السبت، 7 يناير، 2017

قنفودة وانسحاب داعش من بنغازي

قال ليلة اليوم الخميس 5 يناير مركز السرايا الجناح الإعلامي لمجلس شورى وثوار بنغازي بأن طيران عملية الكرامة قد استهدف منزلا بمنطقة قنفودة السكنية سقط على اثرها 4 أطفال , كما تم جثة انتشال عامل من قبل فرق الانقاذ بعد ان تعرضت منطقة قنفودة الى 16 غارة جوية من قبل الطيران الحربي لعملية الكرامة  وغارة اخرى لطيران الكرامة من قبل طائرة الميغ , واضاف مصدر اعلامي للمجلس بان جهود إخراج الجثث من تحت أنقاض المنزل مازالت مستمرة وان الطيران يسمع صوته مما يعرقل عمليات الانقاذ
وكان فجر اليوم قد اثيرعملية انسحاب عشرات العناصر من تنظيم الدولة ببنغازي من مناطق بالصابري وبونصيب ودخلت الى وسط مدينة بنغازي وتعرضت هذه العناصر في منطقة سلوق الى اشتباكات في البوابة بعد قطعها مسافة كبيرة ممرت خلالها من العديد من المناطق الهامة بالمدينة والتي تحت عملية الكرامة والتي فاقت 20 كم دون ان يتصدى لهم اي قوات من عملية الكرامة , وقد اشير الى انهم قد تعرضوا الى اشتباكات في منطقة سلوق نتج عنها مقتل 12 من عملية الكرامة والتي اشارت بعض التقارير الى عدم علمها بالانسحاب لهؤلاء .
وقد اشار بيان لمجلس شورى وثوار مدينة بنغازي الذي اصدر بيانا سابقا اعلن بانه لا ينتمي لاي تنظيم ارهابي سواء القاعدة او داعش وليس له اي توجه سياسي او انحياز لاي فريق ما اصدر بيانا اليوم اشار فيه الى ان العناصر الموالية لتنظيم الدولة كانت موجودة في نقاط منفصلة عن مناطق سيطرتنا وخروجها لن يؤثر في سير المعارك , واضاف البيان بان كل العناصر الموالية لتنظيم الدولة خرجت من مواقعها بالتنسيق مع قوات عملية الكرامة التي يقودها حفتر , بينما اشار بيان لتنظيم الدولة المنطقة الشرقية برقة الى ان  الانسحاب يأتي بحسب وصف البيان بـ"المكيدة" التي كانت تدبر له من مقاتلي مجلس شورى ثوار بنغازي ، ووصف مجلس  الشورى بـالمرتدين و العملاء , وتوعد مجلس الشورى بأنه سيكون أول المستهدفين في المدينة، معتبرا بانهم باعة للدين ورؤوس النفاق في المدينة .
بينما أفاد آمر الكتيبة 12 مشاة التابعة لوزارة دفاع بحكومة الوفاق  العميد إدريس بوقويطين بتسلل عناصر موالية لتنظيم داعش إلى المنطقة الوسطى ( الجفرة ) , موضحا الى أن تلك العناصر المتسللة قد نسقت انسحابها من بنغازي  إلى المنطقة الوسطى مع قوات حفتر , وأضاف آمر الكتيبة 12 مشاة، أن قواتهم جاهزة وعلى أهبة الاستعداد للتصدي لأي قوة تدخل المنطقة , تسائل ابو قويطين لماذا لم تقصف قوات حفتر فلول تنظيم الدولة وبقايا النظام السابق في معسكر بمنطقة زلة بالجفرة بينما تقصف قوات البنيان المرصوص , مشيرا الى ان حفتر وداعش وجهان لعملة واحدة
بينما اشار عضو المجلس العسكري لمدينة مصراتة سالم ابو راوي بان مايراد من انسحاب تتنظيم داعش من بنغازي الى المنطقة الوسطى هو اثارة البلبلة وعدم الاستقرار في ليبيا , واوضح الناطق الرسمي لمجلس شورى ومجاهدي درنة بان ما يقارب من 30 – 35 آلية مسلحة ذات دفع رباعي بكل واحدة ما يقارب من 4 - 5 عناصر  من تنظيم داعش انسحبت من بنغازي بعد ان تركت لهم قوات الكرامة ممرا الى المنطقة الوسطى .
بينما نفى العقيد احمد المسماري ما يتداول عن ترك التنظيم يمر من مدينة بنغازي واشار الى انه قد قتل 26 من افراد قوات عملية الكرامة والقوة المساندة لهم وهو يتصدى الى التنظيم , واضاف بان التنظيم قد تم القضاء عليه بعد ان كان يريد التوجه الى مدينة بني وليد .
وكانت معلوما قد تواردت من مصادر امنية بمدينة بنغازي بان سكان حي السلماني قد رأوا عددا من السيارات ترفع العلم الاسود وهي جديدة تجود منطقة السلماني ولم يتم التعرض لها من قبل قوات الكرامة واشارت المصادر الى ان هناك مجموعة من التنظيم اخرى قد تحركت من جهة المحور الغربي بمنطقة بوصنيب بشارع الشجر وان عناصر التنظيم تجمعت في جزيرة الهواري وانطلقوا الى منطقة سلوق ولم يتعرض اي من قوات الكرامة لهم .