الأربعاء، 15 فبراير، 2017

مبادرة مصرية لحل الازمة الليبية

اكد القادة الليبيون في اجتماع القاهرة يومي 13 و14 فبراير على التزامهم بالعمل على حقن الدماء ووقف الوضع المتدهور امنيا وانسانيا وخدميا ولمعالجة عدد من القضايا المعلقة في الاتفاق السياسي الليبي للخروج من الازمة الحالية من خلال مراجعة تشكيل وصلاحيات المجلس الرئاسي ومنصب القائد الاعلى للجيش الليبي واختصاصه وتوسيع عضوية المجلس الاعلى للدولة بحسب البيان الصادر عن اللجنة الوطنية المصرية التي تعنى بليبيا برئاسة رئيس اركان حرب القوات المسلحة المصرية والتي واكبت حضور اجتماعات وزير الخارجية المصري وورئيس مجلس النواب عقيلة صالح ورئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق فايز السراج والجنزال خليفة حفتر بصفته قائد الجيش المعين من مجلس النواب لبحت سبل الدفع بتسوية الازمة الليبية في اطار توافقي مبني على الاتفاق السياسي الليبي وخلصت الى الاتفاق على تشكيل لجنة مشتركة من اعضاء مجلس النواب والمجلس الاعلى للدولة  , وستتولى هذه اللجنة النظر في العمل على اجراءات انتخابات برلمانية ورئاسية في موعد اقصاه فبراير 2018 , مع استمرار جميع شاغلي المناصب الرئاسية والتي سيتم الاتفاق عليها حسب الاتفاق الجديد الى حين انتهاء الفترة الحالية .
كما نص بيان اللجن ة المصرية المعنية بالملف الليبي والذي تحصلت EFE على نسخة منه ( الاتفاق على قيام مجلس النواب باجراء التعديلات الدستورية اللازمة لتضمين الاتفاق في الاعلان الدستوري )

ومن المعلوم بان هذه اللجنة قد اجتمعت مع رئيس المجلس الاعلى للدولة عبد الرحم السويحلي وعدد من ممثلي اعيان القبائل في ليبيا ومنظمات المجتمع المدني والمثقفين  والاعلاميين قبل عقد هذا الاجتماع .