الجمعة، 3 فبراير، 2017

متى تستقر ليبيا ؟!

ساد الهدوء اليوم الاربعاء 1 فبراير في الضواحي الجنوبية الغربية لطرابلس بمنطقة باب بن غشير وأوقفت الدراسة بالمنطقة بعد ان حدث يوم الأمس الثلاثاء اشتباكات بين حرس كلية التربية المنتسبين لقوة الأمن المركزي جنوب طرابلس مع بعضهم البعض بحسب مصدر امني من المنطقة والذي اشار الى ان الامر تطور وحدث اشتباك بينهم وبين عناصر من غرفة قوة حفظ الأمن والسلام التابعة لمدينة ترهونة والنواحي الأربع وقد قتل 5 وجرح 5 اخرين وبقي الوضع متوتر فقط , وسقط 2 قتيلين اليوم الاربعاء ولم تحدث أي اشتباكات بعد ظهر اليوم الا ان الوضع غير امن  , واشار الى شل الحركة داخل المنطقة جزئياً اليوم وقفل لمدارس وسط المنطقة فقط , مع تجوال سيارات مسلحة تتبع الفريقين المحسوب افرادهم على مدينة ترهونة والقاطن جزء منهم في قصر بن غشير
بينما  مقتل  2 من المواطنين وجرح 3 اخرين بعد ان تم اطلاق النار من قبل مسلح النار على زبائن للمصرف التجاري بمنطقة المصانع بتاجوراء بالضواحي الشرقية للعاصمة الليبية , واشار مصدر امني بان القاتل يتعاطى المخدرات وانه قام باطلاق النار على الناس وهو تحت تاثير المخدر
وفي الضواحي الغربية لطرابلس بمنطقة جنزور وبمحور الجسر 17 كم غرب طرابلس حيث الطريق الساحلى المقفل حدث اشتباك بين كتيبة الفرسان التابعة لمنطقة جنزور وبين العصابات التي تقفل الطريق الساحلى سقط على اثرها احد المواطنين بمدنة جنزور .
بينما في شرق البلاد تم ليلة يوم الثلاثاء 31 يناير  اختطاف عضو مجلس النواب عن مدينة الكفرة   جبريل اوحيدة  الزوي في مقر اقامته بمدينة طبرق من مسلحين مجهولين بسيرة سواء معتمة بحسب مصدر امني من المدينة والذي اضاف بانهم قاموا باقتياده إلى جهة مجهولة ولم يعرف السبب الى اليوم الاربعاء
وكانت تصريحات صحفية لمدير أمن مديرية طبرق أحمد شعيب قد أكد على خطفه وأن الجهات الأمنية تمكنت من تحديد مكان وهوية خاطفيه 
كما قتل يوم الاحد 29 يناير 3 من مقاتلي مجلس شورى ثوار بنغازي  داخل منطقة قنفودة بعد محاولتهم  صد هجوم لقوات الجنرال حفتر الى العمارات 12 بالمنطقة بحسب مصدر اعلامي من مجلس شورى وثوار بنغازي والذي اضاف بسقوط 8 من الجرحى جروحهم متفاوتة .
واضاف المصدر  بان  محاور القتال بمدينة بنغازي تشهد هدوءا حذرا بعد اشتباكات عنيفة  في اليومين الماضيين تمكنت على اثرها بين قوات مجلس شورى ثوار بنغازي  قوات عملية الكرامة من السيطرة على مناطق في قنفودة والسيطرة على مواقع لتمركزات المجلس  بعد خروج عدد من العائلات المحاصرة فيها 
وفي طرابلس قامت قوة الردع الخاصة التابعة لوزارة الداخلية لحكومة الوفاق  بالقبض على رئيس كتيبة الفرقان عمر العاقل قبل ايام وقد قام افراد كتيبته بقفل طريق الغرارات بمنطقة سوق الجمعة بالعاصمة طرابلس لبعض الوقت وهددوا قوة الردع وحذروهم جتى يطلق سراحه , ولكن قوة الردع قالت بانه اجراء للتحقيق في بعض القضايا والى الان لم يتم اطلاق سراحه .
كما شهد شرق العاصمة بمنطقة القره بولي منذ مساء يوم السبت حالة من التوتر و الاحتقان بسبب الاشتباكات الدائرة بين مسلحين من المنطقة و إحدى الكتائب بمدينة ترهونة , وقد اشار مصدر طبي بمدينة القره بولي بسقوط 8 قتلى منهم 5 من مدينة القره بولي والاخرين من مدينة ترهونة , وقد أغلق مجموعة من المسلحين طريق القويعة الرابط بين منطقة القره بولي و العاصمة الليبية طرابلس لعدة ساعات , وتم فتحه بعد ذلك لانه طريق حيوي وشريان اساسي لربط شرق البلاد بالعاصمة .