الخميس، 12 يناير، 2017

حكومة الانقاد تسترجع بعض المقار من حكومة الوفاق التي لم تمنح الثقة

اعلن اليوم الخميس 12 يناير وزير حكومة الانقاذ الوطني خليفة الغويل قبل قليل في بيان صحفي على قناة التناصح بان حكومته استرداد عدة مواقع حكومية , وكانت قد دخل اليوم مسلحين رفقة رئيس حكومة الانقاذ الى مقر وزارة الدفاع بمنطقة صلاح الدين كما تم الدخول والسيطرة هيئة التدريب والتشغيل وايضا هيئة ( وزارة ) رعاية الجرحى والشهداء , حذر الغويل المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق من نفاذ الصبر على تجاوزاته المالية والادارية وانتحاله للشخصية ,  وقال الغويل ان الذين وقعوا على اتفاق الصخيرات لم يحمعهم التوافق بل المصلحة الشخصية ودعا الى دعم الحوار الليبي ليبي والتنازل من اجل الوطن مع ابناء الوطن بعيدا عن التدخلات الاجنبية , وقال بان اتفاق الصخيرات لم يوصل الشعب الى أية حل ,واضاف بان القضاء النزيه هو الحل لفض النزاعات التي حدثت في الماضي , اشار الى ان القضاء النزيه هو من يدين ويصدر الاحكام , ودا منتسبي المؤسسة العسكرية بالمنطقة الغربية بمباشرة اعماللهم بمقراتهم وانه من يوم الغد سيقوم باصدار الامر لرئيس الاركان للجيش الليبي الذي يتبع حكومة الانقاذ باصدر الاوالمر بمباشرة عملهم , واشار الى اصدار ترقية لكتائب الثوار الذين شاركوا في محاربة تنظيم الدولة الدواعش , واضاف الغويل الى ان حكومة الانقاد تفتح الباب امام كافة التشكيلات العسكرية لبسط سلطة الدولة , وحذر( بمنع منعا باتا ظهور اي مظهر مسلح بالعاصمة الا باذن غرفة الطواري ) التي تتبع حكومة الانقاذ
 وادان الغويل تصريح رئيس الاركان الايطالي بشأن تحرير سرت , وقال بان حكومة الانقاذ تدين بشدة مناورات على حاملة الطائرات الروسية , واضاف بان ماجرى في بنغازي لن يتكرر في طرابلس , وقال سنعمل على عودة المهاجرين الى مدنهم , واوضح بانه اول من سيغادر المشهد السياسي .
وكان قد تم اليوم الخميس 12 يناير تحويل مقر وزارة السياحة الى مقر لمجلس النواب بالعاصمة الليبية طرابلس من قبل مجموعة من النواب المقاطعين والذين موالون للمجلس الرئاسي لحكومة الوفاق والذين سيباشرون اعمالهم من العاصمة طرابلس ويرتبون لعقد جلسة كاملة النصاب لمجلس النواب بمقره الجديد بطرابلس بحسب ما صرح به النائب عن مدينة مصراتة محمد الرعيض , وقد استنكر موظفي وزارة السياحة بالعاصمة ما قالوا بانه اقتحام لوزارتهم واعتبروه حادثة ما كان يجب ان تتم على مقرهم  .
واليوم رئيس حكومة الإنقاذ الوطني خليفة الغويل يستلم وزارة الدفاع التي كانت تحت شرعية حكومة الوفاق ويباشر الغويل في مقرها بمهام وزارة الدفاع .
وكان القضاء قد ارجع مقر وزارة التعليم العالي قبل اسبوعين الى حكومة الانقاذ لعدم وجود تشريع ومنح ثقة لحكومة الوفاق الوطني  , وقد استعاد المقر الوزير بحكومة الانقاذ الوطني ويمارس اعماله من مقرها في منطقة تاجوراء .