الأحد، 8 يناير، 2017

الرئاسي يقود حملة للقضاء على تهريب الوقود


تمكن اليوم الاحد 8 يناير رجال القطاع الغربي نقطة مصفاة الزاوية حرس السواحل  من إحباط محاولة لتهريب كمية كبيرة من الوقود نوع ديزل تقدر تقريبا ب 5 ملايين  لتر مكعب عبر ناقلة تابعة لشركة يونانية , قام بتحميلها  من ميناء زواره باقصى الغرب الليبي من قبل مجموعة من المجرمين , وقد ضبطت الناقلة في المياه الإقليمية الليبية والشحنة علي متنها لشركة مالطية , بحسب بيان لقوة الردع الخاصة بطرابلس فان الناقلة موجودة تحت حراستها , موضحة بان طاقم الناقلة وعددهم 9 أفراد حيث الربان روسي ويدعي تيكتشوف فلاديمير  وممتل الشركة اليونانية يدعي كارمينس جورجس ,اما باقي أعضاء الطاقم فهم من الجنسية الأوكرانية , واشار البيان باه قد بدأت إجراءات التحقيق معهم من قبل إدارة مكافحة التهريب الجمرك وقد باشر مكتب النائب العام بمتابعة إجراءات التحقيق .
وكان المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق قد أصدر اليوم السبت 7 يناير بيانا اصدر فيه اوامره الى حرس و أمن السواحل بايقاف ومصادرة اي سفينة أو باخرة تهريب للوقود تقترب من السواحل الليبية دون أذن مسبق من السلطات المختصة , واضاف البيان بأن السلطات ستقوم بتسجيل قوائم باسماء وسراق المال العام للقضاء , وستصدر بحقهم مذكرات قبض من الشرطة الدولية باتخاذ اجراءات رادعة بحق السفن المتورطة في التهريب وفق القانون الدولي بسحب التراخيص , واعتبر بين المجلس بأن المواني ومواردها هي لدعم الاقتصاد للدولة وليس باهدار اموال الدولة , والا سيضطر المجلس الرئاسي للحكومة لانزال حالة القوة القاهرة بالمواني التي اصبحت بؤر لتهريب النفط ومشتقاته وسيضطر المجلي الى اغلاقاها

وكان المجلس العسكري مصراته واتحاد الثوار بالمدينة قد اكدت يوم الجمعة على ضرورة الالتفاف حول المجلس العسكري واتحاد الثوار ممثلأ الثوار , بعد ان أعلن عن تشكيل غرفة مشتركة من كافة الجهات الأمنية ومؤسسات المجتمع المدني , مطالبين على ضرورة تواجد الثوار في كل مناصب الدولة والمشاركة في صنع القرار, كما طالبوا المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق بتوضيح موقفه من (مجرم الحرب ) حفتر والأحداث بالمنطقة الشرقية , وطالبوا من المؤسسة الوطنية للنفط بايضاح موقفها مما يحدث في الموانئ النفطية واستخدام حفتر لها .