الخميس، 19 يناير، 2017

اظلام كامل للمنطقة الغربية والجنوبية لليبيا

حدث يوم ليلة الامس الثلاثاء 18 يناير للمرة الثانية يحدث اظلام عام في المنطقة العربية والجنوبية من منطقة قمينس الى مصراتة والجنوب في اسبوع , بعد ان ارتفع انتاج الكهرباء الى 4200 ميغاوات وتغطية منطقة الجنوب ب 100 ميغاوات ولكن نتيجة لعدم طرح الاحمال في توزيع قطع الكهرباء وخاصة بامتناع مناطق في المنطقة الغربية من طرح الاحمال ومنها مدينة الزاوية , وعجز في شبكة الكهرباء بعد ان تم اغلاق صمام الغاز الذي يغذي محطتين بالمنطقة الغربية ب 1200 ميغاوات .
وقد قال عميد بلدية الشاطي ابراهيم زمي في جنوب البلاد بأنه بعد اجتماع  لعمداء بلديات الجنوب أعلن فيه بأن الجنوب منطقة منكوبة , ودعا الاجتماع الى استدعاء كافة المسئولين من المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق  والبرلمان والمؤتمر إلى اجتماع طارئ جدا , والنظر في طرح الأحمال وإعطاء الجنوب حصته الحقيقة , حذروا ان لم يتم الإستجابة لحصة الجنوب من نسبة الكهرباء العامة فسوف تقطع المياة والنفط والغاز عن مدن الشمال, هذا واشار زمي الى ان  بعض أعضاء بلديات الجنوب على لسان الأخ عميد بلدية الشاطي يطالبون برفع مذكرة للأمم المتحدة والمطالبة بالانفصل عن ليبيا
ومن المعلوم ان الجنوب يحتاج الى 400 ميغاوات ولكن مشكلة التغطية تمكن في التخريب وسرقة الاسلاك النحاسية لبيعها كسبائك نحاس للدول المجاورة وهو ما يحدث في اغلب المناطق الليبية , فقد تم تخريب العدلد من المحطات بالجنوب واسقاط اكثر من 68 برجا كهربيا بحسب ما افاد به رئيس شركة الكهرباء محمد عكيكة ويتم اسقاط الابراج من اجل الحصول على النحاس والالومنيوم التي تصنع منهما الاسلاك الكهربائية .
ويعاني الجنوب من اظلام تام وصل الى 13 يوما وصل فيه سعر اسطوانة الغاز الى 100 دينار يوم أمس بعد ان دخلت كمية محدودة وتم توزيعها , اما البنزين والنافتة فقد وصل سعر 10 لتر الى  25 دينار اما سعر الفحم الذي يستخدم للطهي والتدفئة الى 60  دينار , كما وصل سعر خزان المياه الى 300 دينار  لعدم وجود كهرباء لاستخراج المياه من الابار .

هذا بالاضافة الى خسائر مادية تعرضت له املاك المواطنين في مزارعهم  بسبب انقطاع المياة والكهرباء كما تم إقفال المدارس والعيادات والمصارف , وتعتبر منطقة الجنوب في شلل تام لمؤسسات الدولة في الجنوب الليبي هذا ويشهد الجنوب ارتفاع عالي جدا في المواد الغذائية والأدوية .........