفي بان الامر متروك للبنك المركزي الذي يرسم السياسة النقذية للبلد وان هناك مقترحات من البنك ومن المجلس الرئاسي ومن ديوان المحاسبة لحل الازمة واشار الى ان المدة القادمة ستشهد انفراجا في الازمة .
كما تشهد العاصمة وليبيا ازمة في الغلاء نتيجة ارتفاع اسعار العملات الصعبة فقد تجاوز الدولار واليوور اسعاره بعد دخول المجلس الرئاسي باكثر من 100% وهو ما جعل السلع تزداد اسعارها بصورة كبيرة ويصبح الغلاء هو السمة التي تغلب على الاسعار في ظل عدم وجود الاوراق النقذية .
كما تعاني العاصمة بين الفترة والاخرى من الاشتباكات التي تكون بين الكتائب المسلحة فاليوم السبت 14 يناير تجرى اشتباكات بين القوة المتحركة وبين قوة الردع الخاصة التي تتبع وزارة الداخلية بحكومة الوفاق الوطني ومن ضمن الترتيبات الامنة في منطقة حي الاندلس غرب مركز المدينة , وسماع اطلاق النار الكثيف وقفل الطرق وتحشيد المسلحين , بالاضافة لما حدث من دخول قوات حكومة الانقاذ التي يقودها خليفة الغويل الى بعض المقرات التي تسيطر عليها حكومة الوفاق الوطني , والتي لم تخرج منها حكومة الانقاذ بل ويوجد مسلحين بسيارات مسلحة في حماتها يتبعون الغويل